كرة سلة

دوري السلة الأمريكي| يانيس يتألق.. وأشواط إضافية تاريخية في بورتلاند

ميلووكي باكس يحقق فوزًا مهمًا على بوسطن سيلتكس بفضل يانيس أنتيتوكونمبو ومباراة بورتلاند ترايل بلايزرز ضد دنفر ناجتس تشهد حدثًا تاريخيًا

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%7C%20%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%B3%20%D9%8A%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82..%20%D9%88%D8%A3%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B7%20%D8%A5%D8%B6%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF

قدم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو أداء مثاليًا وقاد ميلووكي باكس إلى الفوز على مضيفه بوسطن سلتيكس 123-116، في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، ليتقدم 2-1 في نصف نهائي المنطقة الشرقية، فيما احتاج بورتلاند ترايل بلايزرز إلى 4 أشواط إضافية للتقدم على دنفر ناجتس 2-1 في الغربية.

في المباراة الأولى، صنع ميلووكي، متصدر الدوري المنتظم، الفارق في الربع الثالث عندما سجل 40 نقطة مقابل 31 لخصمه، ليستعيد أفضلية الأرض بعد خسارة المباراة الأولى على ملعبه.

وقال يانيس، الذي تمكن من تسجيل 32 نقطة و13 متابعة، والمرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري مع نجم هيوستن روكتس جيمس هاردن: «ما زلت أثق بنفسي، أنا ببساطة أثق بنفسي. هذا ما يريده مني رفاقي».

وتابع: «يريدونني أن أبقى عدوانيا، يريدون أن أقوم باللعبة الصحيحة، وهذا ما أحاول القيام به طوال السلسلة».

وتقدم بوسطن 56-55 بين الشوطين بعد أن وصل تقدمه إلى 12 نقطة قبل أن يبدأ باكس بتقليص الفارق.

لكن النقاط الأربعين التي سجلها فريق ميلووكي في الربع الثالث، وهي الأعلى للفريقين في هذه السلسلة، أبعدته عن صاحب الأرض. وسجل لاعبوه 11 محاولة من أصل 18 ونجح الموزع جورج هيل في تسجيل رميتين ثلاثيتين خلال سلسلة من 12 نقطة متتالية دون رد لبوسطن.

وعلى الرغم من تسجيل بوسطن لـ 31 نقطة في هذا الربع، إلا أنه عجز عن الوصول إلى السلة في آخر 3.44 دقائق، وفي مطلع الربع الأخير، وسع ميلووكي الفارق إلى 17 نقطة مستفيدا من 11 نقطة مقابل 3 لخصمه.

ولم يستسلم بوسطن مع ثلاثية لآل هورفورد مقلصا الفارق إلى 121-116 في الثواني الأخيرة، لكن يانيس الذي سجل نصف نقاطه تقريبا من خط الرميات الحرة بسبب كثرة الأخطاء عليه أوصل سفينة باكس إلى بر الأمان.

كما برز مع الفائز كريس ميدلتون مسجلًا 20 نقطة، والبديل هيل مع 21 نقطة، فيما سجل البديل بات كونافتون 4 ثلاثيات.

ولدى الخاسر، كان النجم كايري إيرفينج أفضل مسجل مع 29 نقطة، لكنه سجل 8 سلات من 22 محاولة، وأضاف جايسون تاتوم 20 نقطة و11 متابعة وجايلين براون 18 نقطة.

لكن إيرفينج، بطل الدوري عام 2016، انتقد احتساب الحكام 22 رمية حرة نتيجة أخطاء على يانيس: «من السخيف احتساب 22 رمية حرة، أبطأ هذا الأمر اللعب وحرمنا من تسجيل السلات المتتالية».

وتابع يانيس قبل حلول فريقه مجددا على بوسطن في المباراة الرابعة، الإثنين: «بالطبع لدينا قوة دفع كبيرة. يجب أن نمارس كرة سلة جيدة ونواصل الدفاع».

ويلتقي الفائز من هذه السلسلة مع الفائز من سلسلة فيلادلفيا سفنتي سيكسرز وتورونتو رابتورز.

أشواط إضافية تاريخية

وفي المنطقة الغربية، شهد فوز بورتلاند ترايل بلايزرز على دنفر ناجتس 140-137 أربعة أشواط إضافية للمرة الأولى في البلاي أوف منذ 1953 بين بوسطن سلتيكس وسيراكيوز ناشونالز والثانية في تاريخ الدوري.

وانتزع بورتلاند أمام جماهيره فوزا ثمينا منحه التقدم 2-1، حيث يتأهل الفائز لمواجهة المتأهل من سلسلة جولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في آخر سنتين وهيوستن روكتس، التي يتقدم فيها الأول بفوزين نظيفين.

وشهدت المباراة 24 تغييرا في هوية الفريق المتقدم، فقال مدرب بورتلاند تيري ستوتس: «لم أشارك في مباراة مماثلة سواء في الدور المنتظم أو البلاي أوف. كان مجهودا رائعا من الفريقين».

وتعرض لاعبو الفريقين لإرهاق كبير، على غرار نجم بورتلاند التركي إينيس كانتر، الذي سجل 18 نقطة و15 متابعة، وأصيب بكتفه وفخذه خلال 56 دقيقة خاضها في المباراة. وحسم زميله رودني هود المباراة برمية ثلاثية.

وكان سي جاي ماكولوم أفضل مسجل لدى بورتلاند مع 41 نقطة في 60 دقيقة، فيما رأى داميان ليلارد صاحب 28 نقطة «أنها المباراة الأكثر جنونا التي شاركت فيها».

ولدى الخاسر، لعب العملاق الصربي نيكولا يوكيتش 65 من أصل 68 دقيقة، سجل فيها 33 نقطة و18 متابعة و14 تمريرة حاسمة.

كما سجل لدنفر جمال موراي 34 نقطة والبديل ويل بارتون 22 نقطة وبول ميلساب 17 نقطة و13 متابعة.

ورأى مدرب دنفر مايك مالون: «قاتلنا، قاتلنا، قاتلنا. هذا كل ما يمكنك أن تطلبه. كانت مباراة جهنمية من فريقين كبيرين».

وسيكون لدنفر أقل من 48 ساعة كي يخوض المباراة الرابعة في بورتلاند أيضًا الاحد، لوقف نزيف قد يهدد استمراره في المنافسة.

وقال ماكولوم: «أردنا حقا الفوز بهذه المباراة الثالثة على ارضنا، لأننا ندرك بان الفريق الذي يحرزها يملك فرصة التأهل بنسبة 70%».

واختتم تصريحاته قائلًا: «لست متعبا، ولخوض مباريات مماثلة أخضع للتمارين في فصل الصيف، أعتني بجسدي وبحميتي الغذائية خلال الموسم».

.