تنس

دورة مونتي كارلو للتنس | روبليف يطيح بنادال ويتأهل مع تسيتسيباس إلى نصف النهائي

بعدما خسر مواجهتيه السابقتين مع الإسباني عامي 2017 في ربع نهائي بطولة فلاشينج ميدوز و2020 في دور المجموعات لبطولة الماسترز الختامية، نجح روبليف الجمعة في السيطرة على مواجهته مع بطل مونتي كارلو 11 مرة.

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%20%7C%20%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%84%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%B7%D9%8A%D8%AD%20%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D9%8A%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%B3%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%0A

أطاح الروسي أندري روبليف المصنف سادساً بالإسباني رافايل نادال الثالث وبطل دورة مونتي كارلو للتنس في 11 مناسبة، وتأهل إلى نصف نهائي ثانية دورات الألف نقطة للماسترز بصحبة اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الرابع بالفوز عليه 6-2 و4-6 و6-2.

وبعدما خسر مواجهتيه السابقتين مع الإسباني عامي 2017 في ربع نهائي بطولة فلاشينج ميدوز و2020 في دور المجموعات لبطولة الماسترز الختامية، نجح روبليف الجمعة في السيطرة على مواجهته مع بطل مونتي كارلو 11 مرة، حارماً إياه من بلوغ دور الأربعة للمرة الـ75 في دورات الألف نقطة للماسترز التي أحرز فيها ابن الـ34 عاماً 35 لقباً من أصل 51 مباراة نهائية.

وقال نادال: يحزنني دائماً أن أخسر هنا. فوت علي فرصة لبدء موسم الملاعب الترابية بالطريقة الصحيحة. لكن هكذا هي الأمور. الوقت ليس مناسباً للتذمر. الأمر الوحيد الذي بإمكاني فعله هو الذهاب الى برشلونة (حيث يلعب الأسبوع المقبل) ومواصلة التمارين، أن أحاول إصلاح الأمور التي لم تُفلح.

ورغم انتهاء مسعاه بإحراز لقبه الثاني عشر في مونتي كارلو، يبدو نادال مرشحاً للقبه الرابع عشر في بطولة رولان غاروس المقررة في يونيو والانفراد بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى الذي يتشاركه حالياً مع غريمه السويسري روجيه فيدرر (20 لكل منهما).

من الصعب جداً أن تلعب تحت هذا الضغط الهائل

ويعتبر إقصاء نادال وبلوغ نصف نهائي مونتي كارلو إنجازا لروبليف، إذ لم يسبق للروسي البالغ 23 عاماً الذي كان أكثر اللاعبين ألقاباً في 2020 (خمسة) والفائز هذا الموسم بدورة روتردام، أن ذهب الى أبعد من الدور الثالث في دورة الإمارة من أصل ثلاث مشاركات سابقة في القرعة الرئيسية.

ورأى روبليف أنه بالنسبة لنادال الذي كان يخوض مشاركته الثانية فقط هذا الموسم بعد بطولة أستراليا حيث انتهى مشواره عند ربع النهائي أيضا على يد تسيتسيباس، فالأمر: صعب جداً أن تلعب تحت هذا الضغط الهائل الناجم عن ضرورة الفوز على الدوام.

وتابع: أشعر بالذهول لرؤية المستوى الذي يلعب به رغم هذا الضغط. الأمر أسهل بكثير أن تلعب من دون أي شيء لتخسره.

ويأمل روبليف أن يكون أكثر توفيقاً من مشاركته في دورة ميامي الألف نقطة للماسترز حيث انتهى مشواره في الثالث من الشهر الحالي عند دور الأربعة على يد البولندي هوبرت هوركاش الفائز لاحقاً باللقب، وذلك من أجل بلوغ النهائي الأول له في دورات الألف نقطة للماسترز.

وبعدما تفوق تماماً على منافسه في المجموعة الأولى بانتزاعه ثلاثة أشواط على إرسال الإسباني الذي كسر إرسال الروسي مرة واحدة بدوره، ضرب روبليف بقوة في مستهل الثانية أيضاً وكسر إرسال نادال في شوطها الأول ليتقدم 1-صفر ثم 2-صفر رغم مقاومة الإسباني.

وحافظ الروسي على أفضليته حتى الشوط الثامن حين أعاد نادال نفسه الى أجواء المواجهة بكسره إرسال الروسي، فارضاً التعادل 4-4 ثم حصل على ثلاث فرص لتكرار الأمر في الشوط العاشر.

ورغم انقاذ روبليف نقطتين، حافظ نادال على رباطة جأشه واستثمر الثالثة ليحسم المجموعة 6-4 ثم عاد وتخلف في بداية الثالثة بعد خسارته إرساله في الشوط الأول، لكنه رد سريعاً في الشوط التالي قبل أن يعود ويتنازل عن الشوط الثالث، ليتخلف 1-2 ثم 1-3.

وبدأت ترتسم ملامح الهزيمة حين خسر نادال الشوط الخامس على إرساله، ليتخلف 1-4 ثم 1-5 و2-6، لتنهي المواجهة في غضون ساعتين و32 دقيقة.

رود يجرد فونييني من اللقب

وبعدما كان بطل الدورة لفترة عامين نتيجة الغائها في 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا، تنازل الإيطالي فابيو فونييني الخامس عشر عن اللقب بخسارته أمام النروجي كاسبر رود 4-6 و3-6 بعد مباراة استغرقت ساعة و37 دقيقة.

وهذه المرة الثانية التي يبلغ فيها ابن الـ22 عاما دور الأربعة في إحدى دورات الألف نقطة للماسترز بعد العام الماضي في روما حين انتهى مشواره على يد ديوكوفيتش الفائز لاحقاً باللقب.

ويخوض النروجي الشاب دورة مونتي كارلو للمرة الثانية في مسيرته، والأولى تعود الى عام 2017 حين انتهى مشواره عند الدور الأول.

وسيكون الاختبار التالي شاقاً جداً إذ سيلتقي روبليف الذي خرج منتصراً من المواجهات الثلاث السابقة بين اللاعبين، آخرها هذا العام في ثمن نهائي بطولة أستراليا المفتوحة.

نهائي محتمل ضد تسيتسيباس

وفي حال نجح روبليف في تجديد تفوقه على رود، يواجه احتمال أن يلتقي في النهائي اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف رابعاً الذي بلغ دور الأربعة الجمعة إثر انسحاب منافسه الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا بسبب الإصابة بعد خسارته المجموعة الأولى 5-7.

ووصل تسيتسيباس، الخامس عالمياً، إلى نصف نهائي إحدى دورات الألف نقطة للماسترز، للمرة السادسة في مسيرته والأولى له في الإمارة.

وفي ظل معاناة الإسباني من إصابة في فخذه الأيسر، سدّد الإرسال من تحت ذراعه عند نقطة خسارة المجموعة، ليرد اليوناني بضربة خلفية ناجحة.

ولحين إعلان انسحابه، شكّل دافيدوفيتش خصماً عنيداً لتسيتسيباس وكان نداً له.

وعندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل 3-3، طلب دافيدوفيتش تدخل الطبيب لمعالجة إصابته، وسريعاً نجح في كسر إرسال منافسه في الشوط السابع، في حين أظهر تسيتسيباس انزعاجه من سير اللقاء لدرجة أنه حصل على إنذار بسبب تفوهه بكلمات نابية.

ولم يتأخر ردّ اليوناني، فكسر سريعاً إرسال دافيدوفيتش وأعاد الكرّة مرة ثانية في الشوط الاخير ليحسم المجموعة الاولى لصالحه، ولاحقاً المباراة بانسحاب منافسه.

وعلق تسيتسيباس قائلاً: كان مستوى اللعب مرتفعاً في البداية. لعبنا الكثير من التبادلات الطويلة، وكان الاندفاع كبيراً.

وأضاف: لاحظت أنه مصاب. ساقه تؤلمه. لكنني لم أرغب في التفكير في الأمر، حاولت عدم الاهتمام بإصابته وواصلت اللعب مثلما كنت أفعل. كان يتعين علي فعل الشيء الصحيح: إرغامه على الجري والعمل في كل نقطة. بعد ذلك، لم يكن قادرًا على مواجهتي حتى النهاية.

وضرب اليوناني موعداً في نصف النهائي مع البريطاني دانيال إيفانز المصنف 33 عالميا والفائز على البلجيكي دافيد غوفان الخامس عشر عالميا والحادي عشر في الدورة 5-7 و6-3 و6-4 في ساعتين و41 دقيقة.

وكان إيفانز أطاح بالمصنف أول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور ثمن النهائي.

والتقى تسيتسيباس وإيفانز مرتين سابقا وكانتا العام الماضي وحسمهما اليوناني بسهولة في نصف نهائي دورة دبي، ودور الـ32 لدورة هامبورج الألمانية.

.