فورمولا 1

هاميلتون يمدد عقده مع مرسيدس حتى 2020 بمقابل خيالي

السائق البريطاني سيحصل على 52 مليون دولار سنويًا وفقًا لعقده الجديد

0
%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%85%D8%AF%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%B3%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%202020%20%D8%A8%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%84%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A

أنهى البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم للفورمولا واحد أربع مرات، الجدل حول مستقبله، بعد إعلان فريقه مرسيدس الألماني عن تمديد عقده عامين إضافيين حتى نهاية موسم 2020.

وتقدر صفقة بقاء هاميلتون (33 عاما) بأربعين مليون جنيه إسترليني (52 مليون دولار أمريكي) في السنة الواحدة، ما يعزز مكانة النجم البريطاني في عالم الفئة الأولى كالسائق الأعلى أجرًا في البطولة والرياضي الأكثر دخلا في بريطانيا.

وجاء في بيان للفريق على هامش جائزة ألمانيا الكبرى على حلبة هوكنهايم، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم يوم الأحد، «أعلن مرسيدس-أي أم جي بتروناس موتورسبورت ولويس هاميلتون اليوم اتفاقهما على التمديد لعامين إضافيين لموسمي 2019 و2020 في الفورمولا واحد».

وأكد هاميلتون الذي يحتل المركز الثاني راهنا في ترتيب السائقين ضمن بطولة العالم بفارق ثماني نقاط وراء الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري وبطل العالم أربع مرات أيضا مع ريد بول، أن «هذا التمديد شكلي بعد جلوسي أنا وتوتو وولف (الرئيس التنفيذي) لمناقشته الشتاء الماضي، من الجيد توقيعه رسميا لإعلانه ومتابعة العمل المعتاد».

واضاف «أنا عضو في عائلة مرسيدس للسباقات منذ 20 سنة، ولم أكن أكثر سعادة داخل فريق كما هي الحال الآن. نحن على الموجة عينها داخل وخارج الحلبة، وأتطلع للفوز والتألق أكثر في المستقبل. أنا وثق من أن مرسيدس هو المكان المناسب في السنوات المقبلة».

وتابع هاميلتون المتوج بلقب البطولة ثلاث مرات و44 سباقا منذ انضمامه إلى مرسيدس في 2013 «شغف التنافس المشتعل في داخلي يتشاركه جميع أعضاء هذا الفريق».

ورأى رئيس مرسيدس التنفيذي النمسوي توتو وولف «أصبح فريق مرسيدس منزلا للويس في الفورمولا واحد، وتاريخه يرتبط إلى الأبد بالفضي والأخضر لمرسيدس-أي أم جي-بتروناس».

وتابع «أنا واثق من أننا سنكتب فصولا رائعة في المستقبل».

وبحسب عدة مصادر، كان فريق مرسيدس يفضل التعاقد مع هاميلتون لفترة أطول، لكن الأخير الذي انتشرت تقارير في الآونة الأخيرة حول عدم رغبته بالاستمرار في البطولة بعد 2020 وتفرغه لعالمي الموسيقى والأزياء، نفى هذا الامر.

نحو لقب خامس

ويتفرغ هاميلتون راهنا لتحقيق لقبه العالمي الخامس، وهو إنجاز لم يحققه سوى الأسطورتين الأرجنتيني خوان مانويل فانجيو والألماني ميكايل شوماخر.

وتسيطر مرسيدس على عالم الفئة الأولى منذ 2014، إذ أحرزت ثنائية الصانعين-السائقين أربع مرات تواليًا. وإلى ألقاب هاميلون الثلاثة مع مرسيدس، خطف الألماني نيكو روزبرج الرابع قبل اعتزاله المفاجئ في 2016.

وتحدث وولف عن الصفات الإنسانية لهاميلتون: «ما يسعدني أكثر بالعمل معه هو التعرف جيدا على الرجل تحت خوذة السباق. قساوته نحو تطوير نفسه، ذكاؤه العاطفي كأحد أعضاء الفريق وولاؤه للقريبين منه».

واعتبر هاميلتون أيضا أنه «برغم تحقيقنا نجاحات كبيرة منذ 2013، مرسيدس متعطشة أكثر من أي وقت مضى، من (الرئيس) الدكتور (ديتر) زيتشه وأعضاء مجلس الإدارة وإدارة الفريق إلى كل فرد التقيه في ممرات بريكسوورث وبراكلي».

ويحتل هاميلتون المركز الثاني في عدد الانتصارات في سباقات الفورمولا واحد خلف شوماخر، ويملك الرقم القياسي في عدد مرات الانطلاق من المركز الأول.

كما يأمل زميل هاميلتون، الفنلندي فالتيري بوتاس الذي ينتهي عقده في ديسمبر المقبل، الحصول على تمديد لعامين إضافيين، بيد أن مرسيدس يميل إلى منحه عاما واحدا على غرار السنة الماضية.

.