تنس

مفاجأة.. روجيه فيدرر يودع بطولة ويمبلدون أمام المصنف 18 عالمياً

أنهى البولندي هوبرت هوركاتش مشوار الأسطورة السويسري روجيه فيدرر في بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس بالتغلب عليه في الدور ربع النهائي اليوم.

0
%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9..%20%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%8A%D9%87%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%AF%D8%B9%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D9%86%D9%81%2018%20%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%8B

فجر البولندي هوبرت هوركاتش، اليوم الأربعاء 7 يوليو 2021، مفاجأة من العيار الثقيل في بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس، ثالث البطولات الأربع الكبرى الجراند سلام، بعد أن أطاح بالنجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر، أسطورة التنس، من الدور ربع النهائي بالفوز عليه بثلاث مجموعات دون رد.

وتعود المرة الأخيرة التي ودع فيها صاحب الرقم القياسي في البطولة الأقدم في ملاعب الكرة الصفراء (8 ألقاب) إلى عام 2002 عندما خسر على يد الكرواتي ماريو أنشيتش، حيث لم يكن النجم السويسري قد توج حينها بأي لقب في الجراند سلام.

وكانت هذه الخسارة الرابعة عشرة فقط لحامل اللقب ثماني مرات في 119 مباراة خاضها في ويمبلدون، والأولى بثلاث مجموعات دون رد منذ خروجه من الدور الأول للبطولة عام 2002 على يد الكرواتي ماريو أنشيتش.

وحسم المصنف الـ18 عالميا المباراة لصالحه بنتيجة 6-3 و7-6(7-4) و6-0 خلال ساعة و49 دقيقة.

ويأتي وداع فيدرير لويمبلدون ليوقف رصيده في بطولات الجراند سلام عند 20، ويمنح الفرصة للإسباني رافاييل نادال وللصربي نوفاك ديوكوفيتش لإزاحته مع عرش صدارة المتوجين بهذه الفئة من البطولات.

وسينتظر هوركاتش، الذي يبلغ نصف نهائي أي بطولة جراند سلام للمرة الأولى في مسيرته، ي نصف النهائي الفائز من مواجهة الإيطالي ماتيو بيريتيني والكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم.

وبات هوركاش (24 عامًا) ثاني لاعب بولندي فقط في التاريخ يتأهل الى الدور نصف النهائي من بطولة كبرى بعد يرزي يانوفيتش عام 2013.

وستحوم التساؤلات حول ما إذا كانت هذه آخر مشاركة لفيدرر الذي يبلغ عامه الاربعين الشهر المقبل، بعدما شارك في ويمبلدون لـ22 عامًا وهو رقم قياسي للبطولة في العصر الحديث.

وقال هوركاش المتوج هذا العام بدورة ميامي للماسترز والذي يعتبر فيدرر مثله الأعلى: لا أعرف ما أقوله، اللعب على هذا الملعب ضد فيدرر، هذا حلم يراودك عندما تكون طفلا وتريد أن تحققه.

وردًا على سؤال عما إذا كان يتخيل ان يتحقق ذلك يومًا ما، أجاب: ربما لا، ولكن اللعب هنا أمامكم ونظرًا لكل ما فعله في مسيرته هذا حلم يتحقق.

وانتهى مسعى فيدرر العائد هذا العام الى المنافسات بعد جراحتين في الركبة أبعدتاه 13 شهرًا عن الملاعب، نحو لقب تاسع في ويمبلدون بطولته المفضلة والحادي والعشرين في الجراند سلام، وبالتالي لن يتمكن من استعادة من الرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى الذي يتشاركه مع غريمه الاسباني رافاييل نادال.


.