الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
بريشيا
هيلاس فيرونا
09:30
تأجيل
مالاطيا سبور
جوزتيبي
00:00
تأجيل
تولوز
سانت إيتيان
00:00
تأجيل
ماريتيمو
جل فيسنتي
00:00
تأجيل
ريو أفي
بنفيكا
00:00
تأجيل
باسوش فيريرا
بيلينينسيس
00:00
تأجيل
سبورتنج لشبونة
تونديلا
00:00
تأجيل
فيتوريا غيمارايش
موريرينسي
00:00
تأجيل
بوافيستا
فيتوريا سيتوبال
00:00
تأجيل
ديسبورتيفو أفيش
بورتو
00:00
تأجيل
فاماليساو
سبورتينج براجا
00:00
تأجيل
سانت كلارا
بورتيمونينسي
10:15
تأجيل
فالفيك
فيينورد
00:00
تأجيل
باريس سان جيرمان
ميتز
12:00
تأجيل
قونيا سبور
سيفاس سبور
12:00
تأجيل
قاسم باشا
فنرباهتشة
12:30
تأجيل
أياكس
بى اى سى زفوله
12:30
تأجيل
أدو دن هاخ
إيمن
13:00
تأجيل
وست هام يونايتد
تشيلسي
14:45
تأجيل
تفينتي
فورتانا سيتارد
15:00
تأجيل
دينيزلي سبور
بشكتاش
15:30
تأجيل
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
تأجيل
الاتحاد
الشباب
16:00
تأجيل
أنطاليا سبور
تشايكور ريزه سبور
19:00
تأجيل
إيفرتون
ليستر سيتي
00:00
تأجيل
ستراسبورج
أنجيه
00:00
تأجيل
مونبلييه
ليل
00:00
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
00:00
تأجيل
مايوركا
ليجانيس
00:00
تأجيل
يوفنتوس
تورينو
00:00
تأجيل
لاتسيو
ميلان
00:00
تأجيل
بارما
فيورنتينا
00:00
تأجيل
أودينيزي
جنوى
00:00
تأجيل
سامبدوريا
سبال
00:00
تأجيل
نابولي
روما
00:00
تأجيل
كالياري
أتالانتا
00:00
تأجيل
ساسولو
ليتشي
00:00
تأجيل
سيلتا فيجو
ديبورتيفو ألافيس
00:00
تأجيل
إسبانيول
ليفانتي
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال بلد الوليد
00:00
تأجيل
موناكو
نانت
00:00
تأجيل
فالنسيا
أوساسونا
00:00
تأجيل
أتليتك بلباو
ريال بيتيس
00:00
تأجيل
إشبيلية
برشلونة
00:00
تأجيل
ريال سوسيداد
ريال مدريد
00:00
تأجيل
غرناطة
فياريال
00:00
تأجيل
خيتافي
إيبار
00:00
تأجيل
أميان
ستاد رين
00:00
تأجيل
بوردو
ريمس
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
ديجون
نيس
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
نيم أولمبيك
10:30
تأجيل
أولسان هيونداي
بيرث جلوري
«الورود الصلبة» بصيص أمل الصين في مواجهة فيروس كورونا

«الورود الصلبة» بصيص أمل الصين في مواجهة فيروس كورونا

لم يخسر منتخب «ستيل روزيس» أي مباراة، ليضرب موعدًا مع كوريا الجنوبية في مواجهة من مباراتين يتأهل على إثرها الفائز إلى الألعاب الأولمبية الصيفية

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

في ظل النفق المظلم الذي تمر فيه الصين في معركتها الصعبة مع تفشي «فيروس كورونا» المستجد، انبثق نور أمل تمثل بـ«الورود الصلبة» وهو لقب المنتخب الصيني لكرة القدم للسيدات الذي خرج من الحجر الصحي في سعيه لحجز مكان له في أولمبياد طوكيو هذا الصيف.
في الوقت الذي تشهد فيه الرياضة الصينية توقفا شبه تام بسبب الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 2500 شخص في البلاد، بات المنتخب مصدر فخر بفضل نتائجه وإنجازاته المميزة.

بعد أن وضع في الحجر الصحي عند وصوله إلى أستراليا من أجل المشاركة في دورة مؤهلة للأولمبياد، حيث تدربت اللاعبات في رواق الفندق وصعدن على السلالم للبقاء في حالة بدنية جيدة، لم يخسر منتخب «ستيل روزيس» أي مباراة، ليضرب موعدًا مع كوريا الجنوبية في مواجهة من مباراتين يتأهل على إثرها الفائز إلى الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في اليابان بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس.

وأشاد الإعلام المحلي بالمنتخب خلال الأسابيع الأخيرة، ومع توقف كل منافسات كرة القدم المحلية بسبب الفيروس، حظيت إنجازاته بتغطية بارزة.
ذكرت وكالة شينخوا أن سِجل «ستيل روزيس» الخالي من الهزائم في التصفيات الأولمبية يضيء القلوب الصينية في ظل الوباء، وذلك بعد يوم من التعادل 1-1 مع أستراليا الذي أهل الصين إلى المواجهة الحاسمة مع كوريا الجنوبية التي يلتقيها في السادس والحادي عشر من مارس المقبل.
وسيتعين على المنتخب الصيني خوض المباراة الثانية «البيتية» والتي من المفترض أن تكون على أرضه، في مدينة سيدني الأسترالية جراء الوباء.

ورغم أن المنتخب الصيني لن يخوض المباراة على أرضه، فإن الوضع أفلت من أن يكون أكثر سوءًا، بعد أن كان مقررًا إقامة الدورة التأهيلية في ووهان، البؤرة الأساسية لتفشي الوباء في مقاطعة هوباي، قبل أن يتم نقلها إلى نانجينج بداية ومن ثم أستراليا.

يمكنك أيضًا قراءة: طوكيو 2020| فيروس كورونا يتسبب في تأخير برنامج تدريب المتطوعين

وضعت السلطات المحلية الأسترالية المنتخب الصيني في الحجر الصحي في فندق بمدينة بريزبين لأسبوع كامل، حيث هرع المصورون لالتقاط الصور للاعبات وهن يقمن بعمليات الإحماء في الرواق، فيما أشارت صحيفة «بيبولز دايلي» الصينية إلى أنهن ركضن على السلالم للمحافظة على رشاقتهن.

غاب عنهن أربع لاعبات مهمات بمن فيهن وانج شوانج المولودة في ووهان، لاعبة باريس سان جيرمان الفرنسي السابقة التي منعت من مغادرة منزلها حيث تخضع للحجر الصحي الذاتي أسوة بسكان المدينة البالغ عددهم حوالي 11 مليونا.

وقالت تانغ جيالي، لاعبة خط الوسط وفق ما نقل الإعلام الحكومي: «لم نأت إلى هنا كأفراد، ولكن بالنيابة عن الصين بأكملها. نأمل أن نمنح الشجاعة لوطننا الأم».

لسنا خائفين وسنقاتل

خرج الفريق من الفندق في السادس من فبراير الجاري وسافر إلى سيدني وهزم تايلاندا 6-1 في اليوم التالي حيث ساهمت تانج بثنائية.

وصرح المدرب جيا شكوان بعد الفوز: «لم تتمتع لاعباتي بالحدة. كيف بإمكانهن أن يكن كذلك بعد مضي ما يقارب عشرة أيام من دون أن يلمسن الكرة؟».

سجلت تانج أيضًا هدفين خلال الفوز بخماسية نظيفة على تايوان وكانت على الموعد لتمنح الصين تقدمًا مفاجئًا في الدقيقة 86 أمام أستراليا الأفضل منها في التصنيف العالمي والتي عادلت النتيجة في الوقت بدل الضائع.

المستويات القوية التي يقدمها المنتخب الصيني، أعادته بالذاكرة إلى الأيام التي كان فيها أحد أفضل المنتخبات في كرة القدم النسائية على الصعيد العالمي.

بلغ المنتخب نهائي كأس العالم عام 1999 قبل أن يخسر أمام الولايات المتحدة المضيفة بركلات الترجيح، كما توج بطلا لآسيا في ثماني مناسبات آخرها عام 2006، وبلغ الألعاب الأولمبية خمس مرات.

يمكنك أيضًا قراءة: طوكيو 2020 وفيروس كورونا.. بين الطمأنينة والتهديد



ولطالما تفوق منتخب السيدات على منتخب الرجال، إذ بلغ الأخير نهائيات كأس العالم في مناسبة واحدة عام 2002 في كوريا واليابان مقابل سبع مرات للسيدات.

ستكون الصين التي تحتل المركز 15 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» مرشحة للفوز على كوريا التي تحتل المركز 20، ولكن خوض مباراتهن «البيتية» خارج الديار قد لا يمنحهن الأفضلية.

إلا أن سان وين نائب رئيس الاتحاد الصيني لكرة القدم، أكد أن اللاعبات سيرتقين إلى مستوى لقبهن «الورود الصلبة»، حيث نقلت عنه «بيبولز دايلي» قوله "المنتخب الصيني للسيدات لكرة القدم لطالما تمتع بتاريخ مشرف. لسنا خائفين من أي صعوبات وسنقاتل حتى آخر رمق".

اخبار ذات صلة