Web Analytics Made
Easy - StatCounter
رسميا.. تمديد تعليق بطولات التنس حتى 7 يونيو بسبب فيروس كورونا

رسميا.. تمديد تعليق بطولات التنس حتى 7 يونيو بسبب فيروس كورونا

فيروس كورونا يضرب في كل الاتجاهات وهذه المرة في عالم لعبة التنس حيث قررت رابطتا اللعبة للمحترفين والمحترفات تمديد تعليق النشاط حتى شهر 7 يونيو.

آس آرابيا ووكالات
آس آرابيا ووكالات
تم النشر

أعلنت رابطتا محترفي ومحترفات التنس، الأربعاء، عن تمديد تعليق الموسم حتى السابع من يونيو المقبل، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الرابطتان في بيان مشترك: موسم التنس للمحترفين بات الآن معلقا حتى السابع من يونيو، في الوقت الحالي، كل الدورات من 8 يونيو 2020 وما بعد، لا تزال مقررة بحسب جدولها المعلن.

وكانت رابطة المحترفين قد أعلنت سابقا تعليق منافساتها حتى 26 أبريل، بينما أوقفت رابطة المحترفات دوراتها حتى الثاني من مايو، وذلك على خلفية تفشي فيروس (كوفيد-19) الذي أدى حتى الأربعاء إلى وفاة أكثر من ثمانية آلاف شخص حول العالم.

ويعني قرار تمديد التوقيف عمليا إلغاء موسم الدورات الترابية، باستثناء بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، والتي أعلن منظموها الثلاثاء إرجاءها إلى سبتمبر، في خطوة لقيت انتقادات واسعة.

وأشارت الرابطتان إلى أنه بعد دراسة متأنية، وبسبب التفشي المستمر لفيروس كوفيد-19، كل دورات رابطتي المحترفين والمحترفات في الموسم الترابي خلال الربيع لن تقام كما هو مقرر.

ويطال هذا القرار دورات مدريد وروما (من دورات الماسترز ألف نقطة للرجال ودورات البريمير السيدات)، إضافة إلى دورتي ستراسبورج ومراكش للمحترفات، وميونيخ واستوريل وجنيف وليون للمحترفين.

وأكدت الرابطتان تجميد التصنيف العالمي خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضاً: قرارات استثنائية لـ فيفا في حرب فيروس كورونا.. و10 ملايين دولار تبرع

فيروس كورونا يربك خريطة بطولات التنس العالمية

ويأتي القرار غداة إعلان منظمي رولان جاروس بشكل غير متوقع، إرجاء البطولة التي كان من المقرر أن تنطلق في 24 مايو، إلى 20 سبتمبر. وأثارت الخطوة انتقادات واسعة من لاعبين ولاعبات على خلفية أن الموعد الجديد بات بعد أسبوع فقط من ختام بطولة الولايات المتحدة، آخر بطولات الجراند سلام، والتي تقام في نيويورك.

كما ألمحت الانتقادات إلى أن الاتحاد الفرنسي للعبة اتخذ قرار التأجيل والموعد الجديد لرولان جاروس بشكل أحادي ومن دون التنسيق مع الأطراف المعنيين، خصوصا اللاعبين واللاعبات، او المنظمين الآخرين للبطولات الثلاث الكبرى (أستراليا، ويمبلدون الإنجليزية، وفلاشينج ميدوز).

وفي انتقاد مبطن للخطوة الفرنسية، رأت الرابطتان في بيانهما أن التحديات التي يفرضها وباء كورونا على التنس تتطلب تعاونا أكبر من أي وقت مضى، من أجل أن تمضي الرياضة قدما بشكل جماعي مع حفظ مصلحة اللاعبين، البطولات، والمشجعين.

وتابع: هذا ليس وقتا للتصرف بشكل أحادي، بل باتحاد. كل القرارات المرتبطة بتأثير فيروس كورونا تتطلب الاستشارة المناسبة والمراجعة مع الشركاء في اللعبة، وهذا رأي مشترك لرابطة المحترفين ورابطة المحترفات والاتحاد الدولي للتنس ونادي عموم إنجلترا (منظم ويمبلدون) والاتحاد الأسترالي للتنس والاتحاد الأمريكي للعبة.

وكان منظمو بطولة فلاشينج ميدوز قد ألمحوا في بيان ليل الثلاثاء الأربعاء إلى إمكان تعديل موعدها بعد قرار إرجاء بطولة رولان جاروس.

وأكد الاتحاد الأمريكي أن بطولته المقررة بين 24 أغسطس (انطلاق التصفيات) و13 سبتمبر، ستبقى راهنا في موعدها، وأنه لن يجري أي تعديلات على البرنامج، لكن "هذه أوقات غير مسبوقة، ونحن نقوم بتقييم كل خياراتنا، بما فيها احتمال إرجاء البطولة الى موعد لاحق.

أما نادي عموم انجلترا المنظم لبطولة ويمبلدون المقامة على ملاعب عشبية، فأكد من جهته أنه يواصل التحضير للبطولة في موعدها المقرر (29 يونيو-12 يوليو)، لكنه يواصل مراقبة الوضع الراهن من أجل أن يتصرف بمسؤولية لمصلحة المجتمع الأوسع.

اخبار ذات صلة