كرة سلة

زوجة كوبي براينت تسترجع الأحزان في ذكرى مباراته الأخيرة

تذكرت فانيسا براينت زوجة أسطورة كرة السلة الأمريكية زوجها كوبي براينت في ذكرى مباراته الأخيرة في دوري المحترفين الأمريكي لكرة السلة.

0
%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D9%86%D8%AA%20%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%B2%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9

عادت الذكريات الموجعة إلى فانيسا براينت زوجة أسطورة كرة السلة الراحل كوبي براينت، في ذكرى مباراته الأخيرة في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين والتي أمطر خلالها سلة يوتا جاز بستين نقطة.

وقالت فانيسا براينت في منشور على «إنستجرام»، مساء الإثنين، عن أسطورة لوس أنجليس ليكرز الذي لقي مصرعه خلال حادث تحطم مروحية في 26 يناير مع ابنته جيانا وسبعة آخرين: زوجي عمل بلا كلل طيلة 20 عاما، أعطى كل شيء، كل ما أراده هو قضاء بعض الوقت معي ومع فتياتنا «الأربع» للتعويض عن الوقت الضائع، أراد التواجد هناك «مع العائلة» في كل مرحلة هامة ولحظة خاصة في حياة فتياتنا.

اقرأ أيضا: فيروس كورونا عربيًا اليوم الإثنين 13 أبريل| طوارئ في السعودية.. وزيادة الحالات مستمرة

وتضمن المنشور مقطع فيديو يبرز أهم لقطات المباراة الأخيرة التي سجل فيها براينت 60 نقطة قاد من خلالها ليكرز للفوز على جاز 101-96 في 13 أبريل 2016، كما تضمن الفيديو لقطة تظهر «بلاك مامبا»، الفائز بلقب الدوري خمس مرات خلال أعوامه العشرين في «ستايبلس سنتر»، مع عائلته في الملعب وهو يعانق فانيسا ويقبل ابنتيه ناتاليا وجيانا.

وأعربت فانيسا عن حزنها لأن براينت لم يتمكن من الاستمتاع بالاعتزال لأكثر من ثلاثة أعوام وتسعة أشهر، مشيرة الى أنهما رزقا بطفلتين بعد الاعتزال هما بيانكا التي ولدت في يناير 2016، وكابري التي ولدت في يونيو الماضي.

وتابعت: رزقنا بطفلتين أخريين، فاز بجائزة أوسكار عام 2018 عن أفضل فيلم رسوم متحركة حيث كان المنتج التنفيذي لفيلم دير باسكتبول، افتتح استوديوهات جرانيتي، أصبح مؤلفا وتصدر لائحة الكتب الأكثر مبيعا 5 مرات بحسب تصنيف صحيفة نيويورك تايمز، ودرب فريق جيانا لكرة السلة خلال هذه الفترة، عملت «جيانا» بجد وأعطت كل ما لديها سبعة أيام في الأسبوع، على غرار والدها، معتبرة أن الحياة غير عادلة وما حصل لزوجها وابنتها اللذين لقيا مصرعهما عن 41 و13 عاما تواليا، قاسيا.

.