Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
الشوط الاول
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
سبال
أودينيزي
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
إيبار
ليجانيس
16:00
بعد قليل
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
نادال: ألعب للسعادة

نادال: ألعب للسعادة

تحدث نجم التنس الإسباني رافايل نادال عن تتويجه مؤخرًا باللقب التاسع عشر له في البطولات الكبرى، في بطولة أمريكا المفتوحة على حساب الروسي دانييل ميدفيديف

إفي
إفي
تم النشر

أكد نجم التنس الإسباني رافايل نادال المتوج مؤخرًا باللقب التاسع عشر له في البطولات الكبرى، في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على حساب الروسي دانييل ميدفيديف، أن هذه الكأس تعني له كل شيء بعد الحصول عليها بشكل درامي.

وكان نادال، المصنف الثاني عالميًا والذي قلص الفارق لنحو 600 نقطة مع متصدر التصنيف، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، متفوقا بمجموعتين نظيفتين قبل أن يعود ميدفيديف، الرابع عالميًا، بشكل بطولي ويعادل الكفة.

وفي المجموعة الخامسة والحاسمة تفوق نادال مجددًا بكسرين لإرسال الروسي الذي نجح في رد أول كسر وكان قريبًا من إدراك التعادل إلا أن الإسباني استغل الفرصة هذه المرة وأنهى المجموعة لصالحه ليتوج بالكأس للمرة الرابعة في مشواره.

وقال اللاعب صاحب الـ 33 عامًا في هذا الصدد في تصريحات صحفية: «الأمر تحول إلى شكل درامي في النهاية، وهذا يجعل اللقب محفورًا أكثر في ذهني، وجزءً من تاريخي في الرياضة، هذه الكأس تعني لي كل شيء، الرضا الشخصي على الطريقة التي قاومت بها في الأوقات الصعبة تجعل اللقب كبيرًا للغاية، حاولت كتم مشاعري، لكنه كان مستحيلًا» في إشارة لبكائه عقب تتويجه.

وأضاف «أتمنى أن أكون أكثر اللاعبين تتويجًا بالجراند سلام، لكني لا أفكر في هذا ولن أتدرب يوميًا وألعب من أجل ذلك، لا يمكنني التفكير فقط في بطولات الجراند سلام، فالتنس أكثر من هذا، احتاج للتفكير في كل الأمور الأخرى، أنا ألعب لكي أكون سعيدًا».

وتابع «إذا ساعدت هذه المنافسة (مع روجيه فيدرير ونوفاك ديوكوفيتش) على جلب مزيد من المشجعين فسيكون هذا أمرًا جيدًا للرياضة، لكني أكرر نفس الأمر، لا يمكنني البقاء طول اليوم للتفكير في أن شخص آخر يمتلك ألقابًا أكثر منك، لأنك ستشعر بالإحباط، فكل ما حققته في مشواري يفوق بكثير للغاية ما كنت أفكر أو أحلم به، والرضا الشخصي هو ما يعطيك السعادة».

يمكنك قراءة: نادال يتحدث عن شعوره بعد الفوز ببطولة أمريكا.. وميدفيديف يتغنى به

وعن فارق الأعوام الذي يفصله عن فيدرير، الذي يمتلك 20 لقبًا ويكبره بنحو خمسة أعوام، حيث بلغ الشهر الماضي عامه الـ 38 قال «لا أفكر في ذلك، فقط على المدى القريب، لأنه لا يمكنني التنبؤ بما سيحدث، عليه أن تكون مستعدًا لقبول كل شيء، هذا التوقيت للاحتفال باللقب وبما قدمته طوال مشواري، فأنا أحاول أن أجعل طريقة لعب تتأقلم مع مشكلاتي وأهدافي، أحاول تحسين أشياء أحتاجها لأن هناك أدوات أخرى تفقدها مع مرور الأعوام، سأواصل طالما أشعر بالسعادة لما أفعله».

وحول امكانية إنهاء العام في صدارة التصنيف للمرة الخامسة، على حساب ديوكوفيتش، الفائز بـ 16 لقبًا للجراند سلام والبالغ من العمر 32 عامًا، قال «لا أتنافس من أجل هذا الغرض، فقط أصنع مشواري، إذا استطعت أن أنهي العام وأنا مصنف أول فسيكون أمر رائع، لكنه ليس هدفي الأساسي، بالطبع سيكون أمرًا مدهشًا أن أنافس على هذا وأنا في عمري الآن لكن لا يمكن إهدار طاقتي ووقتي من أجل صدارة التصنيف، ينبغي أن أفكر في مشواري بطريقة مختلفة، هدفي هو اللعب لأطول فترة ممكنة وأن أكون تنافسيًا».

وتابع «إذا نجحت في مواصلة اللعب بشكل جيد لنهاية الموسم، فستكون هناك فرص لي لتصدر التصنيف وسيكون هذا أمرا مدهشا، فأنا لا أترك المنافسة مطلقًا».

وأضاف «أصنع تاريخي بنفسي، أتفهم الصراع القائم حاليًا، وهو جيد للتنس، لأنه في النهاية من الجيد أن يكون هناك ثلاثة لاعبين يتنافسون على شيء لم يحققه أي لاعب من قبل، لكن الضغوط لن تجعلني أشعر بالسعادة التي يستحقها شخص حقق ما حققته، الطموح أمر جيد، لكن الطموح بشكل زائد عن الحد لا يعد جيدًا، يكون غير صحيًا وقد يمثل خطرًا في أي ناحية من نواحي الحياة».

اخبار ذات صلة