تنس

بطولة ميامي للتنس: فيدرر يحقق حلم شابوفالوف وهاليب تهدر فرصة الصدارة

روجر فيدرر يحقق حلم الكندي دينس شابوفالوف بمواجهته، حيث يلعب الاثنان نصف نهائي بطولة ميامي للتنس ثاني بطولات الألف نقطة للأساتذة

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%3A%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B1%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A8%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%B1%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9

حقق السويسري روجر فيدرر أسطورة التنس، حلم الكندي دينس شابوفالوف، حيث سيتواجه الثنائي، فجر السبت، في نصف نهائي بطولة ميامي الأمريكية للتنس، ثاني بطولات الأستاذة ذات الألف نقطة في موسم التنس.

وقسى فيدرر على الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، وحقق عليه فوزًا سهلًا في مباراة ربع النهائي بمجموعتين دون رد، جاءتا بواقع 6-0 و6-4، بينما تأهل شابوفالوف بعد فوزه على الأمريكي الشاب فرانسيس تيافوي، بمجموعتين مقابل واحدة، بواقع 6-7 و6-4 و6-2، ليبلغ ثالث نصف نهائي في بطولات الماسترز.

ونشأ شابوفالوف على متابعة قدوته فيدرر ودراسة طريقة لعب السويسري الأسطوري المتوج بلقب 20 بطولة من البطولات الكبرى «جراند سلام».

وستكون المواجهة المرتقبة هي الأولى بين فيدرر وشابوفالوف الذي سيدخل لائحة العشرين الاوائل في العالم الاسبوع المقبل.

وقال شابوفالوف البالغ 19 عاما عن مواجهة فيدرر: «هذه مباراة انتظرها طوال حياتي. مباراة هامة أمام مثلك الأعلى. هذا حلم يتحقق».

وأضاف: «سأخوضها كما أي مباراة أخرى، استمتع بها وأقدم كل ما أملك. ستكون مباراة جميلة لكني سعيد لفرصة مواجهته».

وفي نصف النهائي الثاني، يلتقي الكندي اليافع فليكس أوجيه-ألياسيم، صاحب الثمانية عشر عامًا، أمام الأميركي العملاق جون ايسنر حامل اللقب، ليبلغ المربع الذهبي اثنان من الوجوه الصاعدة بقوة.



وعلق شابوفالوف على هذا الأمر بقوله: «من الجنون أن أبلغ أنا وفيليكس نصف النهائي».

ومن جانبه، يرى فيدرر أن تأهل أوجيه-ألياسيم وشابوفالوف، وفكرة صراع الأجيال في عالم التنس أمر حماسي للغاية، حيث قال: «هذه قرعة حماسية، لجون ولي أن نواجه لاعبين شابين. ليسا فقط شابين بل جيدين جدا أيضا».

وأردف فيدرر الباحث عن لقبه الرقم 101 في بطولات المحترفين: «تدربت مع دنيس منذ زمن، كان بعمر السادسة عشرة أو السابعة عشرة. كان يضرب بقوة. كنت اسأل نفسي، كم يبلغ من العمر؟ إلى أين يمكن أن يصل؟ ستكون الأمور صعبة أمامه».



وخاض فيدرر مباراته مع أندرسون مدركا أن ضربات إرسال الجنوب إفريقي قد تلعب دورا رئيسيًا، على غرار مواجهتهما الأخيرة في ربع نهائي ويمبلدون عندما فاز أندرسون بعد خمس مجموعات. لكن في المجموعة الأولى، كسر فيدرر إرسال خصمه 3 مرات أمام جمهور داعم للسويسري البالغ 37 عاما.

وكانت المرة الاولى التي يخسر فيها اندرسون صاحب الـ 32 عاما، مجموعة أولى صفر-6 في دورات المحترفين، وفي الثانية تابع فيدرر تفوقه وحسمها 6-4.

وفي المباراة الثانية، ضرب شابوفالوف 40 كرة ناجحة في مباراة حماسية مع تيافوي صاحب الـ 21 عاما، والتي توقفت لفترة بسبب الأمطار الهاطلة على جنوب فلوريدا.

هاليب تخرج وتفقد فرصة صدارة التصنيف

وأهدرت الرومانية سيمونا هاليب فرصة استعادة المركز الأول في تصنيف لاعبات التنس المحترفات، بعد خسارتها أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا بمجموعتين دون رد، بواقع 5-7 و1-6، في مباراة انتهت الواحدة فجرا بتوقيت ميامي.

وكانت هاليب المصنفة ثالثة عالميا تبحث عن بلوغ النهائي لاستعادة المركز الأول، لكن بليسكوفا فازت في آخر تسعة أشواط من المباراة، بعد أن قلبت تأخرها 3-5 في المجموعة الأولى.



وقالت بليسكوفا بعد التغلب على صديقتها هاليب والانتظار كثيرًا بسبب الأمطار: «لم يكن سهلا الانتظار طويلا لكني نجحت بالبقاء شرسة».

وتفوقت بليسكوفا خصوصا بسبب إرسالها القوي، إذ بلغت نسبة نجاحها على إرسالها الأول 71% وضربت 5 إرسالات ساحقة.

وبرغم خسارتها، سترتقي هاليب إلى المركز الثاني عالميا بفارق 300 نقطة عن اليابانية المتصدرة ناومي أوساكا التي أنزلتها عن عرشها في يناير الماضي بعد تتويجها في بطولة أستراليا المفتوحة.

وكاد الطقس السيء يعطل بلوغ الأسترالية أشلي بارتي المباراة النهائية، إذ أوقفت الأمطار مواجهتها مع الاستونية أنيت كونتافيت لأربع ساعات.

لكن بارتي البالغة 22 عاما والتي ستدخل لائحة العشر الأوليات الأسبوع المقبل، استغلت اخطاء خصمتها بعد استئناف المباراة وتغلبت عليها بمجموعتين دون رد، بواقع 6-3 و6-3.

وقالت بارتي التي توقفت عن ممارسة كرة المضرب في نهاية 2014 للعب رياضة الكريكيت الشعبية في أستراليا قبل عودتها في 2016: «كان يومًا طويلًا جدًا، عرفت أنه تعين علينا الانتظار لكني شربت القهوة وشاهدت الجولف لذا كنت مسترخية».

واستهلت بارتي عودتها إلى المسابقات في فئة الزوجي مع مواطنتها كايسي ديلاكوا ثم الأميركية كوكو فانديفيجه التي توجت معها بلقب فلاشينج ميدوز في 2018.

وبرزت هذه السنة بعد وصولها إلى ربع نهائي بطولة أستراليا، وفي ميامي أقصت المصنفة ثانية عالميا التشيكية بترا كفيتوفا، وباتت على مقربة من انتزاع أكبر لقب في مسيرتها ضمن بطولات البريمير الإلزامية لدى السيدات.

وعلقت بليسكوفا المصنفة سابعة عالميا على مواجهة بارتي: «أشلي لاعبة جيدة لكني متحمسة للنهائي». وتبحث بليسكوفا عن لقبها الثالث عشر والثاني هذا الموسم بعد بريزبين الأسترالية في يناير.

.