كأس العالم لكرة اليد 2021

لاعب منتخب تونس لكرة اليد: أتوقع تأهل مصر لنصف نهائي كأس العالم 2021

أسامة الجزيري لاعب منتخب تونس لكرة اليد يتوقع تأهل منتخبات مصر والدنمارك والنرويج وإسبانيا إلى نصف نهائي كأس العالم 2021.

0
%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF%3A%20%D8%A3%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%202021

كشف أسامة الجزيري لاعب منتخب تونس لكرة اليد أن هدف فريقه هو تحقيق مركز أفضل في النسخة الحالية من بطولة كأس العالم لكرة اليد «مصر 2021».

ويرى الجزيري تأثير جائحة كورونا على جميع المنتخبات من حيث التحضيرات الأخيرة، لكن رغم ذلك أبدى رضاه بإعداد منتخب تونس.

وقال الجزيري عن فترة الإعداد، في تصريحات للموقع الرسمي للبطولة، اليوم الجمعة «حضرنا للبطولة بشكل جيد رغم كل شيء، وأقمنا معسكرا جيدا في قطر بخوض ثلاث مباريات ودية أمام إسبانيا وقطر والأرجنتين».

ويقع منتخب تونس في المجموعة الثانية بجوار منتخبات إسبانيا والبرازيل وبولندا، ويبدأ مشواره اليوم بمواجهة بولندا.

وتابع «عدنا إلى تونس لخوض ثلاث مباريات ودية أخرى، جئنا إلى مصر وهدفنا تشريف كرة اليد التونسية والعربية من خلال بطولة العالم».

وشدد «نريد تحسين ترتيب المنتخب في بطولة العالم الأخيرة وإن شاء الله يكون الفريق في كامل تركيزه».

وبالحديث عن جائحة كورونا أوضح الجزيري «أثرت بالطبع على تحضيرات المنتخب ولكن ذلك حدث ذلك للجميع، كان لدينا مباريات ودية في سويسرا لكن لم يحدث بسبب الوباء».

وعن زيادة المنتخبات المشاركة إلى 32 قال الجزيري «أرى ذلك أمر جيد بسبب زيادة عدد المباريات وسيساعد على تحسين مستوى كرة اليد».

وعن توقعاته للمربع الذهبي أتم تصريحاته قائلا «أتوقع تأهل منتخبات الدنمارك والنرويج وإسبانيا ومصر إلى نصف النهائي، إن شاء الله مصر تقدم نتيجة جيدة كذلك».

نجم منتخب الأرجنتين: كرة اليد تطورت كثيرا عن ذي قبل

على الجانب الآخر، يحلم جونزالو كارو نجم منتخب الأرجنتين لكرة اليد بتأهل بلاده إلى ربع نهائي بطولة العالم «مصر 2021».

ويكتب جونزالو كارو التاريخ بالمشاركة للمرة الـ 11 مع منتخب بلاده في بطولات العالم منذ أول مشاركة له في نسخة 2001.

وقال كارو، في تصريحات للموقع الرسمي للبطولة، «أمر رائع أن أشارك مع الأرجنتين للمرة 11 في بطولة العالم، لدي ذكريات رائعة مع كل مشاركة منهم ومن الصعب اختيار الأفضل لي من بينهم».

وكشف «لكن إذا اضطررت للاختيار، فستكون نسخة السويد 2011، قدمنا طريقة لعب رائعة وكنا لأول مرة منافس قوي لجميع الفرق الأوروبية حتى إننا تغلبنا على السويد في ملعبها».

وعن الفارق بين اللعبة في أول مشاركة وأخرها أوضح «هناك اختلاف كبير، سواء من جودة اللعبة نفسها أو التنظيم، أرى أنه عاما بعد عام منافسات بطولة العالم تتطور، في كل مرة ستكون أفضلية للاعبين والمشاهدين ويظهر ذلك من خلال البث التليفزيوني».

وتابع «أعتقد أن التغيير الأكبر كان على مستوى اللعبة نفسها مقارنة بين كرة اليد التي لعبتها في 2001 بالآن، لا علاقة بينهما، اليوم الرياضة أكثر ديناميكية ولا يوجد وقت لفقد التركيز لأنك تعلم أن دقيقتين سيئتين فقط يمكن أن تكلفك المباراة بالكامل بسبب سرعة الرياضة».

وبالحديث عن فترة إعداد الأرجنتين قال: «كنا محظوظين بما يكفي لنكون قادرين على خوض معسكرين أحدهما في قطر لعبنا ضدهم وأمام تونس وإسبانيا والآخر في روسيا وواجهناهم وإسبانيا».

وكشف «بالطبع الإعداد كان معقدا بعض الشيء بسبب الإجراءات التي تم اتخاذها لكن أشكر الاتحاد الروسي والقطري على الدعوة والتنظيم».

ويقع منتخب الأرجنتين في المجموعة الرابعة بجوار الدنمارك وجمهورية الكونغو الديمقراطية والبحرين، ويبدأ مشواره اليوم بمواجهة جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وعن المجموعة أوضح «نعلم أن الكونغو والبحرين لن يجعلا الأمور سهلة علينا، يجب أن نكون في كامل تركيزنا والظهور بشكل جيد من البداية».

وأضاف «أما بالنسبة للدنمارك فنسعى لمفاجآتهم والتغلب عليهم، نعلم أن النقاط مهمة في ذلك الدور لأننا نحلم بالتأهل لربع النهائي».

وبالحديث عن زيادة المنتخبات إلى 32 بدلا من 24 قال: «أعتقد الأمر أكثر صعوبة من الناحية التنظيمية أكثر من أي شيء آخر».

وأوضح «لكن بالنسبة للفرق التي لم يسبق لها التأهل فهي بمثابة جائزة رائعة ويمكن أن تساعدهم على التطور، كما يمنحك زيادة الفرق استراحة أكبر بين المباريات وبذلك تصل للأدوار الحاسمة بمستوى أفضل وليس كما كان في النسخة الماضية وصلوا متعبين».

وعن تأثير فيروس كورونا على مستوى النسخة الحالية قال: «لا أعلم هل غياب بعض النجوم سيؤثر على جودتها أم لا، هذا سيء للمتابعين بالطبع، لكن أثق أن هناك العديد من الخيارات المتاحة من الفرق للتأهل والمنافسة على الميداليات».

وأتم تصريحاته «منذ سنوات كان من الواضح أن هناك 4 أو 5 فرق كبيرة والباقي يمكن أن يكون مخيفا بعض الشيء، لكن حاليا لا يمكن لأي فريق أن يكون هادئا لأن هناك العديد من الفرق قد تصنع مفاجأة وتحرج أي فريق».

.