فورمولا 1

جائزة إسبانيا الكبرى | هاميلتون يتساوى مع الأسطورة شوماخر

حقق لويس هاميلتون، بفضل استراتيجة ناجحة من فريقه، فوزه الـ98 في مسيرته والثالث هذا الموسم والسادس على الحلبة الكاتالونية.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%20%7C%20%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%89%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%B4%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AE%D8%B1

تفوق بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس على مطارده المباشر هذا العام سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن محققاً فوزه السادس في مسيرته على حلبة برشلونة، ومتساوياً مع صاحب الرقم القياسي لعدد الإنتصارات الأسطورة الألماني مايكل شوماخر في جائزة إسبانيا الكبرى، رابع مراحل بطولة العالم للفورمولا 1، الأحد.

وحقق هاميلتون، بفضل استراتيجة ناجحة من فريقه، فوزه الـ98 في مسيرته والثالث هذا الموسم والسادس على الحلبة الكاتالونية، منها خمسة توالياً، ليتساوى مع البارون الأحمر صاحب الرقم القياسي بعدد الإنتصارات.

وحلّ زميله الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثاً، فيما وصل سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو رابعاً.

قال هاميلتون الفائز بعدما تصدر في خلال 12 لفة فقط: لقد كانت استراتيجية رائعة من الفريق. يا له من يوم!، مضيفاً أمام عدد ضئيل من الجماهير في سباق مرير مع فيروس كورونا: من الرائع رؤيتهم (الجماهير). لقد شاهدت العلم البريطاني هنا حيث مرت فترة طويلة دون أن تسنح لي الفرصة لمشاهدته (في المدرجات). أشعر باحساسيس رائعة بعد ذلك. اشعر وكانه بامكاني أن اتابع مجدداً.

تشكيك بأوامر الفريق

وأكد البريطاني أنه شكك بداية في قرار الفريق، لكنه في النهاية امتثل للأوامر: قمت بما طلبه مني لأن هناك علاقة ثقة كبيرة بيننا. عمل رائع من جميع أفراد الفريق. يا له من يوم.

وأنهى هاميلتون 66 لفة بوقت قدره 1,33,07,680 ساعة، متقدماً بفارق 15,841 ثانية عن فيرستابن. وتأخر بوتاس بفارق 26,610 ثانية. 

وعزز هاميلتون صدارته في ترتيب السائقين مع 94 نقطة وبات يتقدم بفارق 14 نقطة عن فيرستابن الذي حصد إلى نقاط المركز الثاني، نقطة أسرع لفة بعدما دخل إلى المنصات للتزود بإطارات ملساء إثر خسارته صدارته.

ورفع مرسيدس نقاطه في صدارة الصانعين إلى 141 نقطة أمام فريقي ريد بول - هوندا (112) وماكلارين - مرسيدس (65).

نرفع القبعة احتراما لمرسيدس ولويس

وأثنى مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر على أداء منافسه مرسيدس قائلا: أرفع القبعة احتراما لمرسيدس ولويس.

فيما أضاف فيرستابن الذي حقق فوزه الأوّل مع فريقه الحالي في مسيرته على الحلبة الكاتالونية في عام 2016: لسنا في المكان الذي نريد وما زلنا بحاجة للضغط أكثر وبقوة للحاق بالركب لأننا في الوقت الحالي أبطأ قليلاً. ولكن مقارنة مع العام الماضي، هي قفزة مهمة بالنسبة لنا.

وانطلق هاميلتون من الصدارة للمرة المائة في مسيرته في إنجاز غير مسبوق في الفئة الأولى.

.