تنس

بطولة «فلاشينج ميدوز» الأمريكية تجمع عمالقة التنس

سيكون الموعد الأمريكي فرصة لرؤية الأربعة الكبار في بطولة كبرى للمرة الأولى منذ ويمبلدون 2017: نادال، فيدرير، ديوكوفيتش، البريطاني أندي موراي

0
%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B4%D9%8A%D9%86%D8%AC%20%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B2%C2%BB%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AC%D9%85%D8%B9%20%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3

يسعى الصربي نوفاك ديوكوفيتش لاستكمال مسيرة عودته من الإصابة، بتحقيق لقب ثان تواليًا في «الجراند سلام»، من خلال بطولة «فلاشينج ميدوز» الأمريكية التي تنطلق الإثنين، وستكون أول بطولة كبرى في التنس تجمع الأربعة الكبار منذ نحو عام.

وسيكون الموعد الأمريكي فرصة لرؤية الأربعة الكبار في بطولة كبرى للمرة الأولى منذ ويمبلدون 2017: نادال، فيدرير، ديوكوفيتش، والعائد الآخر من الإصابة، البريطاني أندي موراي.

فيما بينهم، يجمع هؤلاء 53 لقبا في «الجراند سلام»: فيدرير يحمل الرقم القياسي مع 20، نادال مع 17، ديوكوفيتش 13، وموراي ثلاثة ألقاب.

ويسعى ديوكوفيتش إلى إحراز لقبه الثالث في البطولة تلك حيث توج عامي 2011 و2015، وخسر النهائي خمس مرات. ويقر الصربي البالغ 31 عاماً، بأنه وضعه ضمن المرشحين هو مكافأة مرضية بحد ذاتها.

وأضاف: «شعور مذهل. مررت بأشهر صعبة بسبب الإصابة، لكن بعدها أحرزت لقبي ويمبلدون وسينسيناتي».

ويلتقي ديوكوفيتش، الإثنين المقبل، البلغاري مارتون فيسكوفيك في الدور الأول من البطولة التي سيتيح له لقبها معادلة الأمريكي بيت سامبراس لجهة عدد ألقاب الجراند سلام. كما يدخل الصربي المنافسات وهو متفوق في المواجهات المباشرة على الثلاثة الآخرين من اللاعبين البارزين: 27-25 ضد نادال، 24-22 ضد فيدرير، و25-11 ضد موراي.

وتشهد فلاشينج ميدوز عودة نادال المتوج بلقبها في 2010 و2013 و2017، للمنافسات بعدما غاب عن سينسيناتي طلبا للراحة بعد تتويجه بلقب دورة تورونتو الكندية للماسترز ألف نقطة.

أما المصنف أول عالمياً سابقاً موراي (31 عاماً)، فسيخوض منافسات أول بطولة كبرى له منذ ويمبلدون 2017، بعدما غاب لفترة طويلة بسبب إصابة وعملية جراحية في الفخذ، ولم يخض سوى سبع مباريات منذ عودته.

وتراجع تصنيف موراي إلى المركز 378 عالميا، ما يجعل منه في الوقت الراهن الثامن في تصنيف اللاعبين البريطانيين.

وأقر اللاعب المتوج في فلاشينج ميدوز عام 2012، بأنه لن يكون من المرشحين للقب قائلاً: «الشعور يختلف بعض الشيء هذه المرة، لأني قبل 10 سنوات مثلا كنت آتي إلى هنا وأحاول الاستعداد لإحراز اللقب. بينما لا أشعر بأن هذا الأمر واقعي هذا العام بالنسبة إلي».

.