تنس

رولان جاروس: فيدرير يتفوق وإقصاء كيربر وأوسكار «صاحب الحظ السعيد»

لاعب التنس السويسري روجيه فيدرير المصنف الثالث عالميًا عاد بشكل ناجح في أول مشاركة له منذ 4 سنوات وتأهل إلى الدور الثاني من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ثانية البطولات الأربع الكبرى

0
%D8%B1%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%B3%3A%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D9%88%D8%A5%D9%82%D8%B5%D8%A7%D8%A1%20%D9%83%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D8%B1%20%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%B3%D9%83%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%C2%BB

نجح لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الثالث عالميًا في تحقيق عودة ناجحة في أول مشاركة له منذ أربع سنوات، وتأهل الأحد إلى الدور الثاني من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة التنس، ثانية البطولات الأربع الكبرى، والتي شهدت مفاجأة كبيرة لدى السيدات بخروج الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة خامسة عالميًا من الدور الأول.

وفي أول مباراة يخوضها على ملاعب رولان جاروس الترابية منذ العام 2015، تفوق فيدرر على الإيطالي لورنتسو سونيجو 6-2 و6-4 و6-4، بينما سقطت كيربر أمام الروسية الشابة أناستازيا بوتابوفا 6-4 و6-2.

وقبل المشاركة الحالية، خاض فيدرر حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الجراند سلام (20)، مباراته الأخيرة على رمال رولان جاروس في ربع النهائي عام 2015 حيث خسر أمام مواطنه ستانيسلاس فافرينكا (4-6 و3-6 و6-7 /4-7/) الذي توج باللقب في نهاية المنافسات.

وصرح فيدرر (37 عاما) الذي حقق الفوز الـ60 تواليا في الدور الأول لبطولات الجراند سلام في ساعة و41 دقيقة على ملعب فيليب شاترييه الرئيسي، «لقد افتقدتها فعلا (ملاعب باريس)، وأشكركم على الاستقبال».

وأكد السويسري أنه كان متوترًا في عودته إلى البطولة التي توج بلقبها عام 2009، موضحًا «كان قلبي ينبض بجنون»، معلقًا على الحلة الجديدة للملعب الرئيسي بالقول «إنه رائع وأهنئ جميع المشاركين (في تطويره)، آمل بأن أستطيع أن ألعب هنا مباراتي الثانية، أعرف أني أستطيع اللعب جيدًا على الملاعب الترابية، وأنا سعيد بالفوز بثلاث مجموعات متتالية».

بداية قوية لتسيتسيباس

ويلتقي السويسري في الدور المقبل مع الألماني أوسكار أوته الفائز على التونسي مالك الجزيري 6-3 و6-1 و4-6 و6-صفر، علما بأن الألماني هو صاحب «الحظ السعيد» في البطولة، إذ خسر في التصفيات لكنه تمكن من المشاركة مستفيدا من انسحاب لاعبين آخرين.

وفي أبرز نتائج فردي الرجال، حقق اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سادسًا بداية قوية وتخطى الدور الأول في أقل من ساعتين بفوزه على الألماني مكسيميليان مارتيرر (مصنف 110) بثلاث مجموعات أيضا 6-2 و6-2 و7-6 (7-4).

وقال بعد الفوز: «لعبت يشكل جيد في المجموعتين الأوليين، وأفضل مما توقعت، بعد ذلك، عرفت كيف أحافظ على قوتي الذهنية من أجل إنهاء المباراة بشوط فاصل، وهذا أمر جيد في بداية بطولة كهذه».

ويعد تسيتسيباس من أبرز اللاعبين الشبان في دورات المحترفين حاليًا، وهو بات في بطولة أستراليا مطلع العالم، أول يوناني يبلغ الدور نصف النهائي لبطولة كبرى حيث خسر أمام الإسباني المصنف ثانيًا عالميًا رافاييل نادال، بعدما أقصى فيدرر في الدور ثمن النهائي.

وتخطى الياباني كي نيشيكوري السابع الدور الأول على حساب الفرنسي كونتان هاليس 6-2 و6-3 و6-4، بينما تغلب الكرواتي مارين سيليتش الـ 11 على الإيطالي توماس فابيانو 6-3 و7-5 و6-1.

وسقط الإيطالي ماركو تشيكيناتو المصنف 29 والذي أقصى الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول من ربع نهائي 2018، أمام الفرنسي نيكولا ماهو 6-2 و7-6 (8-6) و4-6 و2-6 و4-6 في ثلاث ساعات و18 دقيقة.

خروج مبكر لكيربر

وفي مباراة استغرقت ساعة و13 دقيقة فقط، تفوقت الروسية بوتابوفا (18 عامًا ومصنفة 81 عالميًا) على المصنفة أولى عالميًا سابقًا كيربر، حاملة لقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية.

وعانت كيربر (31 عامًا) في الفترة الماضية من إصابة في الكاحل الأيمن دفعتها للانسحاب من الدور الثاني لدورة مدريد الإسبانية، قبل أن تغيب عن دورة روما الإيطالية.

وبطولة رولان جاروس هي الوحيدة التي لا تزال غائبة عن سجل كيربر، إذ سبق لها التتويج بلقبي أستراليا المفتوحة وفلاشينج ميدوز الأميركية عام 2016، قبل أن تضيف إليهما لقب ويمبلدون في العام الماضي. وفي رولان جاروس، كانت أفضل نتيجة لكيربر ربع النهائي (2012 و2018).

وقالت كيربر: «قدمت أفضل الممكن، تمكنت من التدرب بشكل جيد في الأيام الماضية، لكنني لم أحظ بفترة استعداد طويلة على الملاعب الترابية، كنت سعيدة على الأقل بدخول أرض الملعب، خوض مباراة رغم أنها لم تجرِ كما كنت أرغب».

وتابعت: «لم تكن لديّ توقعات كبيرة بشأن هذه البطولة»، مشيرة ردًا على سؤال بشأن إصابة الكاحل: «أعرف أن ثمة عملًا إضافيًا للقيام به، بعض الأيام أو الأسابيع من العناية، لأتمكن من اللعب بنسبة 100 بالمئة».

أما بوتابوفا، فتخوض غمار البطولة الفرنسية للمرة الأولى في مسيرتها الاحترافية، وهي المرة الأولى أيضًا تتمكن فيها من تحقيق فوز على لاعبة ضمن المصنفات العشر الأوليات عالميًا.

وقالت اللاعبة الروسية: «استفدت من كل ثانية، ثمة أجواء مذهلة على هذا الملعب»، في إشارة إلى ملعب فيليب شاترييه الرئيسي في رولان جاروس.

وتأهلت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة ثانية عالميا بفوزها على الأميركية ماديسون برينجل 6-2 و6-3 في ساعة تماما، وتلتقي في الدور الثاني مع السلوفاكية كريستينا كوسوفا التي أقصت بطلة رولان جاروس 2009 الروسية المخضرمة سفتلانا كوزنتسوفا 6-4 و6-2.

وكانت أفضل نتيجة لبليسكوفا على ملاعب رولان جاروس نصف النهائي عام 2017 حيث خرجت على يد الرومانية سيمونا هاليب.

وودعت الأميركية فينوس وليامس التي ستحتفل بميلادها الـ 39 في 17 يونيو، البطولة الفرنسية بخسارتها أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا التاسعة 3-6 و3-6.

ولم تحقق فينوس الفائزة بسبعة ألقاب في البطولات الكبرى، نتائج لافتة على رمال رولان جاروس، وأفضل نتيجة لها لقب الوصيفة عام 2002.

إلى ذلك، تفوقت الإسبانية جاربيني موجوروتسا المصنفة 19 في رولان جاروس، على الأميركية تايلور تاونسند 5-7، 6-2 و6-2، والكرواتية بترا مارتشيتش على التونسية أنس جابر 6-1 و6-1.

وأقيمت مباراة موجوروتسا وتاونسند على ملعب «سيمون-ماتيو» الجديد بالكامل، والذي يحمل اسم إحدى بطلات المقاومة خلال الحرب العالمية الثانية، وأتى بناؤه ضمن عملية تحديث شاملة خضعت لها ملاعب رولان جاروس منذ العام الماضي، بكلفة ناهزت 350 مليون يورو.

.