تنس

مصير بطولة أمريكا المفتوحة يتقرر في يونيو

مايك داوسي الرئيس التنفيذي للاتحاد الأمريكي للتنس يؤكد أن كافة الخيارات المتعلقة بمصير بطولة أمريكا المفتوحة للتنس لا تزال قائمة، وأن القرار النهائي سيتخذ في يونيو.

0
%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%A9%20%D9%8A%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88

شدد منظومة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، آخر البطولات الأربع الكبرى «جراند سلام»، أنهم يخططون لإقامتها في موعدها المحدد، مؤكدين أن إمكانية إقامتها بدون جمهور بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، مستبعد جدًا، وأن تقرير مصير البطولة سيكون في يونيو المقبل.

وأكد مايك داوسي الرئيس التنفيذي للاتحاد الأمريكي للتنس في مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو أنه لا يوجد أي اقتراح «خارج الطاولة»، وأن القرار النهائي حول مصير الحدث سيكون في يونيو، مؤكدا أن وجود مشجعين خلال هذا الحدث مازال هدفهم.

وأدى تفشي وباء فيروس «كوفيد-19» إلى شل الحركة الرياضية حول العالم، بما في ذلك التنس، حيث تم إلغاء أو تأجيل العديد من الدورات والبطولات، وتعتبر بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، التي تستضيفها سنويا ملاعب فلاشينج ميدوز والتي من المقرر إقامتها بين 31 أغسطس و13 سبتمبر المقلبين، البطولة الكبرى الأولى على الروزنامة، بعدما تم إلغاء بطولة ويمبلدون الإنجليزية، وتأجيل بطولة فرنسا المفتوحة «رولان جاروس» إلى 20 سبتمبر.

وقال داوسي: «اللعب بدون جمهور، لا نستبعد أي طرح على الطاولة، لكن في الوقت الحالي هذا السيناريو مستبعد جدا»، مضيفا: «إنه ليس روح الاحتفال بالتنس».

اقرأ أيضًا: هل تقام بطولات التنس بدون جمهور؟.. ديوكوفيتش يوضح

وتأتي تعليقات داوسي في الوقت الذي تستخدم فيه صالة المركز الوطني للتنس في نيويورك كمستشفى مؤقت لعلاج المصابين بوباء فيروس كورونا المستجد. في حين تم تحويل الملاعب المغطاة إلى مستشفيات، وملعب لويس أرمسترونج إلى منطقة لتجميع الوجبات الغذائية للمرضى والمتطوعين وطلاب المدارس في المنطقة.

وتعد نيويورك المنطقة الأكثر تضررا في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث عدد الوفيات إذ تجاوز 10 آلاف، من أصل ما مجموعه 33 ألفا في كافة أرجاء البلاد، بالإضافة إلى ما يفوق 667 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

ولفت داوسي أن المنظمين على اتصال مع عدد من الاطباء، وسيسعون للحصول على مشورتهم قبل القيام بالتحركات القادمة.

وقال: «نحن محظوظون جدا لأننا رابع بطولة كبرى، لذلك فإن الوقت لصالحنا في هذه المرحلة، من الواضح أن طموحنا هو إقامة البطولة».

وشدد رئيس الاتحاد على أن العامل المحرك في اتخاذ القرار سيكون صحة وسلامة اللاعبين والمشجعين والموظفين، مشيرا إلى أن لديهم بعض الوقت لطلب نصيحة الخبراء الطبيين قبل اتخاذ قرارهم النهائي.

وقال داوسي في ختام تصريحاته: «سندرس الوقت المناسب في يونيو لاتخاذ هذا القرار، سنتعامل مع ذلك من خلال مجموعة طبية استشارية. لدينا خمسة أو ستة أطباء نتشاور معهم وبناء على هذه المعلومات، سنتخذ القرار إذا كان من الآمن أن تلعب البطولة أم لا».

.