تنس

تسيتسيباس.. العقبة الأخيرة أمام اللقب الـ100 لفيدرير

السويسري روجيه فيدرير وصل إلى المباراة النهائية لدورة دبي الدولية للتنس وبات على بُعد خطوة واحدة من لقبه رقم 100 في مسيرته واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس العقبة الوحيدة المتبقية

0
%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%B3..%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%80100%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B1

تأهل السويسري روجيه فيدرير إلى المباراة النهائية لدورة دبي الدولية للتنس وبات على بُعد خطوة واحدة من لقبه المئة في مسيرته بتغلبه على الكرواتي بورنا تشوريتش بسهولة 6-2 و6-2 في ساعة و7 دقائق في الدور نصف النهائي، الجمعة.

ولم يعد أمام فيدرير المصنف سابعا عالميا سوى عقبة اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الذي عانى الأمرين لتخطي الفرنسي جايل مونفيس.

ويأمل السويسري المخضرم (37 عاما) الفائز بـ 20 لقبا كبيرا (رقم قياسي) في أن يثأر من تسيتسيباس الذي أسقطه في الدور الرابع من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، في يناير الماضي.

ويحمل الأمريكي جيمي كونورز الرقم القياسي بعدد الألقاب عند الرجال مع 109 ألقاب في مسيرته، علما بأن الرقم القياسي المطلق هو بحوزة الأمريكية مارتينا نافراتيلوفا مع 167 لقبا.

وثأر فيدرير من خسارته في مباراتيه الأخيرتين العام الماضي أمام تشوريتش الذي تغلب عليه في نهائي دورة هاله الألمانية التي تقام على العشب وفي الدور نصف النهائي لدورة شانجهاي للماسترز.

وحسم السويسري حامل لقب دورة دبي سبع مرات المجموعة الأولى في 22 دقيقة، وبدأ الثانية بكسر إرسال منافسه قبل أن ينهي المباراة لصالحه.

وقال فيدرير: «أنا متحمس بشكل لا يصدق للمباراة النهائية».. مضيفًا: «أنا سعيد جدا، من الرائع الوصول إلى نهائي آخر هنا».

وعن منافسه قال: «بورنا لعب ثلاثة أشواط فاصلة في مبارياته الثلاث الأخيرة، وربما كان متعبا».

واختتم: «كنت اللاعب الذي تمكن من الحصول على الأفضلية من ذلك. أنا متحمس جدا للنهائي».

نهاية سلسلة مونفيس

في المباراة الثانية سيسمح الفوز الذي حققه تسيتسيباس (20 عاما) بأن يدخل ضمن المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين للمرة الأولى في مسيرته.

وقال اليوناني المنتشي بفوزه: «لا أعرف كيف فزت. كنت ألعب مرتاحا اليوم وأستمتع بكل لحظة، كنت ربما مركزا أكثر من المعتاد ولم أكن أريد منحه (الفوز)».

وأردف قائلا: «كنت أرسل بشكل جيد وعمدت إلى توقيت تصدي للكرات، كنت أملك الثقة في الأشواط الفاصلة».. مضيفًا: «لم أكن أتوقع الكثير من نفسي، صراحة، كنت فقط ألعب» في إشارة إلى أنه خاض المباراة وهو يشعر بألم في الظهر وتخوف من عدم إمكانية إكمال اللقاء.

وأنهت خسارة مونفيس سلسلة من ثمانية انتصارات متتالية، كما غادر دبي من الدور نصف النهائي بعد أسبوع من فوزه بلقب دورة روتردام الهولندية حيث أحرز لقبه لأول منذ أكثر من عام.

.