تنس

بطولة مدريد| مدفيديف وزفيريف إلى الدور الثالث.. وبارتي تتأهل

في بطولة مدريد للتنس، بلغ كل من الروسي دانييل مدفيديف والألماني ألكسندر زفيريف الدور الثالث، بينما نجحت آشلي بارتي في التأهل لدى السيدات.

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%7C%20%D9%85%D8%AF%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%81%20%D9%88%D8%B2%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%81%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB..%20%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%20%D8%AA%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84

بلغ الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثالثًا عالميًا والعائد إلى المنافسات الدور الثالث من بطولة مدريد، ثالثة دورات الماسترز للألف نقطة، بعدما عوّض تأخره الأربعاء أمام الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا إلى فوز 4-6، 6-4، 6-2.

وهذا الفوز الأول للروسي على الملاعب الترابية منذ أبريل 2019 في نهائي دورة برشلونة، عندما خسر أمام النمساوي دومينيك تيم.

ويُعدّ مدفيديف من غير المحبّذين للملاعب الترابية حيث خرج من الدور الأول في بطولة رولان جاروس الفرنسية في مشاركاته الأربع، ولم يخف ذلك اليوم حيث بدا غاضبًا عند فترة الاستراحة بعد خسارته المجموعة الأولى، عندما رمى مضربه على الأرض وقال: «لا أريد اللعب على هذه الأرضية».

وفي مفارقة طريفة وبعد فوزه بالمباراة، كتب اللاعب المعفى من خوض الدور الأول عبارة: «أحبّ التراب» على الكاميرا.

وهذا الفوز الأول له في مدريد في ثالث مشاركة، في حين لم يحقق أي انتصار في مشاركتين في روما.

وعاد مدفيديف الى المنافسات بعد اصابته بفيروس كورونا منتصف أبريل ما أجبره على الغياب عن دورة مونتي كارلو للماسترز، إذ غاب منذ خسارته ضد الإسباني روبرتو باوتيستا أوجوت في ربع نهائي دورة ميامي للماسترز في 31 مارس.

وكان هذا اللقاء الأول الذي يجمع مدفيديف مع دافيدوفيتش فوكينا المصنف 49 عالميًا.

ويلتقي مدفيديف في الدور الثالث مع التشيلي كريستيان جارين المصنف 25 عالميًا، حيث سبق أن التقيا مرة واحدة سابقًا خرج الروسي فائزًا في الدور الـ16 من دورة كندا للماسترز عام 2019.

كسر الروسي إرسال منافسه في الشوط الخامس من المجموعة الأولى ما وضعه في موقع مؤاتٍ للفوز بها، إلا أن الأخير رد التحية في الشوط التالي قبل أن يكرره في الأخير ويحسم المجموعة لصالحه وسط غضب مدفيديف.

إلا أن حامل لقب البطولة الختامية العام الماضي ووصيف أستراليا المفتوحة، استعاد رباطة جأشه وكسر إرسال الإسباني في الشوط الثالث من الثانية قبل أن يخسره مجددًا في السادس، إلا أنه رد التحية في السابع ليمضي قدمًا ويحسمها لصالحه، قبل أن ينتفض في الأخيرة كاسرًا إرسال منافسه مرتين ويحسمها 6-2.

وأقصى الروسي الآخر أصلان كاراتسيف المتألق في عام 2021 نظيره الأرجنتيني دييجو شفارتسمان المصنف تاسعًا عالميًا ليبلغ الدور الثالث بعدما عوّض تأخره بمجموعة إلى فوز 2-6، 6-4، 6-1.

وهذه المرة الثانية التي يتفوق فيها كاراتسيف المصنف 27 عالميًا على شفارتسمان في ثاني لقاء بينهما بعد أن أطاح به في الدور الـ32 من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في فبراير الماضي.

ويقدم كاراتسيف (27 عامًا) الذي حقق المفاجأة في أستراليا عندما أصبح أول لاعب في العهد الحديث يتأهل إلى المربع الذهبي لإحدى بطولات الجراند سلام في مشاركته الأولى، مستويات مميزة هذا الموسم وحقق لقبه الأول في مسيرته الاحترافية في دبي.

ويلتقي كاراتسيف تاليًا مع الاوزبكستاني ألكسندر بوبليك المصنف 44.

كما عبر الألماني ألكسندر زفيريف إلى ثمن نهائي بطولة مدريد المفتوحة للتنس بفوزه 2-0 على الياباني كي نيشيكوري.

منافسات السيدات.. بادوسا أول إسبانية في نصف النهائي وبارتي تتأهل

ولدى السيدات حيت تعتبر الدورة إحدى دورات الألف (دبليو تي ايه 1000) أيضًا، أصبحت الإسبانية باولا بادوسا (62 عالميًا) أول لاعبة إسبانية تبلغ نصف النهائي في مدريد بعد فوزها على السويسرية بليندا بنتشيتش (11 عالميًا) 6-4، 7-5.

ومع نهاية المباراة، قبّلت بادوسا أرض الملعب وسط فرحة عارمة حيث من المتوقع أن تقفز في التصنيف العالمي لرابطة المحترفات.

والفوز هو الثالث لبادوسا على لاعبة مصنفة بين الـ20 الأوليات بعد تغلبها على بنتشيتيش أيضا والأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالميا في طريقها لبلوغ نصف نهائي دورة تشارلستون الأمريكية.

وتنتظر بادوسا (23 عامًا) المشاركة في بطاقة دعوة، مواجهة نارية في المربع الذهبي ضد بارتي التي حققت فوزا مثيرا على التشيكية بترا كفيتوفا الثانية عشرة 6-1 و3-6 و6-3.

وتفوقت بارتي الساعية إلى إحراز لقبها الرابع منذ مطلع العام الحالي، على كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين في مباراة متكافئة في المجموعتين الأولين، قبل أن تتقدم الاسترالية 3-صفر في الحاسمة، لكن التشيكية قلصت الفارق إلى 3-2 قبل أن تخسر إرسالها لتحسم بارتي النتيجة في صالحها.

.