تنس

كيفين أندرسون يحتفل رغم خسارته نهائي بطولة ويمبلدون

كيفين أندرسون يحتفل رغم خسارته نهائي بطولة ويمبلدون

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86

كان الجنوب إفريقي كيفين أندرسون لطيفا رغم خسارته المباراة النهائية ببطولة ويمبلدون للتنس، حتى انه قام بإلقاء الدعابات حيث كان يحتفل خلال محادثة جمعته مع فريقه عبر تطبيق «واتس آب» تحت عنوان «توب-فايف كيف» في إشارة إلى دخوله بين المصنفين الخمس الأوائل على العالم.

وخسر أندرسون، اليوم الأحد، أول مباراة نهائية يشارك به في بطولة ويمبلدون، أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش 2 / 6 و2 / 6 و6 / 7 (3 / 7) بعد أن قضى 23 ساعة و19 دقيقة على ملاعب البطولة.

ورغم أنه يقول أنه يشعر بمرارة الهزيمة، سيحتل أندرسون أفضل مركز له في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين الذي يصدر غدا الاثنين حيث سيحتل المركز الخامس.

وكانت الابتسامة على وجهه خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وقال: «منذ حوالي عامين ونصف العام، فقط في الفريق وفي محادثة، تحدثنا عبر محادثة على (واتس آب) كان عنوانها (توب-فايف كيف)».

وأضاف: «كان هذا هو الهدف. وصلت للمصنفين العشرة الأوائل في هذا العام. كانت الأمور تبدو جيد. ووصولي للمصنفين الخمس الأوائل، يجعلني أشعر بالفخر بهذا الانجاز. هذا شيئا يمكنني أن أكون فخورا به للغاية».

وتابع: «ورغم أن نتيجة مباراة اليوم لم تكن هي التي أبحث عنها، أعتقد أن مجرد رؤية ترتيبي الجديد في التصنيف العالمي سيعني الكثير بالنسبة لي. أعتقد انه بالنظر إلى بعض المباريات التي خضتها هنا، خاصة مباراتي دور الثمانية والدور قبل النهائي، يظهر ما أنجزته».

وتمكن أندرسون من التغلب على روجيه فيدرر البطل السابق، رغم أنه كان متأخرا، وبعد ذلك تغلب على جون إيسنر في مباراة قياسية في مدتها حيث استمرت ست ساعات و36 دقيقة يوم الجمعة في الدور قبل النهائي، وهي ثالث أطول مباراة في تاريخ مباريات الفردي.

ورفض أندرسون أن يلقي اللوم على الاجهاد.

وقال: «يوم السبت كان صعبا للغاية. كانت هناك العديد من الأفكار في ذهني. هل Hنا سأكون جاهزا للعب مباراة من خمس مجموعات مرة اخرى أمام لاعب مثل نوفاك؟»>

وتابع: «عندما لا تشعر بالأشياء بالطريقة التي ينبغي ان تشعر بها، يكون لديك دائما القليل من الشك. لا أعلم بما شعرت مع سير المباراة. أعتقد أنني تعاملت مع كل شيء في جسدي بشكل جيد. كنت أحب بكل تأكيد أن أدفع المباراة للدخول في مجموعة رابعة لكن هذا لم يكن مقدرا لي».

.