كرة سلة

دوري المحترفين الأمريكي| لينارد السلاح السري لتورونتو في النهائي

ضرب تورنتو بقوة بعد موسم غريب في 2017-2018 وأقصى في طريقه إلى النهائي ثلاثة من نجوم الدوري وبات كواهي لينارد السلاح السري للفريق مؤخراً

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%7C%20%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A%20%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A

ليس أشهر المتحدثين أو صاحب الكاريزما الأكبر بين لاعبي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين: يُعبّر كواهي لينارد عن نفسه بترويض الكرة بشكل رائع وقيادة تورونتو رابتورز لأول نهائي في تاريخه.

ضرب بقوة بعد موسم غريب في 2017-2018، وأقصى في طريقه إلى النهائي ثلاثة من نجوم الدوري: المونتينيجري نيكولا فوتشيفيتش لاعب ارتكاز أورلاندو ماجيك في الدور الأول (4-1)، الكاميروني جويل إمبيد نجم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز في التالي (4-3)، ثم اليوناني يانيس أنتيتكونمبو الذي قاد ميلووكي باكس إلى أفضل سجل في الدوري المنتظم (4-2).

كانت سلته الساحقة «دانك» فوق يانيس المكنى بـ «الوحش اليوناني»، من أبرز لقطات نهائي المنطقة الشرقية الذي قلب تورونتو فيه تأخره من صفر-2 إلى فوز رائع 4-2.

برغم ذلك، بقي لينارد (27 عاما) بعيدا عن التبجح والتصريحات الصاخبة للثأر من فريقه السابق سان أنتونيو سبيرز أو الرد على منتقديه.

انتظر التأهل إلى الدور النهائي لمواجهة حامل اللقب في آخر سنتين جولدن ستايت ووريرز للحديث عن «الارتياح».

يمكنك أيضًا قراءة :لينارد يكتب تاريخ تورونتو بنهائي على حساب ميلووكي

قال أفضل لاعب في نهائي 2014 مع سبيرز «عملت بجد كبير لعيش هذه التجربة بعد ما حصل الموسم الماضي. وثقت دومًا بنفسي واتخذت قرارات كانت مناسبة لي».

قبل أن يصبح من أبرز نجوم الأدوار الاقصائية «بلاي أوف» الحالية، مع معدل نقاط بلغ 31,2 و8,8 متابعات و3,8 تمريرات حاسمة، شكل لغزا في الدوري.

إصابة بالفخذ

في وقت ظن سان أنتونيو ومدربه الفذ جريج بوبوفيتش بأنهما حصلا على خليفة تيم دنكان، الموزع الفرنسي طوني باركر والجناح الأرجنتيني مانو جينوبيلي، انتهت تجربته مع سبيرز بشكل سيئ.

أصيب في فخذه، لم يخض سوى تسع مباريات في الموسم الماضي في حين اعتبر الجهاز الطبي انه قادر على اللعب مجددًا.

رفض لينارد، أفضل مدافع في الدوري عامي 2015 و2016، اللعب لأن الالم على حد قوله لم يكن يطاق.


تعرض لانتقادات، وبعضها من زملائه، اعتبرت انه يفضل مصلحته الشخصية ورغبته بالدخول في صراع مع الإدارة للحصول على عقد جديد أفضل. نتيجة لذلك، أرسله سان أنتونيو إلى تورونتو ضمن صفقة تبادل مع ديمار ديروزن.

وجد ابن ولاية كاليفورنيا نفسه بسرعة في الفريق الكندي الذي تأسس عام 1995. قال أخيرا «هناك مجموعة ممتازة مع شبان جيدين والكثير من الموهبة».

متزن جدًا

يرى زميله كايل لاوري الذي يدين له تورونتو أيضا بالوصول إلى هذه المرحلة «منحنا خبرته وخصوصا هدوءه.. كواهي لا يغضب ولا يستسلم عندما لا تكون الأمور على ما يرام. هو متزن جدا».

حدده ووريرز، خصم النهائي، كأحد أبرز عناصر الخطر التي قد يشكلها تورونتو.

قال المخضرم شون ليفينجستون بديل الموزع النجم ستيفن كوري «ما يحققه منذ مطلع البلاي أوف لا يصدق»، متابعا «منح الفريق ما ينقصه حتى الآن. هو لاعب رائع يدفع زملاءه إلى اللعب بشكل أفضل».

تناول ستيف كير مدرب ووريرز الأسبوع الماضي في سان فرانسيسكو العشاء مع صديقه الكبير جريج بوبوفيتش الذي درب لينارد بين 2011 و2018. لكن هل طلب منه بعض النصائح حول ايقاف لينارد؟

لن يكون كير الوحيد المهتم بلينارد خلال نهائي 2019.

سيصبح اللاعب الموهوب حرا في نهاية يونيو، وقد ارتفع عدد الأندية الباحثة عن استقطابه: لوس أنجليس ليكرز ونيويورك نيكس من أبرز المهتمين ويحلمان باستعادة أمجادهما بضم لاعب من هذه الطينة.

لكن لينارد الهارب من الأضواء قد يفضل فريقا عاديا، على غرار رابتورز، خصوصا إذا نجح الأخير في ايقاف هيمنة ووريرز.

.