فورمولا 1

جائزة البحرين الكبرى| فيرستابن يتفوق على ثنائي مرسيدس في التجارب التأهيلية

الهولندي ماكس فيرستابن يسجل أسرع زمن في التجارب التأهيلية في سباق جائزة البحرين الكبرى، والتي تقام على حلبة صخير، في انطلاق بطولة العالم للفورمولا واحد.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%7C%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

سجل الهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول أسرع زمن في التجارب التأهيلية الخاصة بسباق جائزة البحرين الكبرى، الجولة الأولى من بطولة العالم للفورمولا واحد، متفوقًا على ثنائي مرسيدس.

وترجم فيرستابن تطور فريقه ريد بول هذا العام وتحديدا الصورة الناجحة التي ظهر بها في التجارب الشتوية على حلبة صخير البحرينية.

وسجل سائق ريد بول-هوندا توقيتا قدره 1,28,997 دقيقة، متفوقا على حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون بزمن 1,29,385 دقيقة، وزميل الأخير الفنلندي فالتيري بوتاس بزمن 1,29,586 دقيقة.

وكان «ماد ماكس»، وهو لقب فيرستابن، هيمن على الجولات الثلاث للتجارب الحرة يومي الجمعة والسبت، قبل أن يحرز التوقيت الأسرع في «امتحان السبت».

أشار فيرستابن إلى التجارب الشتوية وتفوق فريقه قائلا «بالطبع، خضنا تجارب شتوية رائعة قبل أسبوعين، ولكن لا توجد أي ضمانات هنا».

وتابع متحدثا عن التجارب الحالية «سارت السيارة بشكل رائع وكان من الممتع قيادتها. إنها بداية رائعة».

وأكد سائق ريد بول أنه يشعر بالثقة خلف مقود سيارته مضيفًا «أتطلع لخوض السباق. لديّ سيارة جيدة وآمل بانطلاقة رائعة. سأتابع الضغط».

وسينطلق ابن الـ 23 عاما من المركز الأوّل للمرة الرابعة في مسيرته والأولى في البحرين، علمًا أنه كان انتظر العام الماضي حتى السباق الأخير على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي كي يحقق التوقيت الأسرع في التجارب التأهيلية، في طريقه للفوز بالجائزة الكبرى. 

ومن المتوقع أن يشهد سباق الأحد منافسة محتدمة بين فيرستابن والبطل المتوج سبع مرات هاميلتون، في سعي الأول لكسر هيمنة البريطاني وفريقه «الأسهم الفضية» على مقدرات البطولة منذ عام 2014، وتحديدا منذ بدء حقبة محركات الهايبريد «الهجينة» حيث حققت الحظيرة البريطانية ثنائية الفوز بلقبي الصانعين والسائقين 7 مرات توالياً. 

في المقابل، يأمل هاميلتون الذي مدد عقده مع مرسيدس لفترة عام واحد فقط حتى نهاية العام الحالي، في المزيد من السيطرة على «الفئة الأولى» ضمن مسعاه للفوز بلقب ثامن قياسي وفك ارتباطه مع الأسطورة الألماني ميكايل شوماخر (7 ألقاب لكل منهما).

وهنأ البريطاني منافسه الهولندي على انتزاعه التوقيت الأسرع قائلا «كان سريعا جدا خلال اللفة الأخيرة. بذلت جهدي، ولكن لم يكن كافيا (لتسجيل التوقيت الأسرع)»، مضيفا «هناك دائما المزيد، ولكن هذا كان أفضل ما يمكنني القيام به واستخراجه من السيارة».

وأكمل العشرة الاوائل كل من سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو، والفرنسي بيير جاسلي (ألفاتاوري) والأسترالي دانيال ريكياردو سائق ماكلارين وزميله البريطاني لاندو نوريس، الإسباني كارلوس ساينز القادم من ماكلارين إلى فيراري، ومواطنه فرناندو ألونسو (ألبين) العائد إلى الفورمولا واحد بعد غياب دام عامين، والكندي لانس سترول (أستون مارتن).


.