تنس

نيكي لاودا يغادر المستشفى بوضع جيد بعد عملية زرع رئة

نيكي لاودا أحد أبرز أساطير سباقات فورمولا 1 يغادر المستشفى العام في فيينا بعد أزمة صحية ألمت به في أغسطس من العام الجاري.

0
%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%AF%D8%A7%20%D9%8A%D8%BA%D8%A7%D8%AF%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89%20%D8%A8%D9%88%D8%B6%D8%B9%20%D8%AC%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%B2%D8%B1%D8%B9%20%D8%B1%D8%A6%D8%A9

خرج بطل العالم السابق في الفورمولا 1، النمساوي نيكي لاودا من المستشفى العام في فيينا حيث خضع في أغسطس الماضي بشكل مفاجئ لعملية زرع رئة، بحسب ما أعلن المستشفى الأربعاء.

وأصدر المستشفى بياناً أكد فيه بأن أسطورة السباقات المتوج باللقب العالمي ثلاث مرات «غادر اليوم الأربعاء المستشفى في وضع صحي جيد على العموم».

وأضاف «يتعين على نيكي لاودا مواصلة برنامج مكثف من العلاج الطبي على مدار أسابيع عدة» مشيراً إلى أن الفريق الطبي الذي أجرى له العملية سيواصل مراقبة حالته الصحية.

وكان السائق النمساوي السابق (69 عاما) الذي نجا بأعجوبة من احتراق سيارته في أحد السباقات وما زالت آثار الحروق بادية بوضوح على وجهه، دخل المستشفى بشكل طارئ في الثاني من أغسطس الماضي إثر إصابته بالتهاب رئوي.

إقرأ أيضاً: مدير «فورمولا إي» يحضر منتدى بالسعودية

وعادة ما يتواجد لاودا في حظائر الفرق خلال السباقات، كونه يشغل منصب الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس، لكنه غاب عن السباقات منذ منتصف يوليو بسبب مرضه.

وكان لاودا بقي لحوالى دقيقة داخل سيارته في أغسطس عام 1976 عندما التهمتها النيران خلال سباق جائزة ألمانيا الكبرى، ومنذ ذلك التاريخ يعاني من حساسية بسبب تنشقه غازات سامة جراء الحريق، وخضع لاودا لعمليتي زرع كلى عامي 1997 و2005.

وتوج النمساوي بلقب بطولة العالم أعوام 1975 و1977 و1984.

.