تنس

بطولة قطر المفتوحة للتنس| إيفانز اختبار فيدرير الأول منذ 13 شهرًا

سيكون السويسري المخضرم روجر فيدرير أمام اختبار صعب في الدور الثاني من بطولة قطر المفتوحة للتنس، حين يواجه البريطاني دانيال إيفانز، بعد غياب 13 شهرًا.

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%7C%20%D8%A5%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%B2%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%85%D9%86%D8%B0%2013%20%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8B%D8%A7

بعد غياب 13 شهرًا عن المنافسات، يعود أسطورة التنس السويسري روجر فيدرير للعب من جديد، وذلك حين يواجه البريطاني دانيال إيفانز في الدور الثاني من بطولة قطر المفتوحة للتنس.

وتغلب إيفانز على الفرنسي جيريمي شاردي بثلاث مجموعات دون رد، بواقع 6-4 و1-6 و6-2 تحت أنظار فيدرير الذي شاهد المباراة لبعض الوقت من المدرجات بجانب مدربه الكرواتي إيفان ليوبيشيتش.

وأعفي فيدرير، المصنف سادسا حاليا في تصنيف رابطة المحترفين، من خوض الدور الأول من بطولة قطر المفتوحة للتنس التي توج بلقبها ثلاث مرات أعوام 2005 و2006 و2011، وذلك لأنه المصنف ثانيا في نسخة هذا العام.

ونتيجة خضوعه لعمليتين جراحيتين في الركبة، تزامنا مع توقف المنافسات العام الماضي لأشهر طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا، لم يلعب فيدرير المتوج بـ20 لقبًا في البطولات الكبرى أي مباراة منذ خسارته في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام، أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في يناير 2020.

وأقر السويسري أن عودة لاعب بعمره، حيث يحتفل بميلاده الأربعين في أغسطس المقبل، إلى المنافسات بعد جراحة قد لا يكون أمرًا اعتياديًا.

ورأى فيدرير أنه على رغم أن «التوقعات ضئيلة جدًا» حيال فوزه في الدوحة، إلا أنه أمل أن يفاجئ نفسه.

وكشف أن المضاعفات التي أعقبت الجراحتين في ركبته حفزته على العودة «كنت أعرف أنه بغض النظر عما إذا كنت سأعود إلى المنافسات أو لا، أردت دومًا إجراء إعادة التأهيل هذه على أي حال».

وأكد السويسري عشية مشاركته في بطولة قطر المفتوحة للتنس، التي أحرز لقبها العام الماضي الروسي أندري روبليف والتي يشارك فيها النمساوي دومينيك تييم كمصنف أول (يلتقي في الدور الثاني الروسي أسلان كاراتسيف)، أنه يأمل أن يكون جاهزًا بنسبة 100% لبطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الكبرى، في يونيو المقبل التي حقق لقبها ثماني مرات، مضيفا أنه لم يتخذ بعد قراره بشأن مشاركته في الاولمبياد والبطولات والدورات الأخرى.

وأردف «لا زلت أعمل لأكون أقوى بدنيًا، أفضل، أسرع. سأرى فيما خص دورة دبي ومن ثم سنرى موسم الملاعب الترابية».

وسيختبر فيدرير جاهزيته بدنياً وذهنياً حين يواجه إيفانز، ابن الثلاثين عاما الذي تواجه مع الأسطورة السويسرية أربع مرات سابقا وخرج خاسراً في جميعها، آخرها في الدور الثالث لبطولة فلاشينج ميدوز الأمريكية عام 2019.

وتحدث إيفانز عن مواجهة صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب الكبرى مشاركة مع الإسباني رافايل نادال، قائلا عن عودة السويسري إلى الملاعب بعد غيابه لـ13 شهرا إن «هذا الأمر يثبت إلى أي درجة يحب هذه الرياضية وبأنه قادر على تحقيق أشياء كبيرة».

وتابع البريطاني الذي كان يتمرن في الآونة الأخيرة مع فيدرير وبدا له أن الأخير جاهز بدنيا «لا أعتقد بأنه متواجد هنا من أجل الفوز بإحدى دورات الـ250 نقطة (التي يحصل عليها الفائز في الدوحة)، مع كل احترامي لهذه الدورات. أعتقد بأن أهدافه أكبر من أن يفوز بلقب... أعتقد أنه ما زال يؤمن بقدرته على تحقيق نتائج جيدة في بطولات الجراند سلام».

وإلى جانب فيدرير وتييم الفائز بلقب بطولة فلاشينج ميدوز الصيف الماضي، تبرز أيضا مشاركة السويسري الآخر ستانيسلاس فافرينكا، الفائز بثلاثة ألقاب كبرى خلال مسيرته (استراليا المفتوحة عام 2014 ورولان جاروس 2015 وفلاشينج ميدوز 2016).

لكن السويسري الذي يبدأ مشواره الثلاثاء من الدور الأول ضد الجنوبي إفريقي لويد هاريس الصاعد من التصفيات، لم يفز بأي لقب منذ تتويجه الوحيد عام 2017 في دورة جنيف، متأثرا بالإصابات الكثيرة التي لاحقته.

.