Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
18:15
انتهت
سبورتينج براجا
بيلينينسيس
18:30
سانت جالن
لوزيرن
17:15
انتهت
موريرينسي
باسوش فيريرا
16:15
نيوشاتل
سيون
20:30
انتهت
بورتو
سبورتنج لشبونة
19:00
وست هام يونايتد
واتفورد
19:15
انتهت
تشيلسي
نورويتش سيتي
19:00
برشلونة
أوساسونا
19:15
انتهت
أرسنال
ليفربول
18:00
جالاتا سراي
جوزتيبي
19:45
انتهت
أتالانتا
بريشيا
19:00
ريال مدريد
فياريال
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
بورنموث
19:15
كريستال بالاس
مانشستر يونايتد
19:45
انتهت
ساسولو
يوفنتوس
18:30
انتهت
بازل
زيورخ
20:30
انتهت
جل فيسنتي
تونديلا
17:00
انتهت
نيوكاسل يونايتد
توتنام هوتسبر
17:00
إيفرتون
أستون فيلا
10:30
انتهت
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
17:30
انتهت
ميلان
بارما
19:45
سبال
إنتر ميلان
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
بوافيستا
19:15
ساوثامبتون
برايتون
17:00
انتهت
بيرنلي
ولفرهامبتون
16:00
انتهت
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
17:30
انتهت
بولونيا
نابولي
17:30
تورينو
جنوى
19:45
انتهت
روما
هيلاس فيرونا
17:00
ليستر سيتي
شيفيلد يونايتد
19:45
انتهت
أودينيزي
لاتسيو
19:00
إيبار
ريال بلد الوليد
19:00
مايوركا
غرناطة
19:45
انتهت
ليتشي
فيورنتينا
19:00
ريال بيتيس
ديبورتيفو ألافيس
17:30
انتهت
سامبدوريا
كالياري
19:00
أتليتك بلباو
ليجانيس
18:30
انتهت
يانج بويز
سيرفيتي
19:00
فالنسيا
إسبانيول
18:30
انتهت
لوجانو
ثون
19:00
خيتافي
أتليتكو مدريد
19:00
سيلتا فيجو
ليفانتي
19:00
ريال سوسيداد
إشبيلية
رافايل نادال: شيء إيجابي وحيد في خسارتي أمام زفيريف

رافاييل نادال: شيء إيجابي وحيد في خسارتي أمام زفيريف

لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول عالميًا، خسر أمام الألماني ألكسندر زفيريف الإثنين، في مستهل مشواره بالبطولة الختامية لموسم اللاعبين المحترفين في لندن

إفي
إفي
تم النشر

أكد لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول عالميًا، أن عدم شعوره بآلام في عضلات البطن، التي أجبرته على الانسحاب من نصف نهائي بطولة «باريس بيرسي» للأساتذة بداية الشهر الجاري، هو «الشيء الإيجابي» الوحيد في خسارته أمام الألماني ألكسندر زفيريف الإثنين في مستهل مشواره بالبطولة الختامية لموسم اللاعبين المحترفين في لندن.

وقال نادال في تصريحات عقب اللقاء الذي انتهى بخسارته بمجموعتين دون رد بواقع 6-2 و6-4: «لم أشعر بأي آلام في عضلات البطن، زفيريف لعب جيدًا، بينما أنا لا، يمكنني البحث عن أعذار، ولكن الأهم هو أنني بحاجة لتطوير مستواي كثيرًا في غضون يومين، كنا ندرك أن البداية لن تكون سهلة، يجب أن أكون إيجابيًا، وألعب بتنافسية وأكبر، وهو ما لم يحدث اليوم».

وأقر المصنف الأول عالميًا أنه لم يكن واثقًا بنسبة 100% في قدراته، رغم تدربه في لندن منذ الجمعة الماضي.

يمكنك قراءة أيضًا: بطولة الماسترز| نادال يودع المنافسات على يد زفيريف

وأوضح في هذا الصدد «كنت أدرك أنني لست في كامل جاهزيتي، كان علي أن ألعب بحذر شديد، ولست سعيدًا على الإطلاق، اليوم لم ألعب بشكل جيد، والملعب أيضًا لا يساعد على هذا، كان علي إيجاد حلًا لدخول المباراة بأي طريقة».

وحول إذا ما كانت المشاكل البدنية التي عانة منها مؤخرًا هي ما جعلته يلعب بخوف، نفى «الماتادور» الأمر، ملمحًا إلى أن الاستعداد لهذه المواجهة لم يكن مناسبًا.

وأتم «لم أشعر بخوف عند الإرسال، لقد افتقدت لنسق اللعب بشكل عام، افتقدت للثقة في تحقيق الفوز، المباراة مرت بشكل سريع جدًا، ولم أكن قادرًا على السيطرة عليها».

اخبار ذات صلة