كأس العالم لكرة اليد 2021

إجراء فحص «PCR» يومي للمشاركين في بطولة العالم لكرة اليد 2021

اتفق وزيرا الشباب والرياضة والصحة المصريان على إجراء فحوصات الكشف عن إصابات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» يوميًا للمشاركين في مونديال اليد 2021.

0
%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D8%AD%D8%B5%20%C2%ABPCR%C2%BB%20%D9%8A%D9%88%D9%85%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF%202021

توصل الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري إلى اتفاق مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان يقضي بإجراء تحليل «PCR» الخاص بالكشف عن الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، لجميع المشاركين في بطولة العالم لكرة اليد 2021، التي تستضيفها مصر.

وكشفت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الاتفاق اقتضى إجراء التحليل يوميًا لكافة المنتخبات الـ32 المشاركة في بطولة العالم لكرة اليد، وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة، والعاملين بالفنادق والفرق الطبية، وجميع المشاركين والمتواجدين داخل الفقاعة الطبية، في إطار التنسيق المستمر لتطبيق الضوابط الصحية المرتبطة بالبطولة.

وتستضيف مصر النسخة السابعة والعشرين من بطولة العالم لكرة اليد، في الفترة من 13 وحتى 31 يناير 2021، والتي تعد الأكبر في تاريخ بطولات العالم لكرة اليد، في ظل مشاركة 32 منتخبًا.

ويأتي اتفاق وزيري الشباب والرياضة الصحة على إجراء مسحات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» في إطار التنسيق والمتابعة المستمر من قبل الوزيرين لتنفيذ خطة التأمين الطبي لبطولة العالم لكرة اليد 2021، وحرصًا على الاهتمام بالصحة العامة لضيوف مصر من مختلف دول العالم، وتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية تزامنًا مع جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأصبح من المقرر أن يتم إجراء مسحات «PCR» كل 24 ساعة للمنتخبات المشاركة في البطولة بدلًا من كل 48 ساعة، وكذلك إجراء التحليل لأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق مرة كل 24 ساعة بدلًا من 72 ساعة، في قاعات مخصصة لذلك في فنادق إقامة المنتخبات، كما يتم إجراء المسحات في حالات الاشتباه، وإجراء مسح حراري دوري على مدار اليوم.

واتفق الوزيران على أنه في حالة ظهور أي حالات إيجابية للإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، سيتم نقلها إلى واحدة من المستشفيات المخصصة لاستقبال حالات الاشتباه في وزارة الصحة والسكان لتقييم الحالة، وإجراء الفحصوات والتحاليل الطبية وفقًا لبروتوكولات التشخيص، وعزل الحالات البسيطة بأحد الفنادق المخصص لذلك ومتابعة حالتها عن طريق فريق طبي في الفندق، فيم سيتم عزل الحالات المتوسطة والحرجة في المستشفيات المخصصة لذلك، ومتابعة المخالطين وتطهير مكان إقامة الحالة المصابة في حال تأكيدها.

ومنذ بداية تجهيزات استقبال الوفود يوم 1 يناير 2021 وحتى اليوم، قامت وزارة الصحة والسكان المصرية حتى الآن بإجراء 7205 فحص «PCR» للكشف عن إصابات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» لأعضاء المنتخبات والوفود المشاركة في البطولة والعاملين في الفنادق والفريق الطبي وأعضاء اللجنة الطبية، وذلك وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.


.