دورة الألعاب الأولمبية

اليابان: مصير أولمبياد طوكيو ليس في أيدينا نحن فقط

يرى رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا أن مصير دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 لن يكون في يد دولة اليابان فقط بل إن العالم كله من سيحسم الأمر.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%3A%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AF%20%D8%B7%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%88%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%86%D8%AD%D9%86%20%D9%81%D9%82%D8%B7

أشار رئيس وزراء اليابان، يوشيهيدي سوجا إلى إن القرار النهائي بشأن إقامة أولمبياد طوكيو 2020 لا يقتصر على اليابان فحسب، بل سيعتمد أيضا على اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة.

وجاءت تصريحات سوجا ردا على سؤاله في لجنة برلمانية حول المعايير التي تتناولها حكومته للمضي قدما في تنظيم الألعاب المقرر إقامتها الصيف القادم في طوكيو، وسط قلق متزايد بشأن كيفية إقامة هذا الحدث الرياضي الضخم في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس الوزراء الياباني إن «القرار لا يعود للحكومة. نحن نقوم بالاستعدادات بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية وحكومة طوكيو واللجنة المنظمة».

كما شدد سوجا على أن الأولوية الحالية للحكومة هي «بذل كل جهد ممكن» للتغلب على الجائجة، مشيرا إلى أن النجاح في هذه المهمة سيكون «مهما للغاية لنكون قادرين على إقامة ألعاب آمنة».

من جانبها، أبرزت الوزيرة المسؤولة عن الأولمبياد، سيكو هاشيموتو، أن المضيفين سيقرروا الربيع المقبل ما إذا كان سيتم السماح بوجود جمهور أم لا في مدرجات المنافسات الأولمبية وبأي شكل.

وتأتي هذه التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الوزراء الياباني بشأن طوكيو 2020 في نفس اليوم الذي سينعقد فيه اجتماع عن بُعد للجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية، برئاسة توماس باخ.

ومن المتوقع أن تؤكد اللجنة الأولمبية الدولية خلال هذا الاجتماع رسالتها المؤيدة لإقامة الألعاب في طوكيو هذا الصيف كما هو مخطط لها، وبعد بعض المعلومات التي اشارت الأسبوع الماضي إلى قرار مزعوم من الحكومة اليابانية بشأن إلغاء الحدث الرياضي، وهو ما نفته حكومة البلد الآسيوي.

وبسبب ثالث وأكبر موجة من الإصابات بفيروس كورونا حتى الآن، فإن طوكيو وغيرها من المناطق الأكثر اكتظاظًا بالسكان في اليابان تخضع لحالة طوارئ صحية ستمتد حتى السابع من فبراير القادم ويمكن تمديده لمدة شهر آخر في الأيام القليلة القادمة.

شكوك

وقبل أشهر معدودة على استضافة طوكيو لألعاب الأولمبية التي أرجئت لعام بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وجد اليابانيون أنفسهم مضطرين الى إرجاء الحدث التجريبي الأول لهذا العام بسبب قيود السفر، وذلك بحسب ما أفادت وسائل الإعلام المحلية الأربعاء.

وكان من المقرر أن تستضيف طوكيو بين الرابع والسابع من مارس بطولة السباحة الفنية التي ستشكل في الوقت نفسه التصفيات النهائية المؤهلة للمسابقة في ألعاب طوكيو الصيف المقبل، وذلك بمشاركة عشر دول في مركز طوكيو للألعاب المائية.

لكن وسائل الإعلام اليابانية كشفت نقلا عن مصادر مقربة من الموضوع أن هناك توجها لإرجاء البطولة إلى أبريل أو مايو.

وذكرت التقارير أن الاتحادين الدولي والياباني للسباحة اعتبرا أن قيود السفر المفروضة على الأجانب القادمين الى اليابان تجعل تنظيم الحدث صعبا للغاية.

ولم يعلق الاتحادان الدولي والياباني على الفور على هذه التقارير، فيما قال منظمو ألعاب طوكيو إنهم لن يردوا على «الشائعات».

وحدود اليابان مغلقة حاليا أمام الزوار الأجانب، مع وجود طوكيو وأجزاء أخرى من البلاد في حالة طوارىء حتى السابع من الشهر المقبل على أقل تقدير، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتم إعفاء الرياضيين القادمين الى اليابان من أجل التحضير للألعاب الأولمبية من حظر الدخول، لكن الحكومة ألغت هذا الامتياز في وقت سابق من الشهر الحالي.

وجُدوِلَ حدث السباحة الفنية ليكون أول اختبار تطبق فيه تدابير مكافحة الفيروس تحضيرا لأولمبياد الصيف المقبل.

وفي ديسمبر الماضي، كشف منظمو ألعاب طوكيو 2020 النقاب عن كتاب قواعد لمكافحة الفيروسات من 53 صفحة يقولون إنه سيسمح بإقامة الألعاب بأمان من دون لقاح، حتى لو لم يكن الوباء تحت السيطرة بعد.

.

الأكثر قراءة