تنس

نادال يكشف أسباب رفضه اللعب أمام خاشانوف

رافائيل نادال يؤكد رفضه خوض نهائي أبو ظبي غدًا السبت أمام كاران خاشانوف لمنح جسده بعض الراحة وتجنب أي تحميل زائد عليه استعدادًا للمنافسات الرسمية

0
%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%B1%D9%81%D8%B6%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AE%D8%A7%D8%B4%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%81

أكد الإسباني رافائيل نادال، لاعب كرة المضرب الشهير والمصنف الثاني على مستوى العالم في رياضة التنس، أنه لن يشارك غدًا السبت في نهائي عرض أبو ظبي أمام الروسي كاران خاشانوف لكي يمنح جسده الراحة لمدة يومين.

وكان لاعب التنس الشهير رفائيل نادال قد تعرض للهزيمة في المجموعات الثلاث الخاصة بالمواجهة التي جمعته بكيفين أندرسون، وجاءت النتائج كالتالي: 6-4 و3-6 و4-6، وهو الأمر الذي أكد لرافا نفسه أنه لم يستعد عافيته بشكلٍ كامل ولا يرغب في أن يرهق جسده أكثر من اللازم.

وأشار نادال في تصريحاته إلى أنه يشعر بسعادة بالغة إثر عودته للمشاركة مرة أخرى بعد الإصابة التي لحقت به والتي أبعدته عن الملاعب لفترة لا تقل عن أربعة أشهر، كما أكد أنه لن يشارك في نهائي عرض أبو ظبي الذي سيُقام غدًا السبت لمنح جسده بعض الراحة وعدم إرهاقه، وفي هذا السياق صرح قائلًا: «أنا سعيد بالعودة للحلبة مرة أخرى، ليس هذا أفضل شكل لبدء الموسم، ولكن يجب عليّ أن أسير شيئًا فشيئًا لاستعادة الحالة التي كان عليها جسدي من قبل».

وتابع: «أريد التأكد من عدم زيادة التحميل على جسدي في وقت مبكر، لقد قضيت في الملعب وقتًا أكثر مما كنت أظن، وليست هذه اللحظة للتراجع خطوات للخلف، وإنما للمضي قدمًا، لقد عانيت كثيرًا من الإصابات، ولا أرغب في أن أعاني أكثر من هذا».

الجدير بالذكر أن لاعب التنس الإسباني كان قد انسحب من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، التي أقيمت في شهر سبتمبر الماضي، بسبب شعوره بآلام في ركبته، كما أنه غاب أيضًا عن المشاركة في بطولة «الأساتذة 1000 نقطة»، التي أقيمت في باريس، بسبب تعرضه للإصابة، وقرر أيضًا فيما بعد عدم المشاركة في بطولة «الماسترز» والخضوع إلى عملية تنظير في كاحل قدمه اليمني لتجنب تفاقم الإصابة في المستقبل.

يُذكر أن رافائيل نادال يجب عليه الاستعداد جيدًا خلال الفترة الحالية، والسبب في ذلك هو أن أولى مشاركاته الرسمية ستنطلق في الـ 31 المقبل بأستراليا.

.