الأمس
اليوم
الغد
10:00
انتهت
كاشيما أنتلرز
جوانزو
13:30
هيرتا برلين
بادربورن
15:00
الترجي
البنزرتي
15:00
نهضة بركان
سريع وادي زم
15:00
أنجيه
سانت إيتيان
14:30
قيصري سبور
دينيزلي سبور
14:00
ليفانتي
إيبار
14:00
إيفرتون
شيفيلد يونايتد
14:00
كريستال بالاس
ولفرهامبتون
14:00
بيرنلي
نورويتش سيتي
13:50
الريان
الخور
13:30
فرايبورج
أوجسبورج
13:30
باير ليفركوزن
يونيون برلين
15:00
مولودية وجدة
الفتح الرباطي
13:00
أودينيزي
بريشيا
12:00
قاسم باشا
أنطاليا سبور
11:00
فياريال
ريال بلد الوليد
00:00
تأجيل
الجيش الملكي
أولمبيك آسفي
00:00
تأجيل
نهضة الزمامرة
الرجاء البيضاوي
19:30
باسوش فيريرا
ديسبورتيفو أفيش
11:00
تأجيل
نفط ميسان
الطلبة
18:30
الشوط الثاني
كورتريك
ميشيلين
18:00
انتهت
تفينتي
هيراكلس
17:30
انتهت
جوزتيبي
قونيا سبور
17:20
انتهت
النصر
الحزم
15:00
الوداد البيضاوي
يوسفية برشيد
15:15
الاتفاق
الفيصلي
16:00
انتهت
السيلية
نادي قطر
17:45
غرونينغين
بى اى سى زفوله
19:30
موريرينسي
بنفيكا
18:45
فيتيس
فورتانا سيتارد
18:30
جينك
أوستيند
18:00
ريمس
موناكو
18:00
نيم أولمبيك
تولوز
18:00
نيس
ديجون
18:00
ميتز
أميان
18:00
بوردو
ستاد بريست 29
18:00
ويسلاند بيفرين
إكسيلسيور موسكرون
18:00
رويال انتويرب
سيركل بروج
17:45
فيليم 2
فينلو
17:20
الاتحاد
الهلال
15:30
أولمبيك مرسيليا
مونبلييه
17:20
الفتح
الأهلي
17:00
بيلينينسيس
ريو أفي
17:00
نواذيبو
الجيش
17:00
فنرباهتشة
أنقرة جوتشو
17:00
سانت جالن
سيرفيتي
17:00
نيوشاتل
سيون
16:30
فيردر بريمن
لايبزج
16:30
سبارتا روتردام
فالفيك
16:30
نيوكاسل يونايتد
برايتون
16:00
الوكرة
الدحيل
16:00
شارلروا
سينت ترويدن
17:15
انتهت
النصر
الوصل
20:00
الرجاء البيضاوي
هلال القدس
15:35
انتهت
الفيحاء
الوحدة
15:00
انتهت
الميناء
زاخو
16:55
انتهت
كلوج
لاتسيو
16:55
انتهت
كاراباج اغدام
إشبيلية
16:55
انتهت
لاسك لينز
روزنبرج
16:55
انتهت
كوبنهاجن
لوجانو
16:55
انتهت
ستاندار لييج
فيتوريا غيمارايش
16:00
انتهت
الغرافة
الأهلي
15:50
انتهت
ضمك
الشباب
15:00
انتهت
السماوة
الزوراء
15:00
انتهت
أربيل
نفط الجنوب
17:15
انتهت
الشارقة
خورفكان
14:45
انتهت
حتا
شباب الأهلي دبي
14:45
انتهت
الجزيرة
الظفرة
13:50
انتهت
العربي
الشحانية
15:00
انتهت
الشرطة
الحدود
12:45
انتهت
نفط الوسط
الديوانية
12:45
انتهت
القاسم
النفط
12:45
انتهت
أمانة بغداد
القوة الجوية
12:45
انتهت
الكرخ
الصناعات الكهربائية
12:45
انتهت
النجف
الكهرباء
17:15
انتهت
بني ياس
عجمان
16:55
انتهت
أبويل
إف 91 دوديلانج
19:00
انتهت
روما
بلدية إسطنبول
19:00
انتهت
جلاسجو رينجرز
فيينورد
15:20
انتهت
العدالة
أبها
14:45
انتهت
العين
اتحاد كلباء
14:45
انتهت
الفجيرة
الوحدة
13:50
انتهت
السد
أم صلال
19:00
انتهت
لودوجوريتس رازجراد
سيسكا موسكو
19:00
انتهت
سلوفان براتيسلافا
بشكتاش
19:00
انتهت
بارتيزان
آي زي ألكمار
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
سبورتينج براجا
19:00
انتهت
جنت
سانت إيتيان
19:00
انتهت
إسبانيول
فرينكفاروزي
19:00
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
فولفسبرجر ايه سي
19:00
انتهت
فولفسبورج
أولكساندريا
19:00
انتهت
بورتو
يانج بويز
17:00
انتهت
الأهلي
الزمالك
18:00
بيراميدز
إنبـي
19:00
انتهت
باريس سان جيرمان
ريال مدريد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
أستانا
19:00
الشوط الثاني
ساوثامبتون
بورنموث
15:30
الجونة
الإسماعيلي
19:00
انتهت
أتليتكو مدريد
يوفنتوس
16:55
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
أرسنال
13:00
طلائع الجيش
المقاولون العرب
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
مانشستر سيتي
19:00
الشوط الثاني
أوساسونا
ريال بيتيس
19:00
غرناطة
برشلونة
16:55
انتهت
أيندهوفن
سبورتنج لشبونة
18:45
الشوط الثاني
كالياري
جنوى
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
ريد ستار بلجراد
16:00
يوفنتوس
هيلاس فيرونا
16:55
انتهت
ستاد رين
سيلتك
18:30
انتهت
شالكه
ماينتس 05
19:00
انتهت
باير ليفركوزن
لوكوموتيف موسكو
19:00
انتهت
دينامو زغرب
أتالانتا
18:45
ميلان
إنتر ميلان
16:55
انتهت
بازل
كراسنودار
18:45
الشوط الثاني
ستراسبورج
نانت
16:55
انتهت
أوليمبياكوس
توتنام هوتسبر
14:00
مانشستر سيتي
واتفورد
16:55
انتهت
دينامو كييف
مالمو
16:55
انتهت
خيتافي
طرابزون سبور
11:30
ليستر سيتي
توتنام هوتسبر
16:55
انتهت
كلوب بروج
جالاتا سراي
16:30
أتليتكو مدريد
سيلتا فيجو
13:30
بايرن ميونيخ
كولن
في مصر.. ما تفسده كرة القدم  يصلحه «كوماندوز» كرة اليد

في مصر.. ما تفسده كرة القدم يصلحه «كوماندوز» كرة اليد

دوماً ما كان الاهتمام والدعم من جانب الجماهير المصرية منصب على كرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى، ودوماً ما كان لكرة اليد المصرية رأياً أخر في هذا الأمر

خالد عامر
خالد عامر

دعونا نستهل هذا التقرير بالتأكيد على أن منتحب مصر للناشئين في لعبة كرة اليد هو بطل العالم، هو صاحب الإنجاز الفريد بكونه أول منتخب غير أوروبي يتوج بالمركز الأول والميدالية الذهبية في بطولات كأس العالم للناشئين في كرة اليد.

هذا التتويج، يأتي بعد ثلاثة أسابيع تقريباً من تتويج منتحب الشباب المصري ببرونزية العالم التي أقيمت في إسبانيا، ليكون عام 2019 هو عام التناقضات في الرياضة المصري، بعدما أخفق منتخب مصر لكرة القدم إخفاقاً مازالت توابعه تضرب منظومة كرة القدم المصرية.





وهنا سنسأل السؤال المهم، لماذا أصبحت كرة اليد المصرية هي الملاذ لسعادة المصريين، وأصبحت كرة القدم هي الكابوس، ولماذا أصبح الشعب المصري يعول على «الكوماندوز» في إصلاح ما يفسده «منتخب الساجدين سابقاً»؟

تاريخ كرة اليد المصري





دعونا أولاً قبل أن نبدأ موضوعنا نستعرض معكم تاريخ كرة اليدالمصرية، فعلى الرغم من ان منتخب مصر لكرة اليد رجال يحتل المركز الثالث في ترتيب أكثر المنتخبات حصولاً على لقب كأس الأمم اللإفريقية، برصيد 6 بطولات، وبإجمالي 18 ميدالية، خلف الجزائر صاحبة المركز الثاني بـ7 ألقاب وإجمالي 18 ميدالية، ومنتخب تونس المتصدر بـ10 ألقاب وإجمالي 23 ميدالية، إلا أن منتخبي الشباب والناشئين يسيطر على القارة بشكل كبير،حيث احتل منتخب الشباب صدارة التصنيف بـ12 لقب وبإجمالي 18 ميدالية، لتأتي تونس في المركز الثاني برصيد 4 ألقاب و17 ميدالية، بينما الجزائر في المركز الثالث بلقبين فقط وإجمالي 11 ميدالية.

بينما منتخب الناشئين ففاز باللقب 6 مرات بإجمالي 7 ميداليات، وتأتي تونس في المركز الثاني بتتويج وحيد وإجمالي 6 ميداليات متنوعة، لتأتي بنين في المركز الثالث بتتويج واحد فقط هو كل حصيلتها من الميداليات الإفريقية.

وعلى مستوى البطولات العالمية فمنتخب الشباب تمكن من حصد الميدالية الذهبية في كأس العالم 1993 للشباب التي أقيمت في مصر، ثم عاد منتخب الشباب وحصل على برونزيتين في كأس العالم 1999 وكأس العالم 2019 الأخيرة.

أما المنتخب الأول فلم يتوج باللقب من قبل، لكنه حصل على المركز الرابع في كأس العالم 2001 التي أقيمت في فرنسا، بالإضافة إلى حصوله على لقب دورة الألعاب الإفريقية عامي 2010 و2014.

البنية التحتية





في الوقت الذي تحصد فيه منتخبات كرة اليد الميداليات، بعد عدة أشهر من احتلال المنتخب الأول المركز الثامن في كأس العالم، كان نفس العام هو عام الإخفاق الكروي بالخروج على يد منتخب جنوب إفريقيا من دور الـ16، بأداء مخذل وودع البطولة محاطاً بالكثير من الفضائح والانتقادات.

لماذا حدث ذلك؟ .. الفضل في ذلك يعود لمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم والذي اتجه للاعبين صغر السن والشباب، لتطويرهم والعمل على تطعيم منتخب مصر الأول بعناصر شابة مميزة.

فكان تدريب منتخب الشباب من نصيب المميز طارق محروس الذي له باع طويل في التدريب، وتدريب منتخب الناشئين من نصيب مجدي أبو المجد الذي توج مع منتخب مصر للشباب بكأس العالم 1993 كلاعب.

وقبل هذه التجربة كان الاتحاد المصري لكرة اليد دوماً ما يدفع باللاعبين الشباب ويهتم بهمن وهو ما جعل المنتخب يصل في عام 2001 إلى المركز الرابع في كأس العالم للرجال، ليصبح لديك حالياً 3 لاعبين يشاركون مع منتخبي الشباب والناشئين ويصعدون إلى منصة التتويج مرتين في غضون شهر واحد هم حسن قداح وأحمد هشام وحارس المرمى عبدالرحمن حميد.

أما في كرة القدم، فالاختيارات دوماً ما تكون محاطة بالشكوك والأسئلة الاستنكارية ، سواء على مستوى المدربين أو اللاعبين المختارين من هؤلاء، وهو ما جعل قطاعات الشباب في كرة القدم تتدهور بشكل كبير.

المدرب الوطني واللاعبين المحليين



هناك علاقة طردية بين عدد المحترفين في المنتخبات الوطنية المختلفة وبين حصد البطولات، لا نعلم لماذا لكن كلما زاد عدد المحترفين في الفريق تراجع معها الأداء وأصبح البطولات شحيحة، لنجد مثلاً أن جيل 2001 في كرة اليد الحاصل على المركز الرابع كان يضم بين صفوفه محترف واحد فقط هو أشرف عواض الذي كان يلعب في موبيلييه الفرنسي في ذلك الوقت.

كما أن هناك علاقة وطيدة بين المدرب المصري وبين الإنجازات، فإذا تحدثنا عن كرة القدم سنجد ان هناك 22 مدرباً أجنبياً على مدار التاريخ لم ينجح منهم سوى المجري بال تيتكوس عام 1959 والويلزي مايك سميث عام 1986، بينما نجح 3 مصريين من أصل 19 مدرباً مصرياً في الحصول على كأس الأمم الإفريقية هم مراد فهمي ومحمود الجوهري وحسن شحاتة.

ما حدث مع منتخبي الشباب والناشئين في بطولتي كأس العالم العام الحالي هو مزيج مميز من تجربتي حسن شحاتة المميزة التي أسفرت عن ثلاث بطولات متتالية ومحمود الجوهري الذي اشتهر بأنه جنرال كرة القدم المصرية لما كان يتميز به من حزم وانضباط لاعبيه خارج الملعب وداخله.

وخلال التجربتان كان عدد اللاعبين المحترفين محدود والاعتماد الأكبر كان على اللاعبين المحليين، فعام 1998 كان هناك 4 لاعبين محترفين فقط، وفي بطولات 2006 و2008 و2010 كان هناك ثلاثة لاعبين وخمسة لاعبين وأربعة لاعبين على التوالي، بينما كان الإخفاق الأخير يضم 8 لاعبين محترفين، وخسارة نهائي كأس الأمم الإفريقية عام 2017 يضم 11 لاعباً محترفاً.

الاتحاد المصري لكرة اليد راهن على هذه التجربة، مدرب وطني يعرف لاعبيه جيداً يختار تشكيلة من كل الأندية، وليست الأندية الجماهيرية أو المحترفين فقط، كل من يستحق الانضمام إلى المنتخب لديه فرصة، لتجد أن هناك سبعة أندية تمثل المنتخب هم الأهلي وهيليوبليس والزمالك وطلائع الجيش وسبورتنج وسموحه والشمس، وهم أيضاً نفس الأندية التي مثلت منتخب الناشئين باختلاف عدد اللاعبين المنضمين من كل نادٍ.

وأيضاً هناك مجموعة من اللاعبين المحليين، اختيارهم كان بعيداً عن الأهواء والانتماءات، خاضوا معسكر مغلق به أقصى درجات الانضباط والتركيز، لم تر أحدهم على مواقع التواصل الاجتماعي أو في مداخلات هاتفية على التليفزيون أو صوره مع الجمهور تغزو المواقع ووسائل الإعلام المختلفة، لتكون النتيجة في النهاية كما رأينا.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة