دورة الألعاب الأولمبية

نصائح طبية من «سبيتار» للرياضيين في أولمبياد طوكيو

يقدم خبراء مستشفى الطب الرياضى وجراحة العظام "سبيتار" بالعاصمة القطرية نصائح طبية وعملية تساهم في تطوير أداء الرياضيين والحفاظ على سلامتهم أثناء مشاركتهم في أولمبياد طوكيو.

0
%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D8%AD%20%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%C2%AB%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1%C2%BB%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AF%20%D8%B7%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%88

يقدم خبراء مستشفى الطب الرياضى وجراحة العظام "سبيتار" بالعاصمة القطرية نصائح طبية وعملية تساهم في تطوير أداء الرياضيين والحفاظ على سلامتهم أثناء مشاركتهم في أولمبياد طوكيو، والذي سيقام في الفترة خلال الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس المقبل، وهو أكبر حدث رياضي في العالم سيقام فيظل جائحة كوفيد 19.

يسلط خبراء سبيتار الضوء على حقائق علمية يمكنها أن تساعد الرياضيين والمدربين في استعداداتهم قبيل إنطلاق المنافسات من خلال معالجة عدد من المواضيع المتعلقة بصحة وسلامة الرياضيين المشاركين في مرحلة الإعداد وأثناء المنافسة، ومساعدتهم أثناء المنافسات وخارجها.من خلال نشر نصائح وفيديوهات بشكل مستمرعلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بسبيتار.

ويجيب البروفيسور ماركو كاردينال، المدير التنفيذي للبحوث والدعم العلمي في سبيتار، عن سؤال حول أفضل السبل للاستفادة من الدعم العلمي للرياضيين في هذا الوقت: جميعنا بحاجة إلى الدعم في هذه الأوقات الاستثنائية، ومع اقتراب الألعاب الأولمبية من المهم جدا للرياضيين والمدربين أن يكونوا قادرين على تحسين برامجهم التدريبية. ما يجب تجنبه كرياضي هو الحمل التدريبي المفرط، وتأثير ذلك على الإعداد، ما يترتب عليه الوصول إلى دورة الألعاب الأولمبية مرهقا أو مصابا أو يعاني من متاعب صحية. إن مراقبة الحمل التدريبي هي أحد الأنشطة التي يمكن أن يقوم بها طاقم التدريب الخاص بالرياضي وطاقم الدعم الخاص به ومن أجله، وما يجب التركيز عليه هو هذين الأمرين المهمين: هو كيفيةالتعامل مع التدريب والأهم من ذلك كله ما يجب ان تقوم به في التدريب حتى تتمكن من تحسين أدائك.

وتقام دورة أولمبياد طوكيو 2020في ظروف استثنائية، حيث الأجواء الحارة والرطبة، لتضاف إلى تحديات أخرى سيواجهها الرياضي، والظروف الصعبة قد تفرضها الأجواء مثل التشنج الحراري والارهاق وضربات الشمس، حيث يقدم سبيتار توصياته ونصائحه وفقا لأدلة علمية توصل إليها فريق البحث حول ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة.

 ويقول د. سيباستيان راسينييه، رئيس قسم الأبحاث في سبيتار: هناك مجموعة من الأساليب المتاحة لإعداد الرياضيين في الاجواء الحارة مثل التكيف مع الحرارة الطبيعية، مثل خلع الملابس والتدرب في غرف ساخنة. يمكن للجميع محاكاة الحرارة والتكيف مع الحرارة.

وينصح الخبراء الرياضيين بعدم تناول الطعام في الشوارع ما لم يتم التأكد من مصدره، والتحقق من سلامة جميع المواد الغذائية إما بغسلها أو غليها قبل تناولها، كما يُوصى بغسل أو تطهير اليدين قبل تناول أي طعام.


.

الأكثر قراءة