تنس

فيدرر يواصل كتابة التاريخ ويحصد لقبه الـ101 بفوزه بـ«دورة ميامي»

حقق نجم التنس السويسري المخضرم روجيه فيدرر لقبه الـ101 في مسيرته بفوزه بـ«دورة ميامي» الأمريكية ثاني دورات «الماسترز» صاحبة الـ 1000 نقطة

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D9%88%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D8%AF%20%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%80101%20%D8%A8%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%87%20%D8%A8%D9%80%C2%AB%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%8A%C2%BB

حصد لاعب التنس السويسري المخضرم روجيه فيدرر لقبه الـ 101 في مسيرته، بفوزه اليوم الأحد، على الأمريكي جوني إيسنر بطل الموسم الماضي 6-1 و6-4 في نهائي دورة ميامي الأمريكية لكرة التنس، ثاني دورات «الماسترز» صاحبة الألف نقطة.

واحتاج السويسري صاحب الـ 37 عامًا إلى ساعة وثلاث دقائق فقط لتخطي عقبة إيسنر المصنف تاسعًا عالميًا الذي عانى من إصابة في فخذه الأيسر أواخر المباراة، في طريقه لإحراز لقبه الرابع في ميامي.

واللقب هو الثامن والعشرون لفيدرر في دورات «الماسترز» للألف نقطة التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد بطولات الجراند سلام.

ونجح فيدرر المصنف خامسًا عالميًا في إبطال مفعول الإرسالات الصاروخية لإيسنر، علمًا بأن السويسري مازح الصحفيين عشية المباراة بقوله «اللعب ضده مثل خوض سلسلة ركلات الترجيح، سأكون حارس مرمى وسأبذل قصارى جهدي لوقف أكبر عدد ممكن من الإرسالات»، مشيرًا إلى أن «لديه إرسالا ليس سهلًا قراءته وتوقعه».

ونجح فيدرر في كسر إرسال منافسه في مطلع المباراة، مستغلًا الأخطاء المباشرة لإيسنر وأنهى المجموعة الأولى في 25 دقيقة.

واستعاد الأمريكي توازنه في المجموعة الثانية وكان ندًا عنيدًا لفيدرر حتى الشوط التاسع عندما توقف فجأة عن اللعب وطلب العلاج لإصابة في فخذه، ثم أعلم طاقمه بأنه لا يستطيع وضع الثقل على فخذه، لكنه أكمل المباراة من دون أن يتمكن من إقلاق راحة فيدرر الذي كان الطرف الأفضل على أي حال.

فيدرر يعلق على لقبه الـ 101



وقال فيدرر «كانت نهاية المباراة معقدة لأني واجهت خلال مسيرتي مرات عدة منافسًا مصابًا أو مريضًا ولم يكن الأمر سهلًا، لكن كان يتعين علي مواصلة القيام ما قمت به خلال مجريات المباراة».

وواصل السويسري المخضرم «بدأت المباراة كالحلم في هذا النهائي، لأن ذلك سمح لي بأن أخوضها بأريحية وثقة عالية».

وأوضح «كان أسبوعًا مميزًا بالنسبة إلي هنا، فبعد 20 عامًا من خوضي أول مشاركة لي هنا، أفوز باللقب مجددًا، أنا فخور جدًا لأني بقيت معمرًا في الملاعب طوال هذه الفترة».

وباستثناء فوزه الصعب في مستهل مشواره في ميامي ضد المولدافي رادو ألبوت 4-6 و7-5 و6-3، فإن فيدرر حقق انتصارات سهلة على باقي منافسيه في الدورة وفاز عليهم جميعًا بمجموعتين.

وكانت مشاركة فيدرر في جولته الأمريكية مثمرة، لأنه بلغ أيضًا نهائي دورة أنديان ويلز للماسترز قبل أن يخسر أمام النمساوي دومينيك تييم.

وكان فيدرر توج بلقبه المئة في «دورة دبي» في فبراير الماضي، وحده الأمريكي الأسطورة جيمي كونورز حقق ألقابًا أكثر من السويسري بـ 109 ألقاب.

يذكر أن فيدرر سيعاود المشاركة في بطولة «رولان جاروس» الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، بعد غياب دام ثلاث سنوات، على أن يعود للمشاركة في دورات الملاعب الترابية في مدريد الشهر المقبل.

.