تنس

تشيليتش بعد قيادة كرواتيا للقب كأس ديفيز: أعيش حلمًا

هذا هو اللقب الثاني في تاريخ الفريق البلقاني والأول بعد غياب 13 عاما، بينما اكتفت فرنسا بألقابها الـ10 والتي كان آخرها العام الماضي

0
%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%B2%3A%20%D8%A3%D8%B9%D9%8A%D8%B4%20%D8%AD%D9%84%D9%85%D9%8B%D8%A7

أكد الكرواتي مارين تشيليتش الذي منح بلاده اليوم النقطة الحاسمة أمام فرنسا للفوز بـكأس ديفيز للتنس للمرة الثانية في تاريخها والأخيرة في نسختها الحالية، أنه يعيش «حلما»، وقال إنه ينتظر الحفاظ على هذا اللقب في نسخة العام المقبل التي ستقام في ثوبها الجديد في مدريد.

وقال تشيليتش في تصريحات عقب فوزه على الفرنسي لوكاس بويل بثلاث مجموعات دون رد 7-6(7-3) و6-3 و6-3 «هذه هي بداية الأسبوع التي طالما حلمت بها، لقد لعبت بشكل جيد للغاية أمام منافس صعب المراس».

وشدد صاحب الـ30 عاما، الذي كان ينقصه فقط الفوز بكأس ديفيز، على أن هذا الفوز يختلف عن ذاك الذي حققه في بطولة أمريكا المفتوحة، خاتمة البطولات الأربع الكبرى (الجراند سلام)، قبل 4 سنوات.

كرواتيا تحرز لقب كأس ديفيز للتنس

وأشار «هذا الفوز مختلف تماما، هنا أن تلعب باسم بلدك، والفوز تحقق بفضل مجهود الفريق ككل، نحن سويا، إنه مجهود كبير للغاية».

وأقر المصنف الأول في كرواتيا، السابع عالميا، بأن الفوز بلقب هذه البطولة العريقة في نسختها الكلاسيكية الأخيرة كان أحد أهدافه، وذلك بعد أن خسر نهائي العام قبل الماضي أمام الأرجنتين.

وبهذا يضم تشيليتش هذه البطولة إلى لقبي سينسيناتي للأساتذة في 2016 ، والجراند سلام في 2014، علاوة على 16 لقبا مختلفا في جميع الفئات.

وفازت كرواتيا على فرنسا بإجمالي المواجهات بنتيجة (3-1).

يذكر أن هذا هو اللقب الثاني في تاريخ الفريق البلقاني والأول بعد غياب 13 عاما، بينما اكتفت فرنسا بألقابها الـ10 والتي كان آخرها العام الماضي.

.