تنس

فوزنياكي إلى نهائي إيستبورن بعد تتويجها في ملبورن

سعى فوزنياكي «27 عامًا» في أول دورة على الملاعب العشبية هذا الموسم استعدادًا لبطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الكبرى والتي تنطلق الإثنين، إلى إحراز لقبها التاسع والعشرين في مواجهة الشابة البيلاروسية إرينا سابالينكا «20 عامًا».

0
%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%86%D9%8A%D8%A7%D9%83%D9%8A%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%D9%87%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%86

تأهلت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة أولى إلى المباراة النهائية لدورة إيستبورن الإنجليزية الدولية للتنس بفوزها الجمعة على الألمانية أنجيليك كيربر الرابعة 2-6 و7-6 «7-4» و6-4، فيما انحصر لقب الرجال بين السلوفاكي لوكاس لاسكو والألماني ميشا زفيريف.

وتخوض فوزنياكي، الثانية عالميًا، على ملاعب إيستبورن العشبية أول نهائي هذا العام منذ تتويجها أواخر يناير بلقبها الكبير الأول والوحيد في بطولة أستراليا المفتوحة، أول البطولات الأربع الكبرى.

وتسعى فوزنياكي «27 عاما» في أول دورة على الملاعب العشبية هذا الموسم استعدادا لبطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الكبرى والتي تنطلق الإثنين، إلى إحراز لقبها التاسع والعشرين في مواجهة الشابة البيلاروسية إرينا سابالينكا «20 عاما» التي تغلبت على البولندية إنييسكا رادفانسكا، الثانية في العالم سابقا، 6-3 و1-6 و6-3.

وبعد أن خسرت المجموعة الأولى بسهولة أمام كيربر الحادية عشرة عالميا حاليا بعد أن تصدرت التصنيف لفترة قصيرة، وتخلفت في الثانية 5-6، كانت فوزنياكي على وشك الخسارة والخروج، لكنها استطاعت إنقاذ كرة المباراة وكسبت الشوط وأنهت المجموعة لصالحها بشوط فاصل.

وأعاد هذا النجاح المتأخر للدنماركية الثقة بالنفس، فأحرزت المجموعة الثالثة الحاسمة وفازت بالمباراة.

وفي المباراة الثانية، تمكنت سابالينكا التي جردت التشيكية كارولينا بليسكوفا السابعة في العالم من اللقب، من تحقيق الفوز على رادفانسكا، بطلة الدورة عام 2008، رغم خسارتها إرسالها ست مرات.

واستغلت سابالينكا التي ارتكبت أيضا ستة أخطاء مزدوجة في اللقاء، ضعف الإرسال الأول للبولندية التي نجحت بنسبة 47% فقط.

وتبحث البيلاروسية المصنفة 45 عالميًا عن باكورة ألقابها في ثاني نهائي هذا الموسم وفي مسيرتها بعد خسارتها الأول في لوجانو السويسرية في أبريل.

لقب أول

وفي غياب الكبار عن منافسات الرجال، وبعد خروج العائدين السويسري ستانيسلاس فافرينكا والبريطاني أندي موراي، بات اللقب محصورا بين لاعبين في تصنيف متدن يبحث كل منهما في سن الثلاثين «كلاهما من مواليد 1987» عن لقب أول في مسيرة احترافية طويلة امتدت 13 عاما «احترفا عام 2005».

وكان موراي أخرج فافرينكا من الدور الأول، وخرج بدوره من الثاني على يد مواطنه كايل إدموند المصنف الثاني في الدورة.

في نصف النهائي، أقصى لاسكو «مصنف 96» رابع وآخر المصنفين في الدورة الإيطالي ماركو تشيكيناتو الذي فاجأ الصربي العائد من إصابة نوفاك دجوكوفيتش في ربع نهائي بطولة رولان جاروس الفرنسية، وفاز عليه بسهولة نسبيا 6-3 و6-4.

من جانبه، تغلب زفيريف على الكازاخستاني ميخائيل كوكوشكين بمجموعتين أيضا لكن بصعوبة 7-6 «11-9» و6-4.

وكان كوكوشكين حقق فوزين لافتين قبل خسارته اليوم تمثلا بإقصاء المخضرم الإسباني ديفيد فيرر السادس من الدور الثاني، ثم إدموند من ربع النهائي.

.