الأمس
اليوم
الغد
«جائزة كندا الكبرى».. العقوبة تقود هاميلتون للفوز على فيتل

«جائزة كندا الكبرى».. العقوبة تقود هاميلتون للفوز على فيتل

حرمت عقوبة إضافة خمس ثوان على التوقيت سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل من تحقيق فوزه الأول هذا العام في بطولة العالم للفورمولا 1، مانحة التتويج لحامل اللقب لويس هاميلتون

أ ف ب
أ ف ب

حرمت عقوبة إضافة خمس ثوان على التوقيت سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل من تحقيق فوزه الأول هذا العام في بطولة العالم للفورمولا 1، مانحة التتويج في المرحلة السابعة، جائزة كندا الكبرى، لحامل اللقب سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

وارتكب فيتل المتصدر خطأ في اللفة 48 بخروج عن المسار، وعاد إلى الحلبة مضيقًا المجال أمام هاميلتون الثاني الذي كادت سيارته أن تحتك بالجدار الجانبي، واعتبرت لجنة مفوضي السباق أن السائق الألماني نفذ «عودة غير آمنة» إلى الحلبة، وأضافت خمس ثوانٍ إلى توقيته النهائي.

ولم يخف فيتل الذي عبر خط النهاية في المركز الأول أمام هاميلتون، عدم رضاه عما حصل، إذ قال عبر جهاز الاتصال الداخلي مع فريقه «هم يسرقون السباق منا هذا أمر غير عادل!، لا، لا، لا ليس هكذا، يجب أن تكون كفيفًا كي تفكر أنه من الممكن الخروج على العشب والسيطرة حيث نذهب بعد العودة الى المسار».

وسأل «أين كان يجب أن أذهب؟».

وبعد السباق، حرص الألماني بطل العالم أربع مرات على إظهار عدم رضاه عما حصل، إذ رفض إدخال سيارته إلى المكان المخصص للثلاثة الأوائل، وقام بإبدال علامتي المركزين الأول والثاني، فوضع علامة الرقم (1) في المكان الخالي المخصص لسيارته، و(2) أمام سيارة هاميلتون.

من جهته، علق هاميلتون بطل العالم خمس مرات بالقول «بالطبع لم أكن أريد أن أفوز بهذه الطريقة، ضغطت حتى النهاية في محاولة مني لتجاوزه، الأمر مؤسف ولكن هكذا هي سباقات السيارات».

وطلب هاميلتون من فيتل الانضمام اليه على أعلى عتبة على المنصة، بينما قابلت الجماهير البريطاني بصافرات الاستهجان، فما كان من الألماني إلا أن طلب منهم وقف ذلك، معتبرًا أن اللوم لا يقع على هاميلتون بل على لجنة المفوضين «التي تتخذ قرارات مضحكة كهذه».

وحقق هاميلتون الفوز الخامس له في بطولة 2019، والسابع على حلبة جيل فيلنوف، ما أتاح له معادلة الرقم القياسي للانتصارات على الحلبة الكندية الذي كان ينفرد به السائق الأسطوري الألماني ميكايل شوماخر.

وهو الفوز الثالث تواليًا لهاميلتون بعد سباقي إسبانيا وموناكو، والـ 78 في مسيرته، ما سمح له برفع رصيده في صدارة ترتيب السائقين إلى 162 نقطة، متقدمًا بفارق 29 نقطة عن زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس الذي حل رابعًا ونال نقطة أسرع لفة في السباق.

وواصل هاميلتون بذلك هيمنة فريقه مرسيدس على بطولة هذا الموسم، إذ حقق الفريق الفوز في السباقات السبعة التي أقيمت حتى الآن.

وحلّ زميل فيتل في الفريق شارل لوكلير من موناكو في المركز الثالث، متقدمًا على بوتاس وسائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن اللذين حلا في المركزين الرابع والخامس تواليًا، بينما أكمل سائقا رينو الأسترالي دانيال ريكياردو والألماني نيكو هولكينبيرج والفرنسي بيار جاسلي «ريد بول» والكندي لانس سترول «رايسينج بوينت» والروسي دانيال كفيات «هاس»المراكز العشرة الأولى.

وفيما يأتي ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد سباق جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة لهذا الموسم والتي أقيمت في مونتريال.

ترتيب السائقين:

لويس هاميلتون (بريطانيا) 162 نقطة

فالتيري بوتاس (فنلندا) 133

سيباستيان فيتل (ألمانيا) 100

ماكس فيرشتابن (هولندا) 88

شارل لوكلير (موناكو) 72

بيار جاسلي (فرنسا) 36

كارلوس ساينز (إسبانيا) 18

دانيال ريكياردو (أستراليا) 16

كيفن ماجنوسن (الدنمارك) 14

سيرجيو بيريز (المكسيك) 13

كيمي رايكونن (فنلندا) 13

لاندو نوريس (بريطانيا) 12

نيكو هولكنبرج (ألمانيا) 12

دانييل كفيات (روسيا)

ألكسندر ألبون (تايلاندا)

لانس سترول (كندا)

رومان جروجان (فرنسا)

ترتيب الصانعين:

مرسيدس 295 نقطة

فيراري 172

ريد بول - هوندا 123

ماكلارين - رينو 30

رينو 28

رايسينج بوينت - مرسيدس 19

تورو روسو 17

هاس 16

ألفا روميو رايسينج - فيراري 13

اخبار ذات صلة