دورة الألعاب الأولمبية

طوكيو 2020 | الشرطة اليابانية تعثر على الرباع الأوغندي الهارب

بعد أيام من اختفائه، الشرطة اليابانية تعثر على الرباع الأوغندي الذي اختفى قبل عدة أيام خلال استعداداته لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».

0
%D8%B7%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%88%202020%20%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B9%D8%AB%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%BA%D9%86%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%A8

كشفت الشرطة اليابانية الثلاثاء أنها عثرت على الرباع الأوغندي الذي اختفى قبل أربعة أيام بعد هروبه من معسكر منتخب بلاده الذي يستعد في اليابان لخوض دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، تاركاً رسالة يقول فيها أنه ذاهب للبحث عن عمل.

وقال مسؤول في شرطة أوساكا طلب عدم نشر اسمه لوكالة فرانس برس «اليوم عثر على الرجل في محافظة مي من دون إصابات أو تورط في أي جريمة. كان يحمل بطاقة هويته وعرّف عن نفسه. لسنا متأكدين بخصوص لمن سنرسل الرجل - إلى فريقه أو السفارة الأوغندية».

وأعلنت السلطات المحلية اليابانية الجمعة اختفاء الرباع جوليوس سيكيتوليكو من المعسكر التدريبي لمنتخب بلاده، واكتُشِف غياب الرباع بعد تخلفه عن الحضور لإجراء اختبار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأضافت الشرطة أن هذا الرياضي البالغ من العمر 20 عاماً اختفى من فندق إيزوميسانو بالقرب من أوساكا (غرب اليابان) حيث كان يقيم مع مجموعته الأوغندية.

وذكرت صحيفة «دايلي مونيتور» الأوغندية أن سيكيتوليكو كان على قائمة الانتظار للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، لكنه فقد الأمل في ذلك مؤخراً بسبب الحصص الأولمبية، مشيرة إلى أنه كان من المقرر أن يعود إلى بلاده قريبا.

وكان سيكيتوليكو ضمن المجموعة الأولى المكونة من تسعة رياضيين ومدربين ومديرين فنيين أوغنديين وصلوا إلى اليابان في منتصف يونيو الماضي، وقد ثبتت إصابة اثنين غير رياضيين منهم بفيروس كورونا بعد فترة وجيزة، وأجبرت المجموعة بأكملها على القيام بالحجر الصحي.

وقال رئيس الاتحاد الأوغندي لرفع الأثقال سالم موسوكي سينكونجو لوكالة فرانس برس إن سيكيتوليكو كان يتدرب «بقوة كبيرة» في أول منافسة أولمبية في رفع الأثقال، لكنه أُبلغ بهذا الأسبوع أنه لن يُسمح له بالمنافسة وعليه أن يعود إلى بلاده.

وتم التخطيط لفرض قيود صارمة في اليابان على جميع المشاركين في أولمبياد طوكيو الذي يفتتح الجمعة، في وقت تتفاقم فيه الأزمة الصحية في البلاد وتتزايد فيه حالات الإصابة بالفيروس في طوكيو التي تخضع لحالة طوارئ هي الرابعة منذ بداية انتشار الفيروس.

ويفرض على الرياضيين وغيرهم من المشاركين في الألعاب الخضوع لاختبارات يومية للكشف عن الفيروس وستكون حركاتهم مقيدة جدا ومحدودة بين أماكن إقامتهم ومراكز التدريب وأماكن المنافسة الخاصة بهم.

وقرّر المنظمون أن تكون جميع المنافسات الأولمبية تقريباً خلف أبواب مغلقة.

وتم منع المتفرجين من حضور جميع الأحداث في طوكيو والمناطق المحيطة بها، وسيسمح لهم بدخول عدد قليل من المواقع الرياضية خارج العاصمة.


.

الأكثر قراءة