تنس

ديوكوفيتش يعزز صدارته لتصنيف التنس.. وشكوك حول مشاركته في الأولمبياد

نجح ديوكوفيتش في الفوز ببطولة ويمبلدون ليعزز صدارته للتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، فيما أثار الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو.

0
%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D8%B9%D8%B2%D8%B2%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D8%AA%D8%B5%D9%86%D9%8A%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3..%20%D9%88%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%AA%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%AF

عزز الصربي نوفاك ديوكوفيتش صدارته للتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، بعد معادلة رقم الأسطورتين السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافاييل نادال، بالحصول على 20 بطولة جراند سلام على مدار مسيرته، وذلك بعد التتويج بمنافسات بطولة ويمبلدون، ولكنه أثار الشكوك حول مشاركته في أولمبياد طوكيو 2020.

وتفوق الإيطالي ماتيو بيريتيني، الذي وصل إلى نهائي ويمبلدون، على فيدرر واحتل المركز الثامن.

وصعد الألماني ألكسندر زفيريف إلى المركز الخامس على حساب النمساوي دومينيك تيم الذي أصبح الآن في المركز السادس، وتقدم الكندي دينيس شابوفالوف مركزين ليحتل المركز الأخير في المراكز العشرة الأولى.

تجدر الإشارة إلى أن ما يصل إلى 19 لاعبا من لاعبي التنس الأيبيروأمريكيين كانوا ضمن أفضل 100 لاعب تنس في العالم: رافاييل نادال (3)، الأرجنتيني دييجو شوارتزمان (12)، الإسبانيين بابلو كارينو (13) وروبرتو باوتيستا (14)؛ التشيلي كريستيان جارين (18) والإسبانيين أليخاندرو دافيدوفيتش (36) وألبرتو راموس (41).

وكذلك الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس (48)؛ والإسبان بابلو أندوجار (65) وخاومي مونار (66) وكارلوس ألكاراز (72)؛ والأرجنتينيين فاكوندو بانيس (74) وجيدو بيلا (75) وفيديريكو كوريا (77)؛ والأوروجوائي بابلو كويباس (86)؛ والإسباني فيليسيانو لوبيز (90)؛ والبرازيلي تياجو مونتيرو (93)؛ والإسبانيين بدرو مارتينيث (95) وروبرتو كارباييس (97). (

ديوكوفيتش يثير الشكوك حول إمكانية مشاركته في أولمبياد طوكيو

في شأن متصل، أثار الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في عالم التنس، الشكوك حول إمكانية مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، بعدما أكد أن نسبة مشاركته في البطولة لا تتعدى الـ50%.

وأكد ديوكوفيتش أنه يتابع أخبار البطولة في الفترة الأخيرة، وأنها قد تقام بدون جماهير، لتجنب انتشار جائحة كورونا بشكل كبير في اليابان، وهو الأمر الذي يثير مخاوف الكثير من الرياضيين مؤخرا.

وقال اللاعب في تصريحات صحفية عن غياب الجماهير: من المحزن سماع هذه الأنباء، وأيضا قرأت أنه سيكون هناك الكثير من الإجراءات الصارمة والقيود في القرية الأولمبية، بالتأكيد لن أستطيع متابعة بقية الرياضيين من الملعب، وحتى لن أتمكن من أخذ المسؤول عن شد خيوط مضربي.

وأضاف: عليّ التفكير في الأمر جيداً، خطتي منذ البداية كانت المشاركة في الأولمبياد، ولكن الآن إمكانية المشاركة أصبحت 50% فقط، بعد ما سمعته في الفترة الأخيرة.

يذكر أن ديوكوفيتش أصبح على بعد لقبين من تحقيق الجولدن سلام، والذي يعني تحقيق أربع بطولات جراند سلام في موسم واحد بالإضافة إلى الميدالية الذهبية في الأولمبياد، وهو من التحديات القليلة التي لم يحققها على مدار مسيرته الرياضية، إذ لم يحقق سوى برونزية في دورة بكين 2008.


.