دورة الألعاب الأولمبية

رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد 2020 يؤكد استحالة تأجيله مرة أخرى

يرى يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية، طوكيو 2020، أن فكرة تأجيل الألعاب الأولمبية بعد موعدها الجديد في 23 يوليو 2021 «غير واردة قطعا».

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9%20%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AF%202020%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D8%A3%D8%AC%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D8%AE%D8%B1%D9%89

أكد يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لـ دورة الألعاب الأولمبية، طوكيو 2020، أنه لا يمكن تأجيل الألعاب مرة أخرى بعد صيف 2021، خاصة بعدما فرض تفشي فيروس كورونا المستجد تأجيل الأولمبياد الذي كان مقررًا صيف العام الحالي.

ويرى يوشيرو موري أن فكرة تأجيل الألعاب الأولمبية بعد موعدها الجديد في 23 يوليو 2021 «غير واردة قطعا»، بحسب ما أشارت وكالة كيودو للأنباء.

تابع: «أيضا بالتفكير في الرياضيين والقضايا المتعلقة بإدارة الألعاب، من الصعب تقنيا تأخيرها لمدة عامين».

وكشف موري أنه طرح فكرة تأجيل الألعاب لسنتين على رئيس الوزراء شينزو آبي، لكن «رئيس الوزراء قرر أن التأجيل لسنة هو المسار الصحيح».

واضطر المنظمون اليابانيون تحت ضغط كبير من الرياضيين، الاتحادات الرياضية ثم اللجنة الاولمبية الدولية إلى تأجيل الألعاب في مارس الماضي لمدة سنة.

ويرى المنظمون والمسؤولون اليابانيون أن تأجيل الألعاب سيكون فرصة لإظهار انتصار البشرية على فيروس «كوفيد-19»، لكن بدأت تساؤلات تطرح عما إذا كانت فترة التأجيل لسنة كافية أم لا.

اقرأ أيضًا: طوكيو تنفي اتفاقها مع الأولمبية الدولية على توزيع تكلفة تأجيل أولمبياد 2020

وانتقد خبير ياباني مطلع هذا الأسبوع رد فعل البلاد في مواجهة فيروس كورونا محذرا أنه «متشائم جدا» من إمكانية إقامة الألعاب في 2021.

قال كنتارو ايواتا أستاذ الأمراض المعدية في جامعة كوبي «لكي أكون صريحا معكم، لا أعتقد أن إقامة الأولمبياد ستكون واردة العام المقبل». واشار إلى أن الفيروس يحتاج لاحتوائه ليس من قبل اليابان فحسب بل من كل دول العالم.

وطرق الفيروس باب أعضاء اللجنة المنظمة التي أشارت الاربعاء إلى أن أحد الاشخاص في الثلاثينيات من عمره ظهرت نتائج اختباراته ايجابية.

ولا شك بان تأجيل الألعاب فرضت تغييرات لوجستية كبيرة ونفقات اضافية على المنظمين. نقلت كيودو عن موري أن حفلي الافتتاح والختام سيطرأ عليهما «مراجعات جذرية» لتقليص النفقات، مضيفا أن المنظمين طالبوا مخرجي الحفلين تضمين رسائل حول أزمة فيروس كورونا.

.

الأكثر قراءة