الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:15
الشارقة
الوصل
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
السد
العربي
16:15
عجمان
الظفرة
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
الريان
الأهلي
13:50
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
الميناء
النفط
13:30
حتا
العين
11:30
الحدود
نفط الوسط
13:30
الزوراء
الكهرباء
13:30
النصر
الوحدة
15:00
أولمبي الشلف
نادي بارادو
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بازل
أبويل
17:55
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
مالمو
فولفسبورج
20:00
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
التعاون
الهلال
17:40
النصر
الأهلي
حصاد 2019| هاميلتون يقترب من رقم شوماخر.. ومقعده في فيراري

حصاد 2019| هاميلتون يقترب من رقم شوماخر.. ومقعده في فيراري

مضى الكثير وبقي القليل بالنسبة إلى البريطاني لويس هاميلتون، فسائق مرسيدس الذي أحرز في العام 2019 لقبه العالمي السادس في الفورمولا 1

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

ينتظر البريطاني لويس هاميلتون أهم محطاته في مسيرته هو معادلة الرقم القياسي للألماني مايكل شوماخر، رغم نجاحه في التتويج بلقبه العالمي السادس في مسابقات الفورمولا 1، وحفر اسمه في سجلات التاريخ.

وقدم البريطاني عامًا مذهلًا، وأنهى الموسم فائزًا في 11 من الجوائز الكبرى الـ21. وسيسعى للقب رابع تواليًا في 2020، وهو عام قد يشهد مفاجأة كبرى في عالم الفئة الأولى.

وقد ينضم هاميلتون إلى فريق فيراري الذي توج معه من قبل شوماخر بخمسة من ألقابه السبعة.

من بداية بطولة 2019، لم يظهر أي سائق آخر بمستوى مماثل لما كان يقدمه سائق مرسيدس، ومنافسه الأبرز والوحيد كان زميله الفنلندي فالتيري بوتاس الذي أنهى العام وصيفًا له في ترتيب السائقين.

يمكنك أيضًا قراءة: جائزة موناكو.. هاميلتون يفوز ويوسع الفارق بصدارة الترتيب العام

قاد هاميلتون وبوتاس فريقهما إلى مواصلة هيمنته، مع ثنائية سادسة تواليًا للسائقين والصانعين. وعلى رغم المنافسة المتأخرة من فيراري وسائقيه الألماني سيباستيان فيتل وشارل لوكلير من موناكو، وبعض محاولات سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن، كان 2019 عام هاميلتون، كما يرجح أن تكون 2020 السنة التي يصبح فيها اسمه ملاصقًا لاسم شوماخر كالسائق الأكثر تتويجًا في أكثر رياضات السرعة تطلبًا.

وفي حال تابع هاميلتون على المنوال ذاته فسيحطم العام المقبل الرقم القياسي لأكبر عدد من الانتصارات في الفئة الأولى المسجل باسم «البارون الأحمر» وهو 91 فوزًا، علمًا أن البريطاني ختم الموسم الماضي بفوزه الـ 84 على حلبة مرسى ياس في أبوظبي. وفي سجله أيضًا الرقم القياسي لعدد الانطلاق من المركز الأول مع 88 مرة، محطمًا الرقم السابق الذي كان يحمله «شومي» نفسه (68).

الجيل الجديد

طوت الفورمولا 1 التي انطلقت منافسات بطولتها في 1950، صفحة السباق الألف خلال هذه السنة، وذلك في جائزة الصين الكبرى التي انتهت بتتويج هاميلتون.

معه، اكتسبت الفئة الأولى سائقا لا يتمتع فقط بالمهارة والسرعة، بل أيضًا بصفات المنافس الناضج الصبور مع الخبرة.

فرض هاميلتون نفسه «مجددًا» في عام شهد صعود العديد من النجوم الشبان المتمتعين بمهارة لافتة، لكن الذين يعانون أيضًا من تهور يعود إلى رغبة جامحة في اثبات الذات على حلبات التنافس.

على سبيل المثال، تمكن البريطاني في جائزة موناكو الكبرى من احتواء الضغط الذي فرضه عليه فيرشتابن في اللفات الأخيرة، على رغم إن إطارات سيارة مرسيدس كانت متآكلة بشكل كبير. في المجر، تكررت المنافسة، لكن هذه المرة مع الهولندي متصدرًا والبريطاني مطاردًا. بعد القيادة بسرعة مذهلة، تمكن هاميلتون من التجاوز، وأنهى السباق فائزًا رغم اختلاف استراتيجية السائقين «توقفين لهاميلتون مقابل واحد لفيرشتابن».

كان لوكلير أيضا من المنافسين هذا العام، وهو مثله مثل فيرشتابن في الثانية والعشرين من العمر فقط. غالبًا ما وقف إبن إمارة موناكو قرب هاميلتون على منصة التتويج، لكن في مرتبة أدنى «البحرين، كندا، فرنسا، بريطانيا، روسيا، وأبوظبي»، لكنه فاز وتفوق عليه في بلجيكا «حل هاميلتون ثانيًا» وإيطاليا «هاميلتون ثالثًا».

فيراري في 2021؟

في الوقت الراهن، يبدو من الصعوبة أن تميل الترجيحات بعيدًا من معادلة هاميلتون لرقم شوماخر في ختام بطولة 2020. حسابات المنطق والمهارة والخبرة وقوة سيارة مرسيدس وثباتها، تفرض نفسها، وتصب كلها في صالحه.

أحرز هاميلتون مع مرسيدس خمسة من ألقابه الستة «توج بطلًا للمرة الأولى مع مكلارين في 2008». علاقته العضوية مع الفريق، برئيسه غير التنفيذي الراحل النمسوي نيكي لاودا ومديره توتو وولف، تجعل من الصعوبة بمكان تخيل البريطاني تحت ألوان فريق آخر قبل الإعتزال.

يمكنك أيضًا قراءة: نيكي لاودا.. البطل الناجي من الموت ليصبح أسطورة فورمولا 1

ينتهي الرابط الرسمي بين الطرفين بختام 2020، وقبل أن تدخل الفورمولا 1 عهد القواعد الجديدة في السنة التالية. لكن في غياب أي إعلان عن تمديد عقد هاميلتون مع مرسيدس، بدأت كواليس البطولة تهمس بخطوة يسأل عنها الجميع: هاميلتون مع فيراري في 2021؟

لكن هاميلتون أبقى حتى الآن الغموض بشأن مستقبله، ملمحا الى أن تحديده يرتبط بمصير وولف، وما اذا كان سيواصل مهامه كمدير للفريق، أو ينتقل الى شغل منصب مسؤول في إدارة بطولة العالم.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة