Web Analytics Made
Easy - StatCounter
36 نقطة للينارد تمنح الأمل لرابتورز في مواجهة باكس

36 نقطة لـ«لينارد» تمنح الأمل لـ«رابتورز» في مواجهة باكس

حقق رابتورز فوزه الأول في أول مباراة على أرضه بعد هزيمتين متتاليتين خارجها ملحقًا بميلووكي باكس الخسارة الثانية في بلاي أوف هذا الموسم

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

منح كاوهي لينارد فريقه تورونتو رابتورز الأمل في مواجهة ميلووكي باكس بتسجيله 36 نقطة بينها 8 في الوقت الإضافي ليقوده إلى الفوز 118-112 بعد التمديد مرتين الأحد في نهائي المنطقة الشرقية من الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

وسبق للينارد أن توج بطلا للدوري الأمريكي في صفوف سان أنتونيو سبيرز عام 2014.

وحقق رابتورز فوزه الأول في أول مباراة على أرضه بعد هزيمتين متتاليتين خارجها، ملحقا بميلووكي باكس الخسارة الثانية في بلاي أوف هذا الموسم.

وساهم الكاميروني باسكال سياكام ولاعب الارتكاز الإسباني مارك جاسول في فوز رابتورز بتسجيلهما 25 و16 نقطة على التوالي.

مراقبة لصيقة

وفرض رابتورز مراقبة لصيقة على نجم ميلووكي باكس اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، أحد المرشحين لنيل لقب أفضل لاعب هذا الموسم، والذي اكتفى بتسجيل 12 نقطة فقط لكنه في المقابل نجح في 23 متابعة.

أما أفضل مسجل في صفوف باكس فكان جورج هيل مع 24 نقطة وأضاف الاحتياطي مالكولم بروجدون 20 نقطة.

وقال يانيس بعد المباراة: «لم تكن الأفضل لنا. لقد خسرنا الكثير من الكرات ذلك لأن الفريق المنافس خلق لنا متاعب كثيرة ولأننا افتقدنا للتركيز والقتالية أيضا».

وأضاف: «يجب الاعتراف بأنهم كانوا أفضل منا هذه المرة».

واشاد مدرب رابتورز نيك نيرس بأداء لاعبيه، وقال: «لعبنا بقوة بدنية أكبر، رأيت فريقا جاهزا للقتال».

وعن لينارد، قال: «لم يكتف بتسجيل النقاط لكنه كان حاضرا جدا في الدفاع. في مباريات من هذا النوع حيث المستوى متقارب، أن تدخل من هنا أو من هناك يستطيع تغيير الدينامية، وهذا ما قام به كاوهي هذه الليلة».

لكن مدرب باكس مايك بودنهولتسر بقي متفائلا بقدرة فريقه على حسم السلسلة في صالحه بقوله: «لقد حصلنا عل فرصنا خلال هذه المباراة ولم نستغلها كما يجب. أنا واثق من أننا سنلعب أفضل الثلاثاء (في المباراة الرابعة) لاسيما يانيس».

ويأمل رابتورز بأن يستغل عامل الأرض والجمهور مرة جديدة الثلاثاء ليعادل النتيجة.

وكان تورونتو في طريقه لحسم النتيجة في الوقت الأصلي عندما تقدم 96-91 قبل نهاية الربع الأخير بـ 1:31 دقيقة، لكن باكس نجح في إدراك التعادل وفرض وقت إضافي.

وتقدم باكس في مطلع الوقت الإضافي الثاني 105-103، بيد أن رابتورز رد بواسطة لينارد الذي سجل سلتين ليمنح التقدم لفريقه 114-110 قبل النهاية بـ 32,4 ثانية.

وانهى لينارد المباراة منهكا، وبدا كأنه يعاني من إصابة، لكنه استبعد ذلك في نهاية المباراة بقوله: «كل الأمور تسير على ما يرام، كل ما في الأمر أننا في خضم البلاي أوف، الجميع يعاني من أوجاع في هذه المرحلة من البطولة، لكني سأواصل القتال».

يذكر أن الفائز في نهائي المنطقة الشرقية سيلاقي على الأرجح جولدن ستايت ووريرز، بطل الموسمين الماضيين والذي يتقدم على بورتلاند ترايل بلايزرز 3-صفر في نهائي المنطقة الغربية قبل لقائهما الرابع الإثنين.

اخبار ذات صلة