دورة الألعاب الأولمبية

ردود الأفعال في السعودية بعد القرعة النارية للأخضر في الأولمبياد

تعرف على رد فعل ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وسعد الشهري المدير الفني بعد وقوع الأخضر برفقة البرازيل وألمانيا في الأولمبياد.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D8%AF%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B9%D8%A7%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%B6%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AF

أسفرت قرعة أولمبياد طوكيو عن مواجهات نارية للمنتخب السعودي، الذي كان قد تأهل البطولة بعد احتلاله المركز الثاني في كأس آسيا تحت 23 عاماً، إثر خسارته أمام منتخب كوريا الجنوبية في المباراة النهائية.

وتواجد المنتخب السعودي في المجموعة الرابعة برفقة كل من منتخب البرازيل وألمانيا بجانب منتخب كوت ديفوار.

وقال رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل لوكالة فرانس برس «مجموعتنا قوية للغاية، لاسيما أنها تضم المنتخب البرازيلي بطل النسخة السابقة والمنتخب الألماني الوصيف، بالإضافة إلى منتخب كوت ديفوار الذي يُعدّ من أقوى المنتخبات الإفريقية في الفئات السنية».

وبالحديث عن المنتخب السعودي الذي يقوده المدرب المحلي الشاب سعد الشهري قال: «ثقتنا كبيرة في المنتخب السعودي وقدرته على تقديم مستويات ونتائج ترضي طموحات الجماهير».

وتُعدّ مشاركة المنتخب السعودي هي الثالثة في الأولمبياد، بعد لوس أنجليس 1984 بقيادة المدرب خليل الزياني وأتلانتا 1996 مع المدرّب محمد الخراشي، لكنه لم يحقق المأمول في المشاركتين، حيث ودّع المنافسات من دور المجموعات وخسر في الأولى أمام البرازيل (1-3) وألمانيا الغربية (صفر-6).

من جانبه، أكد الشهري في تصريحات صحفية أن الأخضر يتعامل بواقعية مع الأمور شاكراً المسؤولين الرياضيين «على تمديد عقد الجهاز الفني لمدة 4 سنوات، وهذا دليل على الثقة بالعمل الذي قدمناه في الفترة الماضية».

واعترف الشهري بأن هناك العديد من المنتخبات التي تفوق الأخضر في الأولمبياد، موضحاً أن أبرز أزمات الكرة السعودية كانت تتمثل في مرحلة ما بعد الـ20 عاماً؛ حيث يمارس اللاعب الكرة في مستويات ضعيفة، مقارنةً بعناصر المنتخبات الإفريقية التي تنافس على أعلى المستويات، وتنشط في الدوريات الأوروبية في تلك المرحلة العمرية.

وبدأ الأخضر الأولمبي تحضيراته لهذا الاستحقاق المهم منذ سبعة أشهر، حيث أقام معسكره الأول في مدينة الدمام خلال الفترة من 6 إلى 13 أكتوبر الماضي، ولعب خلاله مباراة ودية واحدة أمام كوت ديفوار وانتهت بالتعادل السلبي.

ثم أقام معسكره الثاني في مدينة جدة خلال الفترة من 8 إلى 17 نوفمبر 2020، وخاض خلاله مباراتين وديتين أمام منتخب جنوب إفريقيا، فاز في الأولى 3-2 وتعادل في الثانية 1-1.

وفي مارس الماضي، أقام معسكره الثالث في الرياض خلال الفترة من 22 وحتى 30، ولعب مباراتين وديتين أمام منتخب ليبيريا الأول، فاز في الأولى 3-2 وتعادل في الثانية سلباً.

.

الأكثر قراءة