رياضات أخرى

سبيتار.. طاقم التمريض جزء لا يتجزأ من النجاح

سيتم افتتاح فروع أخرى لـ«سبيتار» لتغطية حجم الإقبال على تلقى الخدمات العلاجية بها حيث يتم حاليا بناء مستشفى لـ«سبيتار» في ملعب الثمامة المونديالي المخصص مع مجموعة ملاعب أخرى لاستضافة مباريات كأس العالم عام 2002 في قطر.

0
%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1..%20%D8%B7%D8%A7%D9%82%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6%20%D8%AC%D8%B2%D8%A1%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AA%D8%AC%D8%B2%D8%A3%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD

قام مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبتيار» بالعاصمة القطرية الدوحة بالاحتفال باليوم العالمي للتمريض من خلال الإشادة بجهود طاقم التمريض بالمستشفى الذي وصل إلى سمعة عالمية على مستوى جراحات وعلاج الرياضيين بشكل عام.

ونشر الحساب الرسمي لـ«سبيتار» على موقع تويتر تغريدة جاء فيها: «في اليوم العالمي للتمريض فان طاقم التمريض جزء لا يتجزأ من سبيتار، وفي طليعة التميز في الخدمة التي نقدمها لمرضانا، من الوصول حتى المغادرة».

وتم إرفاق صورة مع التغريدة تضم مجموعة من الممرضين والممرضات العاملين في مستشفى سبتيار، وعلت الابتسامة وجوهم تعبيرا عن السعادة فى الاحتفال بهم في مناسبة اليوم العالمي للتمريض.

وهذه الخطوة من جانب مستشفى سبيتار الرائد عالميًا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي، والأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط تعكس مدى حرص المستشفى على تقدير الدور الذي يقوم به طاقم التمريض في المستشفى وهم العامل الأساسي مع الأطباء في النجاح الذي وصل إليه المستشفى منذ افتتاحه عام 2007، وهو أحد منشات مؤسسة أسباير زون في قطر، ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أُسست وفق معايير دولية في هذا المجال.

اقرأ أيضًا: «سبيتار» تكافح فيروس كورونا بنصائح لممارسة الرياضة في شهر رمضان

وحتى الآن لا يوجد سوى فرع واحد لـ«سبيتار» في الدوحة يقدم خدماته للرياضيين سواء من قطر أو خارجها، وشهدت السنوات الماضية خضوع العديد من اللاعبين للعلاج في سبيتار مثل: البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي، ومواطناه صامويل أومتيتى وعثمان ديمبلي، والإيفواري يايا توريه، وغيرهم الكثير من اللاعبين المعروفين سواء في كرة القدم أو العاب أخرى.

وفى السنوات المقبلة سيتم افتتاح فروع أخرى لـ«سبيتار» لتغطية حجم الإقبال على تلقى الخدمات العلاجية بها، حيث يتم حاليًا بناء مستشفى في ملعب الثمامة المونديالي المخصص مع مجموعة ملاعب أخرى لاستضافة مباريات كأس العالم عام 2002 في قطر، وكذلك فإن هناك فرع آخر سيقام في إستاد البيت المونديالى، والهدف الأساسي عند افتتاح كل فرع سيكون خدمة المشاركين في كأس العالم لكرة القدم طوال فترة إقامة البطولة في قطر، وبعد ذلك سيتم الاستفادة من فرعى سبيتار الجديدين في تخفيف الضغط على الفرع الرئيسي الموجود في أسباير زون.

.

الأكثر قراءة