تنس

شمس فافرينكا تسطع من جديد في سماء ويمبلدون

فافرينكا يطمح إلى الفوز ببطولة ويمبلدون بعد أن أبعدته الإصابة عن منصات التتويج ولم يقدم الأداء المنتظر على مدار الموسم الماضي

0
%D8%B4%D9%85%D8%B3%20%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%A7%20%D8%AA%D8%B3%D8%B7%D8%B9%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A1%20%D9%88%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86

كان السويسري ستان فافرينكا، الحاصل على ثلاثة ألقاب جراند سلام، أحد أبرز المفاجآت في الجولة الافتتاحية لبطولة ويمبلدون للتنس بعد أن تمكن من هزيمة البلغاري جريجور ديميتروف، المصنف السادس عالميًا، بنتيجة 6-1 و6-7 و6-4 على الملعب الرئيسي للبطولة.

وأصبح هذا الفوز الأغلى لفافرينكا منذ عام تقريبًا، بعد الإصابة التي تعرض لها في العام الماضي. وكانت بطولة ويمبلدون بالتحديد البطولة التي شهدت بداية حالة التدهور لفافرينكا حيث سقط السويسري في نسخة 2017 في الجولة الأولى أمام الروسي دانييل ميدفيديف بنتيجة 3-4 و3-6 و6-1. وبعد إقصائه من البطولة قرر الخضوع لجراحة في قدمه اليسرى، غاب على إثرها طوال موسم 2017، وفقد 2000 نقطة في التصنيف العالمي للاعبي التنس.

في مطلع عام 2018، اعتذر فافرينكا عن لعب البطولة الافتتاحية للموسم في أبو ظبي من أجل التركيز على تأهيل نفسه على أكمل وجه لبطولة أستراليا المفتوحة. وفي المباراة الأولى من هذه البطولة فاز على اللتواني ريكارداس بيرانكيس، ولكنه خسر في الجولة الثانية أمام ديفيد ساندجرن، بعد ذلك لعب في بطولة صوفيا وخسر في الدور نصف النهائي أمام البوسني ميرزا باشيتش. وفي بطولة مارسيليا اضطر للانسحاب أمام البيلاروسي إفاشكا بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة وجعلته يغيب عن بطولة إنديان ويلز للماسترز، وميامي، وبطولة مدريد المفتوحة.

وجاءت اللحظة الأسوأ بالنسبة لفافرينكا في بطولة رولان جاروس الدولية، حينما خسر في الجولة الأولى أمام الإسباني جييرمو جارسيا لوبيز بخمس مجموعات، تسبب في فقدانه 1.200 نقطة دفعة واحدة، ما جعله يهبط إلى المركز 261 في ترتيب لاعبي التنس المحترفين. ولم تتوقف مسيرة إخفاق فافرينكا عند هذا الحد، بل خسر أيضًا في بطولة كوينز أمام الأمريكي سام كويري، كما سقط أمام أندي موراي في بطولة إيستبورن.

وبالفوز على ديمتروف في المباراة الأخيرة سيصعد فافرينكا على سلم الترتيب إلى المركز رقم 255 مع بداية الجولة الثانية، ومع ذلك لا يتمنى فافرينكا الوقوف عند هذا الحد، ويريد مواصلة الانتصارات وتحقيق لقب بطولة ويمبلدون، البطولة الوحيدة من بطولات الجراند سلام الغائبة عن خزائنه.

.