رياضات أخرى

رئيسة اتحاد الجمباز الأمريكي تقدم استقالتها بسبب «نايكي»

ماري بونو تولت منصب رئاسة اتحاد الجمباز في الولايات المتحدة الأمريكية قبل 4 أيام فقط

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%A7%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%C2%AB%D9%86%D8%A7%D9%8A%D9%83%D9%8A%C2%BB

قررت ماري بونو تقديم استقالتها من رئاسة اتحاد الجمباز في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أربعة أيام فقط على تقلدها المنصب، وذلك عقب الانتقادات التي تعرضت لها بسبب دعمها لحملة مقاطعة علامة «نايكي» الرياضية.

وقالت بونو في بيان نشرته شبكة «سي إن إن» الأمريكية إن «استقالتي تأتي بسبب زيادة الهجمات الشخصية التي في حالة دفاعي عنها سيضع منصبي كرئيسة لاتحاد الجمباز في مشكلة بالنسبة للاتحاد».

وانهالت الانتقادات على بونو بعد خروج تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى النور، كانت قد نشرتها في سبتمبر، تدعم فيها حملة مقاطعة العلامة التجارية الشهيرة.

يمكنك قراءة: أزمة رونالدو.. بدايتها تهمة اغتصاب ونهايتها «سجن مدى الحياة»

وجاء طلب ماري بونو لمقاطعة الماركة التجارية، على خلفية حملتها الإعلانية الأخيرة التي ضمت لاعب كرة القدم الأمريكية كولن كايبرنيك.

فيعد لاعب كرة القدم الأمريكية كولن، رمزًا للاحتجاجات ضد العنصرية، وأثار جدلًا واسعًا بقراره الركوع خلال عزف النشيد الوطني الأمريكي قبل كل مباراة.

وخلقت «نايكي» جدلًا واسعًا بسبب حملتها الإعلانية حتى بدأ منتقديها في الدعوة إلى مقاطعتها في الحملة التي انضمت إليها بونو.

ويشار إلى أنها الضربة الثانية التي يتلقها اتحاد الجمباز في الولايات المتحدة بعد رحيل الرئيسة السابقة كيري بيري بسبب فضيحة التحرشات الجنسية التي كان بطلها الطبيب السابق بالاتحاد لاري نصار.

.