رياضات أخرى

رئيس الاتحاد الفرنسي للجودو: سبيتار مستشفى عالمي

رئيس اتحاد الجودو الفرنسي أكد أن سبيتار مستشفى عالمي يضم كل المرافق التي يحتاج إليها الرياضيون عند العلاج من الإصابات والتأهيل.

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%AF%D9%88%3A%20%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89%20%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A

أبدي ستيفان نوميز رئيس اتحاد الجودو الفرنسي إعجابه الشديد بالمستوى الذي يتمتع به مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» بالعاصمة القطرية الدوحة، وذلك خلال الزيارة التي قام بها إلى المستشفى مؤخرا قبل مغادرته قطر عقب انتهاء بطولة الماسترز للجودو بالدوحة.

وقال ستيفان نوميز رئيس اتحاد الجودو الفرنسي: سبيتار مستشفى عالمي يضم كل المرافق التي يحتاج إليها الرياضيون عند العلاج من الإصابات والتأهيل بعد العمليات الجراحية التي تجرى لهم، وأنا منبهر من المستوى الذي شاهدته وطرق العناية والرعاية المتوفرة للرياضيين الذين يعالجون بها، وهذا المستشفى يستحق السمعة التي حصل عليها خاصة وأن نجوم الرياضة العالمية يحرصون على الخضوع للعلاج به، وأتمنى الاستفادة من خدمات سبيتار من خلال السعي لإقامة علاقة تعاون بين المستشفى واتحاد الجودو الفرنسي من أجل المساهمة في تحضير وعلاج الرياضيين الفرنسيين في تخصص الجودو لأن هذا الأمر سيوفر لنا الفرصة للاستفادة من مرافق سبيتار والإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها.

وكان رئيس الاتحاد الفرنسي للجودو حريصًا على زيارة سبيتار خلال بطولة الماسترز للجودو، وتفقد مرافق المستشفى برفقة مسؤولى سبيتار وتعرف منهم على سبل الاهتمام بالرياضيين وعلاجهم بأحدث النظم العالمية المعمول بها، كما استمع إلى شرح حول أحدث الطرق المستخدمة في علاج الرياضيين على مستوى الكثير من الإصابات.

وفى ختام الزيارة تسلم رئيس الاتحاد الفرنسي درعا تذكارية من د. بيتر دوخ المدير الطبي لمستشفى سبيتار .

ويعد «سبيتار» مستشفى رائد عالميا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويمثل المستشفى إحدى الهيئات المكونة لمؤسسة أسباير زون، وتم افتتاح المستشفى في مدينة الدوحة عام 2007 ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أُسست وفق معايير دولية في هذا المجال. وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا.


.