فورمولا 1

حلبة هوكنهايم الألمانية ستبقى ضمن جدول 2019

البطولة ستمتد لـ 21 سباقًا وهو عدد قياسي يحقق للمرة الثالثة بعد 2016 و2018

0
%D8%AD%D9%84%D8%A8%D8%A9%20%D9%87%D9%88%D9%83%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D9%82%D9%89%20%D8%B6%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%202019

أعلن منظمو بطولة العالم للفورمولا 1، اليوم الجمعة، أن حلبة هوكنهايم الألمانية ستبقى ضمن جدول المراحل المقامة السنة المقبلة، بعد غيابها عن الروزنامة السنوية مرتين منذ العام 2015.

وحالت خلافات تعاقدية بين منظمي البطولة والمسؤولين عن الحلبة، دون إقامة السباق في 2015 و2017، إلا أنه عاد الى بطولة 2018، وفاز به سائق مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون.

وفي بيان أصدروه الجمعة عن الروزنامة الأولية للموسم المقبل، أشار منظمو البطولة إلى أن «دعمًا» وفره وزير النقل الألماني أندرياس شوير، إضافة إلى اتفاق «مهم» مع مسؤولي الحلبة وبلدية هوكنهايم، أتاح إدراج السباق في جدول بطولة العام المقبل أيضًا.

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة الحلبة جورج زايلر قوله «نحن سعداء جدًا بأنه بعد السباق المثير للإعجاب هذه السنة على حلبة هوكنهايم، تأمنت إقامة جائزة كبرى ألمانية لسنة 2019. المباحثات التعاقدية المكثفة والمباشرة بيننا وبين (منظمي بطولة) الفورمولا 1 خلال الأسابيع الماضية كانت دائما بناءة ومبنية على الثقة والبحث عن حلول، والاتفاق الذي تم التوصل اليه هو دليل على ذلك».

وأوضح المنظمون أن البطولة ستمتد لـ 21 سباقًا، وهو عدد قياسي يحقق للمرة الثالثة بعد 2016 و2018. وتستضيف أوروبا 11 سباقا، بينما توزع السباقات الباقية كالآتي: خمسة في آسيا، أربعة في القارتين الأمريكيتين (البرازيل، المكسيك، الولايات المتحدة وكندا)، وواحد في أستراليا.

ومن المقرر أن يقام السباق الأول على حلبة ألبرت بارك في مدينة ملبورن الأسترالية في 17 مارس 2019، على أن تستضيف حلبة مرسى ياس في أبوظبي السباق الأخير في الأول من ديسمبر.

وسيكون سباق جائزة الصين الكبرى على حلبة شنجهاي، والمقرر في 14 أبريل، الرقم 1000 في تاريخ بطولة العالم.

وأشار المنظمون إلى إبرام اتفاق مع حلبة سوزوكا اليابانية يبقيها في جدول البطولة حتى عام 2021 على الأقل، بعد اتفاق مماثل تم التوصل إليه في وقت سابق هذه السنة، مع حلبة سبا-فرانكورشان البلجيكية.

.