فورمولا 1

جائزة البحرين الكبرى| لويس هاميلتون يفتتح الموسم بفوز شاق

تمكن لويس هاميلتون قائد مرسيدس من الفوز بسباق جائزة البحرين الكبرى، أول سباقات بطولة العالم للفورمولا واحد، بعد سباق مثير مع ماكس فيرستابن.

0
اخر تحديث:
%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%7C%20%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A8%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B4%D8%A7%D9%82

نجح البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس في حصد المركز الأول في سباق جائزة البحرين الكبرى على حلبة صخير، السباق الافتتاحي في بطولة العالم لفورمولا واحد، متفوقًا بفارق بسيط على الهولندي ماكس فيرستابن قائد ريد بول، في سباق حبست في الأنفاس حتى اللحظات الأخيرة.

والفوز هو السادس والتسعون للبريطاني في مسيرته علمًا بأنه توج بطلا للعالم سبع مرات (رقم قياسي بالتساوي مع الألماني الأسطورة ميكايل شوماخر).

وقال هاميلتون متوجها إلى فريقه «لقد قمتم بعمل رائع أيها الشباب. أنا ممتن جدا لكم. الجميع في المصنع بذل جهودا شاقة. أعلم بأننا لم نملك السرعة المطلوبة لكننا نجحنا في تنفيذ المهمة. إنه عمل المجموعة».

وأضاف «يا له من سباق صعب. كنا ندرك بأن التوقف المبكر سيكون صعبا علينا لكن كان علينا أن نبقى على مقربة من ماكس بعد النتائج القوية التي حققها فريقه في نهاية الأسبوع».

وأوضح «عانينا في اللفات الأخيرة وكان فيرستابن يضغط علي بقوة لكنني نجحت في إبعاده. إنه من أصعب السباقات التي خضتها منذ فترة طويلة».

أما فيرستابن فقال «إنها حسرة لكن يجب أن ننظر إلى الإيجابيات. نحن جاهزون لمواجهة مرسيدس وأعتقد بأن الأمر رائع في مستهل الموسم».

نقطة التحول

وكانت نقطة التحول في السباق عندما نجح الهولندي في تجاوز البريطاني في اللفة 53 أي قبل ثلاث لفات من النهاية، لكن سيارته خرجت كليا عن الحلبة لدى عملية التجاوز وهو أمر مخالف للقوانين، فأعطى المراقبون الأمر لفريق ريد بول بمطالبة فيرستابن بالتخلي عن المركز الأول وإلا سيواجه عقوبة، فانصاع الفريق النمساوي لذلك. وحاول فيرستابن تجاوز منافسه في اللفات الثلاث الأخيرة لكنه لم يفلح في ذلك.

وبدأت الدراما في لفة التحمية عندما تعطلت سيارة سائق ريد بول المكسيكي سيرخيو بيريس في أول سباق رسمي له مع فريقه الجديد، فتمت إعادة اللفة في حين دخل بيريس المنطلق من المركز الحادي عشر أصلا إلى المرآب وانتظر انطلاق السباق ليلتحق بذيل الترتيب.

حضور جماهيري ملحوظ

وأقيم السباق بحضور بعض المتفرجين الذين سمح لهم بمتابعته إما لخضوعهم للقاح أو لشفائهم من جائحة «كوفيد-19»، وانطلق فيرستابن من المركز الأول وصمد لدى محاولة هاميلتون اجتيازه عند المنعطف الاول في حين خسر بوتاس مركز الثالث لصالح سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو.

وشهدت اللفة الأولى حادث ارتطام السائق الروسي نيكيتا مازيبين الذي كان يخوض باكورة سباقاته في فورمولا واحد، في الحائط فدخلت سيارة الأمان.

ونجح بوتاس في استعادة المركز الثالث من لوكلير بعد أن تخطاه ببراعة عند أحد المنعطفات في اللفة السادسة، قبل أن يخسر سائق الإمارة المركز الرابع بعد بثلاث لفات لصالح البريطاني لاندو نوريس (ماكلارين-مرسيدس).

ودخل هاميلتون لتغيير إطارات سيارته في اللفة الخامسة عشرة في حين انتظر فيرستابن اللفة الثامنة عشرة ليخرج وراء البريطاني.

وبدأ فيرستابن يقلص الفارق بينه وبين هاميلتون بين اللفتين الـ25 والـ29 حتى بلغ أقل من ثانيتين فاضطر الأخير إلى الدخول مرة جديدة إلى المرآب لتغيير إطارات سيارته لينتزع منه الهولندي الصدارة.

بيد أن فيرستابن سرعان ما تخلى عن المركز الأول مجددا لهاميلتون بعد دخوله المرآب في اللفة الأربعين ليدخل الحلبة متخلفا بفارق 9 ثوان قبل 16 لفة من نهاية السباق، وسرعان ما راح يقلص الفارق تدريجيا إلى أن تجاوزه في اللفة 53 لكنه أخرج سيارته بالكامل عن الحلبة ليضطر بعضها مجبرا إلى التخفيف من سرعته بتعليمات من فريقه ليهدي الفوز إلى هاميلتون.

يذكر أنه لو لم يفعل الهولندي ذلك لكان عوقب في نهاية السباق من قبل المراقبين.

ونجح هاميلتون في تحطيم رقم قياسي جديد كأكثر سائق يتصدر مع 5125 لفة منذ بداية مسيرته.

فرناندو ألونسو يعود

وشهد السباق عودة الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم مرتين بعد غياب دام عامين مدافعا عن ألوان فريق ألبين رينو للمرة الثالثة في مسيرته بعد فترة 2003-2006 و2008-2009، بيد أن الإسباني لم يكمل السباق واضطر إلى الانسحاب في اللفة الثالثة والثلاثين لعطل في المكابح.

يذكر ان ألونسو (39 عاما) هو ثاني أكبر السائقين سناً في البطولة هذا الموسم بعد سائق ألفا روميو الفنلندي كيمي رايكونن (41 عاما).

كما شارك ميك شوخامر نجل ميكايل في أول سباق رسمي له في مسيرته في صفوف فريق هاس وإنهاه في المركز السادس عشر.


.