كأس العالم لكرة اليد 2021

كيف أنقذ مسعفو ستاد القاهرة منتخب مصر لكرة اليد أمام سلوفينيا

منتخب مصر لكرة اليد تعادل مع سلوفينيا بنتيجة 25 لكل فريق يوم الأحد 24 يناير 2021، وقد صعد الفراعنة إلى دور الثمانية ببطولة العالم لكرة اليد.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%A3%D9%86%D9%82%D8%B0%20%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%81%D9%88%20%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7

كشف الدكتور شريف مدحت، المسئول عن الفريق الطبي في صالة استاد القاهرة الذي يستضيف مباريات منتخب مصر لكرة اليد، عن حيلة ذكية قام بها فريق الأسعاف لإنقاذ منتخب «الفراعنة» أمام سلوفينيا في المباراة التي أقيمت يوم الأحد 24 يناير 2021، بأن قاموا بحياكة القمصان بين شوطي المباراة.

وانتهت المباراة بين منتخب مصر ونظيره السلوفيني في بطولة العالم لكرة اليد، بالتعادل بنتيجة 25 – 25 وصعد الفراعنة إلى دور الثمانية ليقابل منتخب الدنمارك اليوم الأربعاء 27 يناير 2021.

وأضاف مدحت في تصريحات تلفزيونية، أن مباراة أمام سلوفينيا كانت عنيفة وقوية، مضيفًا «خلال المباراة كان قائد المصريين أحمد الأحمر قد تمزق قميصه إثر تدخل عنيف مما يصعب استكماله المباراة بسبب عدم تواجد قميص آخر، وبين شوطي المباراة جاءت لي فكرة إصلاح القمصان مع المسعفين المساعدين لي».

وأكمل: «قمنا بحياكة القمصان بالإبر الطبية والخيط الطبي بعد الاستئذان من الدكتور أحمد شوقي المدير الطبي في الفريق».

واستطرد: «اللاعبون أكملوا اللعب ونجحنا، نحن معتادين على الظروف الصعبة كل عملنا في الشوارع رجال الاسعاف والطوارئ يمتازون دائمًا بمحاولة إيجاد حل للصعوبات والمشكلات بأقل إمكانيات».

وتحدث مسئول التأمين الطبي في ستاد القاهرة عن دور هيئة الاسعاف المصرية فقال أنها معنية بالتأمين الصحي سواء من داخل أوخارج الملعب، ويبدأ هذا من تأمين الفقعة الطبية، بحيث أن مع كل فريق هناك 6 مسعفين وطبيب، كما أن هناك سيارات إسعاف في الخارج، إلى جانب عيادة اللاعبين في حالة وجود حالة طارئة.

وزاد بقوله: «هناك عيادة أخرى لكبار الزوار في حالة وجود حالة طوارئ خارج الفقاعة الطبية وكل الفنادق الخاصة بالمنتخبات مؤمنة بسيارات إسعاف، حتى التدريبات، وهناك غرفة عمليات خاصة بالبطولة، وأيضًا خطوط باللغتين الإنجليزية أو الفرنسية لتلقي البلاغات من المنتخبات، كما أن هناك طواقم طبية مدربة على التعامل مع حالات فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19».

 واختتم: « في حالة وجود إصابات ننتظر أولًا مع طاقم الطبي للفريق قبل التدخل، وهذا برتوكول متبع في جميع بلاد العالم».


.