تنس

نادال: التتويج من جديد ببطولة روما حدث خاص

استعاد صدارة التصنيف العالمي التي فقدها لأسبوع واحد فقط لصالح السويسري روجر فيدرير

0
%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%AE%D8%A7%D8%B5

أكد الإسباني رافائيل نادال، الذي توج اليوم، بلقب روما لتنس الأساتذة، بعد غياب 5 سنوات، عقب فوزه في المباراة النهائية على الألماني ألكسندر زفيريف، أن العودة للفوز بهذه البطولة «خاص» للغاية.

وقال نادال الذي تُوج بلقبه الأول في البطولة قبل 13 عاما، عقب استلام الكأس من يد رئيس اتحاد التنس الإيطالي، أنجيلو بيناجي: «انتصاري الأول هنا كان في 2005، هي إحدى أفضل الذكريات في مسيرتي. العودة للفوز بهذه الكأس بعد هذه السنوات حدث خاص للغاية بالنسبة لي».

وأضاف نادال، الذي سيستعيد صدارة التصنيف العالمي التي فقدها لأسبوع واحد فقط لصالح السويسري روجر فيدرير، بعد خروجه من ربع نهائي مدريد: «أشكر كل طاقمي المساعد، الذي يقفون إلى جانبي دائما، ودعمهم هام للغاية. بدونكم سيكون مستحيلا تحقيق ما نفعله حالياُ».

وهنأ أفضل لاعب في تاريخ اللعبة على الأراضي الترابية، بعدما حقق 408 انتصارات مقابل 36 خسارة فقط، زفيريف، المصنف الثالث عالميا، وتمنى له مستقبلاً مبهراً.

.