تنس

دورة مدريد للتنس.. نادال يأسف وتسيتسيباس: حققت أصعب انتصاراتي

تعرض نادال لخسارة صعبة أمام اليوناني تسيتسيباس في دور نصف نهائي بطولة مدريد المفتوحة للتنس وتحدث كل منهما عن المباراة والشعور عقب النتيجة

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3..%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%A3%D8%B3%D9%81%20%D9%88%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%B3%3A%20%D8%AD%D9%82%D9%82%D8%AA%20%D8%A3%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A

أبدى الإسباني رافاييل نادال أسفه لعدم تمكنه من الفوز ببطولة مدريد المفتوحة للتنس ذات الألف نقطة، لكنه تقبل في الوقت ذاته الهزيمة أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في نصف النهائي.

وقال نادال عقب الخسارة أمام تسيتسيباس الليلة الماضية 4-6 و6-2 و3-6: «لم أقدم مباراة جيدة. لقد كافحت ولكني قمت بأشياء لم يكن علي فعلها».

وتابع: «لم أظهر بأفضل مستوياتي، مستوى الخصم كان أفضل وعندما يحدث هذا يجب أن أخسر.. كنت أعلم جيدا ماذا علي أن أفعل ولكنني لم أتمكن من فعله».

وأضاف نادال الأكثر تتويجا بمدريد المفتوحة بواقع خمس مرات: «التنس خسارة وفوز. لقد فزت كثيرا خلال العديد من السنوات وهذا العام لم يكن الأمر كذلك، رغم أنني اقتربت من الفوز. تقبل الأشياء لا يعني عدم محاولة التغيير. لقد تقبلت الانتصارات بشكل طبيعي وسوف أفعل نفس الأمر مع الهزيمة».


ومع ذلك أبدى نادال أسفه لعدم تمكنه من الفوز باللقب أمام «جمهور من الصعب وصفه»، على حد تعبيره.

وقال: «هذه بطولات جيدة للغاية ومهمة ولها مكانة خاصة. كل أسبوع في مثل هذه البطولات له العديد من الذكريات التي لا تنسى وعدم الفوز يعني أنني لن أعود للفندق سعيدًا».

وعن باقي الموسم قال نادال: «تتبقى لي بطولتان. لقد قمت بخطوات جيدة رغم أنها غير كافية. لا يجب تهويل الأمور سواء الجيدة أو السيئة. سنرى ما سيحدث تدريجيا، لأنني أثق في إمكاناتي».

تسيتسيباس: حققت أحد أصعب الانتصارات في مسيرتي

وأشار اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس عقب تأهله لنهائي البطولة، بفوزه على الإسباني رافاييل نادال بمجموعتين لواحدة، إلى أنه حقق «أحد أصعب الانتصارات» في مسيرته.

وقال اللاعب اليوناني في تصريحات عقب اللقاء «الأمور بدت صعبة للغاية عندما تمكن نادال من كسر إرسالي عندما كانت النتيجة (5-2) في المجموعة الثالثة، ولكني كنت جاهزًا للقتال، ولهذا أنا سعيد بالانتصار. لقد كنت في كامل تركيزي خلال اللقاء».

وأتم: «درست أسلوب لعب رافاييل نادال جيدا، وأدركت أنه يجب أن أحافظ على كامل تركيزي في جميع أوقات المباراة».

وبهذا يواصل اليوناني الشاب (20 عاما) مسيرته الرائعة في البطولة بعد أن أقصى في طريقه للنهائي الألماني ألكسندر زفيريف، حامل اللقب، في دور الثمانية، واليوم نادال في نصف النهائي.

وواصل تسيتسيباس مستواه الرائع خلال الآونة الأخيرة ليواصل وضع اسمه ضمن كبار اللعبة، ويصبح أول يوناني يدخل قائمة أفضل 10 لاعبين في التصنيف.

ويعد هذا الانتصار الأول لتسيتسيباس على نادال في رابع مباراة تجمعهما.

وسيضرب اللاعب اليوناني موعدا في النهائي مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الفائز بهذه البطولة مرتين في 2011 و2016 ، الذي تأهل على حساب النمساوي دومينيك تيم بمجموعتين دون رد، بحثا عن أول ألقابه في بطولات الماسترز.

.