تنس

سيرينا وليامز: أنا «ضحية تمييز» ومصدومة مما أتعرض له

اللاعبة الأمريكية تنتقد كثرة تعرضها لفحوصات الكشف عن المنشطات

0
%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%85%D8%B2%3A%20%D8%A3%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%85%D9%8A%D9%8A%D8%B2%C2%BB%20%D9%88%D9%85%D8%B5%D8%AF%D9%88%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D9%85%D8%A7%20%D8%A3%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D9%84%D9%87

جددت لاعبة التنس الاميركية سيرينا وليامس الاربعاء انتقاداتها السلطات المسؤولة عن مكافحة المنشطات، زاعمة أنها ضحية «للتمييز» باعتقادها أنها تخضع دائما لفحوصات أكثر من اللاعبات الاخريات.

وكتبت المصنفة أولى عالميا سابقا في تغريدة على تويتر «هذا هو الوقت هذا اليوم للخضوع لفحص عشوائي للكشف عن المنشطات والكشف فقط عن سيرينا. بين جميع اللاعبات، ثبت أنه أنا الاكثر خضوعا لفحص المنشطات»، مجددة خطابها خلال بطولة ويمبلدون عندما اعتبرت انها «مصدومة» من المعاملة التي خصصت لها في مجال مكافحة المنشطات.

وأضافت سيرينا (36 عاما) التي خسرت مؤخرا بلقب بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى: «تمييز؟. أعتقد ذلك. على الاقل، سأبقي هذه الرياضة نظيفة. لنبقى إيجابيين».

وكانت سيرينا، صاحبة 23 لقبا كبيرا، فشلت في الظفر بلقب بطولة ويمبلدون في سعيها الى لقبها الكبير الاول بعد ولادة ابنتها في سبتمبر الماضي.

ووصلت سيرينا إلى لندن في وقت تطرقت فيه وسائل الإعلام الى غضبها بعد فحص مفاجئ في يونيو الماضي، عندما رفض المكلف باجراء الفحص مغادرة منزل اللاعبة في ولاية فلوريدا.

كما ان تقريرا اكد انه في شهر يونيو 2018 وحده خضعت سيرينا لفحص الكشف عن المنشكات خمس مرات فيما لم تخضع باقي اللاعبات لأكثر من فحص واحد.

.