تنس

بطولة رولان جاروس.. سيرينا ويليامز تحافظ على كل الآمال

تبقي الأمريكية المخضرمة سيرينا ويليامز الفائزة بـ23 بطولة جراند سلام على كل آمالها بعد أن تأهلت إلى ثمن نهائي بطولة رولان جاروس.

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%B3..%20%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%85%D8%B2%20%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84

تأهلت الأمريكية سيرينا ويليامز، الفائزة بـ23 بطولة جراند سلام، إلى ثمن نهائي منافسات بطولة رولان جاروس للتنس، وذلك بعد الفوز على مواطنتها دانيال كولينز بمجموعتين دون رد.

واحتاجت النجمة الأمريكية المصنفة سابعة عالميًا إلى ساعة و24 دقيقة فقط من أجل التفوق على كولينز في مجموعتين (6-4 و6-4)، لتتأهل إلى ثمن النهائي لمواجهة الكازاخية إلينا رايباكينا الحادية والعشرين التي تغلبت بدورها على الروسية إيلينا فيسنينا بسهولة 6-1 و6-4.

وهو الدور الذي فشلت سيرينا ويليامز في الصعود إليه في العامين الماضيين.

يشار إلى أن سيرينا (39 عاما) لم تتوج ببطولة رولان جاروس منذ عام 2015، واكتفت بالوصول للنهائي والحصول على المركز الثاني في نسخة عام 2016، وتسعى لمواصلة التألق في النسخة الجارية، بحثا عن لقب جديد بعد غياب.

كما تبحث ويليامز عن لقبها الكبير الأول منذ 2017 حين توجت بطلة لأستراليا المفتوحة وهي حاملة بمولودتها الأولى أليكسيس أولمبيا، على مواطنتها دانييل كولنز 6-4 و6-4.

وتأمل سيرينا أن تفك العقدة التي لازمتها منذ تتويجها الكبير الثالث والعشرين الأخير في أستراليا عام 2017، إذ سقطت عند الحاجز الأخير أربع مرات بعد ذلك في نهائي بطولتي ويمبلدون وفلاشينج ميدوز عامي 2018 و2019.

وأعربت النجمة الأمريكية بعد المباراة عن سعادتها بعد التأهل للدور التالي، ووجهت الشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة، والتي وفرت لابنتها، أوليمبيا، التي اصطحبتها معها إلى فرنسا حضانة لرعايتها خلال فترة خوض والدتها للمباريات، وأكدت أن الطفلة سعيدة وأضافت ضاحكة: «إنها تلعب بمكعبات الليجو الآن».

وبتأهلها إلى الدور الرابع للمرة الأولى في رولان جاروس منذ 2018، أبقت ويليامز على حلمها بمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في عصري الهواة والاحتراف والمسجل باسم الأسترالية مارجاريت كورت (24).

وبعدما حسمت المجموعة الأولى بسهولة، بدت سيرينا في طريقها لخسارة الثانية بعدما تخلفت 1-4 بتنازلها عن إرسالها في الشوط الرابع، لكنها استعادت توازنها وردت بالمثل في الشوط السابع ثم في التاسع، لتحسم اللقاء في ساعة و25 دقيقة.

.