رياضات أخرى

قطر تحقق ذهبية الكرة الشاطئية في آسياد 2018

ذهبيات قطر تحققت في ألعاب القوى نالها عبد الإله هارون في 400 م وأشرف الصيفي في رمي المطرقة وعبد الرحمن سامبا في 400 م حواجز

0
%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AF%202018

حصدت قطر ذهبيتها الرابعة في دورة الألعاب الآسيوية المقامة في إندونيسيا، بتتويجها في مسابقة الكرة الشاطئية عبر زوجي الرجال شريف يونس سامبا وأحمد تيجان جانكو اليوم الثلاثاء في باليمبانج.

وتغلب الثنائي القطري على الإندونيسيين أدي كاندرا راشماوان ومحمد أشفيا بمجموعتين 26-24 و21-17 في 46 دقيقة.

وبعد تتويجه، صرح جانكو لشبكة «بي إن سبورتس»: «قلت من البداية أننا لن نحصل على الذهبية بسهولة لكننا نجحنا، بالتأكيد هدفنا المقبل هو أولمبياد طوكيو».

بدوره، قال يونس: «خسرنا مجموعة واحدة في كل البطولة (ربع النهائي) وهذا إنجاز، واجهنا ضغط اللعب ضد المنتخب المضيف، لكننا حققنا الإنجاز بسبب الإرسالات الممتازة».

وأضاف: «ما صنع الفارق هو أن مستوانا كان أعلى منهم، لاحظنا أن لاعبيهم أرهقوا وكنا نتدرب على استغلال ذلك، هذا أفضل موسم خضناه منذ بدأنا اللعب في هذه الرياضة».

وعقب مراسم التتويج، قال رئيس الاتحاد القطري لكرة الطائرة علي غانم الكواري: «نشعر بالفخر بهذا الإنجاز التاريخي وبأداء الثنائي أحمد تيجان وشريف يونس طيلة منافساتهما بالبطولة»، مضيفاً «المنتخب القطري تطور مستواه من مباراة لأخرى بفضل الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها والتي جعلته يسير بكل ثقة نحو التتويج باللقب».

وأشار : «رغم أن المنتخب الإندونيسي كان مدعوماً بجماهيره وعلى أرضه، إلا أننا تمكنا من التعامل بذكاء شديد لنضيف الذهب للحصاد القطري، تركيزنا من الآن سوف ينصب على أولمبياد طوكيو 2020 باليابان من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات».

وأحرزت قطر ذهبياتها الأخرى في ألعاب القوى عن طريق عبد الإله هارون في 400 م، أشرف الصيفي في رمي المطرقة، وعبد الرحمن سامبا في 400 م حواجز، كما نالت 3 فضيات و3 برونزيات، اثنتان منها أحرزتهما الثلاثاء عبر أبو بكر حيدر في سباق 800 متر بعدما سجل 1:46.38 دقيقة خلف الهنديين سينج مانجيت (1:46.15 د) وجينسون جونسون (1:46.35 د)، ومنتخب الفروسية في مسابقة قفز الحواجز.

وجاء الفريق القطري المكون من الفرسان الشيخ علي بن خالد آل ثاني وباسم حسن محمد وحمد بن علي العطية وسالمين السويدي، خلف الفريق السعودي الذي منح بلاده ذهبيتها الأولى في الألعاب، والفريق الياباني الذي نال الفضية.

.