تنس

بطولة قطر المفتوحة للتنس| فيدرير وعودة من الباب الكبير

روجر فيدرير دشن عودته إلى المنافسات بفوز كبير على البريطاني دانيال إيفانز، في اللقاء الذي جمعهما ضمن الدور الثاني في بطولة قطر المفتوحة للتنس.

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%7C%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D9%88%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1

دشن الأسطورة السويسرية روجر فيدرير عودته إلى منافسات التنس من الباب الكبير بعد نحو عام من الغياب، وذلك بعد فوزه على البريطاني دانيال إيفانز بمجموعتين مقابل واحدة، في اللقاء الذي جمعهما في الدور الثاني من بطولة قطر المفتوحة للتنس.

وظفر فيدرير (39 عاماً) المصنف سادساً عالمياً، بالمباراة التي استمرت قرابة ساعتين ونصف الساعة، وحسمها لصالحه بمجموعتين مقابل واحدة، بواقع 7-6 (10/8) و3-6 و7-5، 

وتقدم السويسري الذي يحتفل بعيد ميلاده الأربعين في أغسطس المقبل، في المجموعة الأولى بصعوبة 7-6 (10-8) خلال 49 دقيقة، لكن إيفانز عاد في الثانية وحسمها لصالحه 6-3.

وشهدت المجموعة الثالثة منافسة شديدة بين اللاعبين، لكن فيدرير كان صاحب الكلمة الأخيرة بضربة خلفية بمحاذاة الخط أنهى بها المجموعة 7-5، ليتأهل إلى دور ربع النهائي حيث يواجه الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي الذي تخطى الأربعاء أيضاً التونسي المشارك ببطاقة دعوة مالك الجزيري بمجموعتين نظيفتين 6-2 و6-2.

ولم يظهر السويسري، الذي أحرز لقب 20 بطولة كبرى وهو رقم قياسي يتشاركه مع النجم الاسباني رافايل نادال، أي علامة على الضعف البدني أمام منافسه، وتلقى استقبالًا جميلًا من الحضور الجماهيري البالغ 20% من سعة مجمع خليفة للتنس.

العودة تستحق

وقال فيدرير بعد المباراة إنه «مع الإرهاق، لا تعرف حقاً ما إذا كانت العضلات أم شيء آخر، ولكن الشيء المهم هو كيف سأشعر غداً. لقد كانت طريقاً طويلة وصعبة، إنه تحد كبير أن أعود بهذا العمر، لكن الأمر كان يستحق ذلك لأنني لعبت مباراة جيدة».

وأضاف «من الجيد العودة، وبالطبع من الأفضل الفوز. لقد كانت مباراة رائعة، لعبنا أكثر من عشرين مجموعة معاً في الأسابيع الأخيرة».

واللافت أن القرعة وضعت فيدرير أمام اللاعب الذي اختاره كشريك في التمارين خلال الأسبوعين السابقين.

وأعفي فيدرير من خوض الدور الأول للدورة التي توج بلقبها ثلاث مرات أعوام 2005 و2006 و2011، وذلك لأنه المصنف ثانياً في نسخة هذا العام.

ونتيجة خضوعه لعمليتين جراحيتين في الركبة، تزامناً مع توقف المنافسات العام الماضي لأشهر طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا، لم يخض فيدرير أي مباراة منذ خسارته في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام، امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في يناير 2020.

وأقر السويسري أن عودة لاعب بعمره إلى المنافسات بعد جراحة قد لا يكون امرًا اعتياديًا.

وكان قبل المباراة اعتبر أن «التوقعات ضئيلة جدًا» حيال فوزه في الدوحة، إلا أنه يأمل أن يفاجئ نفسه.

وكشف أن المضاعفات التي أعقبت الجراحتين في ركبته حفزته على العودة «كنت أعرف أنه بغض النظر عما إذا كنت سأعود إلى المنافسات أو لا، أردت دومًا إجراء إعادة التأهيل هذه على أي حال».

تأهل تييم وروبليف

وضمن منافسات الدور الثاني، تأهل النمساوي دومينيك تييم المصنف أول في الدورة إلى ربع النهائي بفوزه على الروسي أصلان كاراتسيف الأربعاء 6-7 (7/5)، 6-3 و6-2.

وسيواجه تييم تالياً الإسباني روبرتو باوتيستا اوجوت (5) الذي تمكّن من إقصاء الكازاخي ألكساندر بوبليك بمجموعتين نظيفتين 6-4 و6-3.

وفي مباراة أخرى، أقصى الكندي دينيس شابوفالوف (4) مواطنه فاسيك بوسبيسيل 7-5 و6-4 ليضرب موعدًا تاليًا مع الأميركي تايلور فريتز الذي فاز على البلجيكي دافيد غوفان 6-1، 5-7، و7-6 (11/9).

وتأهل الروسي أندري روبليف المصنف ثالثاً في الدورة بشكل تلقائي إلى الدور ربع النهائي بعد انسحاب منافسه الفرنسي ريتشارد جاسكيه.

ويلتقي روبليف مع المجري مارتون فوتشوفيتش أو الجنوب إفريقي لويد هاريس.

ولم تقدم رابطة اللاعبين المحترفين في كرة المضرب تفسيراً لانسحاب الفرنسي الذي استأنف مسيرته في الدوحة بعد تعافيه من إصابة في القدم كانت قد دفعته أيضاً إلى الانسحاب من بطولة أستراليا المفتوحة في فبراير الماضي.


.